الرئيسية » الرياضة » قمة مثيرة بين تشرين والمحافظة بدوري الشباب

قمة مثيرة بين تشرين والمحافظة بدوري الشباب

ناصر النجار
2020/11/20

تنطلق في الواحدة من ظهر السبت مباريات الأسبوع السابع من ذهاب دوري شباب الممتاز، وتشهد مباريات هذه المرحلة مباراة قمة غير مسبوقة بين تشرين والمحافظة على ملعب نادي المحافظة، المباراة قوية شكلاً ومضموناً بين فريقين كبيرين أثبتا أنهما من طينة الكبار، فالمحافظة قدم عروضاً قوية وهو يحتل رابع الترتيب ويبحث في هذه المباراة عن تقليص الفارق ليحقق طموحه، وتشرين فريق متكامل عينه على هذه المباراة وعينه الأخرى على منافسه التقليدي فريق الاتحاد، في المجمل قد يكون الضيف أميز، لكن المحافظة قادر على تحقيق ما يصبو إليه.

في الموسم الماضي فاز تشرين 2/صفر.

الاتحاد شريك الصدارة يلعب في دمشق مع الجيش في مباراة غير متكافئة نظرياً، وطموح الجيش تحقيق نتيجة مرضية بينما يسعى الضيف إلى الفوز للعودة إلى الصدارة المطلقة إن تعثر تشرين، في الموسم الماضي فاز الاتحاد 3/2.

حطين الثالث يواجه جبلة في مباراة غير متكافئة من المفترض أن ينهيها شباب الحوت لمصلحتهم، في الموسم الماضي فاز حطين مرتين 2/1 و2/صفر.

الشرطة المتطور يستقبل الوثبة القوي في مباراة تحتاج إلى الكثير من الجدية، الشرطة بموقع لا يسر والفوز هدفهم وقد يكون التعادل عنوان اللقاء بنهاية المطاف، في الموسم الماضي فاز الشرطة 3/1.

في حمص لقاء مهم بين الكرامة والطليعة لتحسين المواقع والنتائج وخصوصاً من الكرامة الذي بدأ يلتمس الطريق الصحيح، وقد يكون الفوز من نصيبه، في الموسم الماضي تعادل الفريقان 1/1.

في حلب يستقبل الحرية فريق الوحدة، الحرية على أرضه قوياً والوحدة يريد تعويض انتكاستي المباراتين السابقتين، لذلك ستكون المباراة مثيرة لحرص الفريقين على الفوز، في الموسم الماضي فاز الوحدة 1/صفر.

آخر المباريات مسرحها حماة وفيها يستقبل النواعير ضيفه المجد آخر الترتيب، فريق النواعير سيجدها فرصة لتعويض نتائجه المهتزة وخصوصاً أنه يواجه فريقاً لا حول له ولا قوة، وربما كان الفوز من نصيبه إلا إذا كان المجد مصمماً على تحقيق مفاجأة، في الموسم الماضي فاز النواعير مرتين 2/1 و5/1.

(سيرياهوم نيوز-الوطن)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

منتخبنا بكرة السلة يسجل انتصاراً تاريخياً على إيران

قلَبَ منتخبنا الوطني بكرة السلة كل التوقعات التي سبقت مباراته مع المنتخب الإيراني وتجاوز كل عثرات خسارته أمام قطر واستعاد توازنه وفجّر مفاجأة من العيار ...