الرئيسية » عربي و دولي » قمة يونانية مصرية قبرصية: ممارسات تركيا غير قانونية وتقوض الاستقرار الإقليمي

قمة يونانية مصرية قبرصية: ممارسات تركيا غير قانونية وتقوض الاستقرار الإقليمي

هيمنت سياسات النظام التركي العدوانية والابتزازية والمزعزعة لاستقرار المنطقة على القمة اليونانية المصرية القبرصية، التي عقدت، اليوم الأربعاء، في العاصمة القبرصية نيقوسيا.
وقال الرئيس القبرصي نيكوس أنستاسيادس، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس بعد القمة، حسب وكالة «سبوتنيك» الروسية: إن «هدف الدول الثلاث هو تحقيق الاستقرار والأمن في شرق المتوسط»، مشيراً إلى أهمية احترام السيادة لكل دولة حسب الاتفاقات الدولية.
وأكد أنستاسيادس، أن ممارسات النظام التركي غير القانونية تقوض الاستقرار الإقليمي، وأن التنقيب الذي يقوم به النظام التركي في شرق المتوسط غير شرعي، مشدداً على ضرورة احترام النظام التركي قرارات الأمم المتحدة ووقف ممارساته المزعزعة للاستقرار.
بدوره قال الرئيس المصري، حسب موقع قناة «روسيا اليوم» الإلكتروني: إنه اتفق مع نظيره القبرصي ورئيس الوزراء اليوناني، على التصدي لسياسات التصعيد والتدخل في شؤون الدول، منتقداً السياسة الابتزازية التي يقوم بها النظام التركي مع أوروبا حول قضية المهاجرين.
وأشار إلى أن بلاده «ترفض أي وجود أجنبي على الأراضي السورية»، وأن قرارات مجلس الأمن تمثل المرجعية للحل في سورية، مطالباً بالتصدي للدول التي تدعم وتسلح وتمول الإرهاب، وداعياً المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته في مواجهة من يدعمون الإرهاب.
من جانبه، قال رئيس الوزراء اليوناني: «إنه لا يريد إقصاء تركيا، مضيفاً: لكن سلوكها يؤدي إلى ذلك»، مضيفاً: «أنقرة فضلت الاعتداءات على إعادة المباحثات الاستكشافية وفضلت إرسال سفن التنقيب لشرق المتوسط».
وأشار إلى أن الاتفاق البحري التركي الليبي غير شرعي، مؤكداً أن الحل في ليبيا يجب أن يحدث دون تدخل خارجي، وطالب دول الاتحاد الأوروبي بوقف بيع السلاح لتركيا.

 

سيرياهوم نيوز 5 – الوطن 21/10/2020

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المقداد يؤكد على ضرورة تعزيز التعاون بين الحكومة السورية ومنظمة الصحة العالمية بما يتناسب مع حجم التحديات

التقى وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد، اليوم الأربعاء، ممثل منظمة الصحة العالمية في سورية أكجمال مختوموفا، حيث بحث الجانبان آفاق العلاقة المشتركة بين الحكومة السورية ...