الرئيسية » صحة و نصائح وفوائد » كثر من 17‎%‎ نسبة الوفيات من المصابين بكورونا بطرطوس

كثر من 17‎%‎ نسبة الوفيات من المصابين بكورونا بطرطوس

تؤكد ارقام مديرية صحة طرطوس لغاية يوم امس ان عدد الإصابات المثبتة بكورونا في محافظة طرطوس بلغ 1154 اصابة وان عدد الذين تم شفاؤهم بلغ 836 والحالات النشطة 118 فيما وصل عدد الذين توفوا من المصابين المثبتين الى (200 ) اي ان نسبة المتوفين تزيد عن 17‎%‎ والسؤال الذي يفرض نفسه هو  هل سبب ارتفاع النسبة يعود لسوء الحالات المصابة عند نقلها الى المشافي؟ام لعدم الاهتمام الكافي بمعالجة المصابين ضمن المشافي بسبب قلة الخبرة وضعف الامكانات؟ام هناك اسباب اخرى ؟
يقول مدير الصحة احمد عمار  ان تقارير مشافينا تضم الحالات المشتبهه مع المثبتة والتي تحتاج استشفاء اي وضعها اصعب  ونسب الشفاء جيدة وبالتالي يوجد اختلاف كما ان تدهور الحالة الصحية يعود لضعف الحالة المناعية للمصاب والتاخر بتلقي العلاج
اما مدير مشفى الباسل الدكتور اسكندر عمار فيرى ان النسبة غير دقيقة لان اعداد المصابين الذين لم يراجعوا المشافي والمراكز الصحية اكبر باضعاف وبالتالي اذا تم احتسابهم ستكون نسبة الوفيات اقل بكثير اذ ان الذين راجعوا المشافي كانوا بغالبيتهم من المرضى المنهكين وذوي الخطورة العالية
فيما يقول مدير مشفى بانياس عماد بشور ان هذا الرقم للاصابات هو للاصابات التي راجعت المشافي وليس للاشخاص الذين اصيبوا بالكورونا في المحافظة حيث انه لا يوجد اي احصائية لذلك. .وعالميا ثمانين بالمئة من المصابين بالكورونا بدون اعراض ولا يحتاجون للمشفى و 20‎%‎ يراجعون المشافي
ونسبة الوفيات هي 3بالمية اي ان كل 100اصابة عشرين منها تحتاج امشفى ويموت منهم 3 اي 3من كل 20 وهي تعادل 15 بالمئة من الذين يحتاجون قبول مشفى وطالما الاحصائيات لدينا اعتمدت على الحالات التي راجعت المشافي فطبيعي ان نسبة الوفاة تكون حوالي 17 بالمية منهم وعالميا تراوحت نسبة الوفاة بين 15 و 20 بالمية من الذين احتاجوا قبول مشفى ..اي ما يعادل 3 بالمئة من مجمل الاصابات ..
ويضيف بشور:هذا علميا ..اما للاسف بالواقع فان شعبنا اعتاد على مهاجمة الاطباء وكل مريض يتوفى نتهم الطبيب بالتقصير والاحصائيات تجريها عادة مراكز مختصة ولايمكن ان نعتبر ان لدينا احصائيات فنحن لدينا ارقام فقط وليس احصائيات
بدوره الدكتور حسان حسن مدير مشفى الشيخ بدر  يرى ان هناك عدة اسباب لارتفاع نسبة الوفيات منها ان المراجعين هم فقط الحالات الشديدة والتي تحتاج قبول.والنسبة للوفيات فقط لمن اخذ منه مسحة وهناك حالات تكون مثبتة بالصورة الشعاعية وبالتصوير الطبقي ولاناخذ مسحة لهؤلاء
وسياستنا الصحية لاتسمح باخذ مسحات للمخالطين او عينات عشوائية او استقصائية والسبب معروف اي ببساطة العدد الحقيقي للاصابات هو اضعاف المثبت  يضاف لهذه الاسباب الامراض المزمنة حيث ان عدد لايستهان به من الوفيات لديهم أمراضاً  تنقص المناعة .
(سيرياهوم نيوز-الوطن13-2-2021)
x

‎قد يُعجبك أيضاً

فايزر وبيونتيك: لقاحنا ضد كورونا يوفر الحماية للأطفال من 5 إلى 11 عاماً

أعلنت شركتا فايزر وبيونتيك الأمريكية الألمانية اليوم إن لقاحهما للوقاية من فيروس كورونا كوفيد 19 “حقق استجابة مناعية قوية في الأطفال بين خمسة أعوام و11 ...