آخر الأخبار
الرئيسية » صحة و نصائح وفوائد » كيفية التعامل مع درجات الحرارة المرتفعة: الإسعافات الأولية لضربة الشمس وطرق الوقاية

كيفية التعامل مع درجات الحرارة المرتفعة: الإسعافات الأولية لضربة الشمس وطرق الوقاية

مع ارتفاع درجات الحرارة بشكل غير مسبوق في بعض مناطق العالم، يصبح التعرض لخطر ضربات الشمس وارتفاع درجات حرارة الجسم أمرًا شائعًا، والذي يمكن أن يشكل تهديدًا خطيرًا على صحة الأفراد. في هذا المقال، سنتناول كيفية التعرف على أعراض ضربة الشمس، والإسعافات الأولية اللازمة للمصابين، بالإضافة إلى الإجراءات الوقائية التي يمكن اتخاذها لتجنب الإصابة بضربات الشمس.

كيفية التعرف على ضربة الشمس:

إليك بعض الأعراض التي قد تشير إلى إصابة شخص بضربة شمس:

احمرار الجلد والشعور بالحرارة الزائدة.

ظهور بثور على الجلد بعد ساعات أو أيام من التعرض للشمس.

الشعور بالحمى، القشعريرة، الغثيان، أو ظهور طفح جلدي؛ والتي تُعرف باسم “التسمم الشمسي”.

تقشر الجلد في المناطق المعرضة للشمس بعد فترة من الحروق.

الإسعافات الأولية لضربة الشمس:

في حالة الاشتباه في إصابة شخص بضربة شمس، يجب اتخاذ الإجراءات الأولية التالية:

نقل المصاب إلى مكان بارد ومظلل للحد من تعرضه لأشعة الشمس.

غمس جسم المصاب في حمام ماء بارد أو وضع كمادات ماء باردة على جسمه.

تقديم المزيد من السوائل للمصاب لتجنب الجفاف، مثل الماء أو المشروبات الرياضية.

تجنب استخدام المستحضرات التي تحتوي على مواد كيميائية قد تزيد من التهيج.

إعطاء الأدوية المسكنة للألم والحمى وفقًا لتوجيهات الطبيب.

الوقاية من ضربات الشمس:

لتجنب الإصابة بضربات الشمس، يمكن اتخاذ الخطوات التالية:

ارتداء ملابس فضفاضة وطويلة وقبعة ونظارات شمسية.

استخدام واقي الشمس بانتظام وبشكل كافي، وإعادة تطبيقه بانتظام.

تجنب التعرض لأشعة الشمس المباشرة خلال فترات الظهيرة.

تناول السوائل بكميات كافية للحفاظ على الترطيب.

البقاء في الأماكن المظللة وتجنب النشاطات الشاقة في الطقس الحار.

في النهاية، يجب على الأفراد أن يكونوا على دراية بأعراض ضربة الشمس والإجراءات الوقائية والعلاجية اللازمة للتعامل معها، والتي يمكن أن تساعد في حمايتهم من خطر التعرض لحرارة الشمس المفرطة.

 

 

 

سيرياهوم نيوز 2_راي اليوم

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فوائد الرمان في مرض الزهايمر: هل هو علاج فعّال؟

مرض الزهايمر هو اضطراب عصبي يؤدي إلى تدهور التفكير والذاكرة، ويمكن أن يتسبب في فقدان القدرة على القيام بالأنشطة اليومية. على الرغم من عدم وجود ...