الرئيسية » صحة و نصائح وفوائد » كيف نتجنب الكسل؟

كيف نتجنب الكسل؟

يشتكي الكثير من الأشخاص من الفقر وقلة الحيلة، دون أن يدركوا أن كسلهم وتراخيهم وعدم همتهم للعمل الجاد والمنتج هو السبب، فاليد القصيرة التي لا تملك ما يكفي صاحبها ربما يكون السبب الجوهري هو عدم عمل صاحبها مع أنه قادر على العمل والعطاء، ولا ينطبق هذا الكلام على الإنسان المريض أو المقعد الذي لا يستطيع العمل.
الكسل والتراخي والنوم الطويل إلى ما بعد شروق الشمس بساعات، وعدم الذهاب إلى العمل هي مجموعة عوامل تجعل من الشخص عالة على غيره، وبالمقابل فأغلب الأشخاص الذين يحصلون على المال والممتلكات هم من النشيطين الذين يعملون ولا يملون من السعي الدائم في حياتهم.
وعلى الكسالى أن يتعلموا منطق الحياة هذا من الطيور التي تترك أعشاشها مع شروق الشمس وتعود وقد كسبت رزقها، فالحياة لا تعترف بالكسالى والراكنين للنوم والتراخي الممل المحبط الذي يرخي سدوله على الشخص فيقل ماله وينفق كل مخزونه ويصبح عالة على أسرته ومجتمعه.
ولعل أخطر ما في صفات الشخص الكسول أن يترافق سلوكه مع التسويف والتأجيل فهذا الأمر سيجعله يدور في حلقة مفرغة أي “مكانك راوح”.
قد تشعر في بعض الأحيان بالكسل، ولكن التخلص منه يكمن في اتباع عدة خطوات، ففي بداية الأمر يجب أن تتأكد أنه من الطبيعي أن تنهض من سريرك يومياً وتقوم بالأعمال المطلوبة منك مثل الذهاب إلى العمل أو الجامعة أو المدرسة، وممارسة الرياضة والتواصل الاجتماعي مع الناس، وفي حال عدم رغبتك للقيام بذلك وشعورك بالكسل الشديد، يتحتم عليك إيجاد طرقا ووسائل تساعدك في علاجه.
وهناك الكثير من الطرق البسيطة والفعالة منها أننا عادة ما نتجنب القيام بالمهمات نظراً إلى كبرها وتعقيدها ولكن تقسيم المهمة إلى مهمات صغيرة من شأنه أن يساعدك في حل المشكلة، حتى إنك ستنظر إلى المهمة المقسمة إلى أجزاء صغيرة بأنها أسهل ولا تتطلب الكثير من الجهد والطاقة.
وعادة ما يأتي الكسل نتيجة للشعور بالتعب وقلة الطاقة، وفي هذه الحالة أنت بحاجة إلى إعطاء جسمك بعضاً من الراحة والنوم اللازم، ولا تنسى أن ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة واستنشاق الهواء الطبيعي سيساعدك في التخلص من التعب والكسل.
وأيضاً بالتحفيز ففي بعض الحالات تشعر أنه ينقصك الكثير من التحفيز للقيام بأمر ما، فتصاب بالكسل والإحباط أيضاً، ولكن قد تستطيع أن تحفز نفسك بنفسك من خلال التفكير بأهمية المهام أو حتى الأهداف التي يجب أن تقوم بها والفائدة التي ستعود عليك جراء ذلك!
ولا ننسى هنا أن نفكر في الإيجابيات، فتفكيرك بالإيجابيات والفوائد التي ستعود عليك من شأنها أن تساعدك حقاً في علاج الكسل واتخاذ الخطوات اللازمة في هذا السياق، لذا عليك استبدال الصعوبات والمعيقات في تحقيق المهام والأهداف إلى فوائد وإيجابيات، وان تعلم أن لمخيلتك تأثير كبير على عقلك وأفعالك؟ وهنا يمكن استخدام المخيلة كوسيلة لعلاج الكسل، فما عليك سوى تخيل نفسك وأنت تقوم بإتمام المهام الموكلة إليك بسهولة، هذا الأمر سيساعدك في التخلص من الكسل وتحفيزك على العمل.أخيراً لا بد من أن نقلل من كمية الكافيين المتناولة ونشرب الكثير من الماء ونتبع نظاماً غذائياً صحياً يجنبنا زيادة الوزن أو حتى نقصانه ونتجنب التدخين، وأن نتحاشى ملازمة الكسولين.

 

 

سيرياهوم نيوز 2_الثورة

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصحة تطلق نتائج دراسة المسح التغذوي الأسري (سمارت 2023)

أعلنت وزارة الصحة نتائج المسح التغذوي الأسري الوطني “سمارت 2023” التي شملت نحو 8 آلاف أسرة من جميع المحافظات، وذلك خلال فعالية نظمتها في فندق الشام ...