آخر الأخبار
الرئيسية » منوعات » لاجئة أوكرانية تدمر حياة عائلة بريطانية

لاجئة أوكرانية تدمر حياة عائلة بريطانية

تعاطفت عائلة بريطانية مؤلفة من زوجين وطفلين مع لاجئة أوكرانية تبلغ من العمر 22 عاماً، لذا قررت إيواءها معها في المنزل.

واستقبل حارس الأمن البريطاني توني جارنيت (29 سنة) وهو أب لطفلين ويعيش مع زوجته لورنا غارنيت، صاحبة الـ28 عاماً، لاجئة أوكرانية تدعى صوفيا كركديم (22 سنة) في منزلهما، بعدما تعاطفا إنسانياً مع حالتها، وظروف هربها من مدينتها لفوف في أوكرانيا واختيارها المملكة المتحدة وجهة لها.

إلا أنه بعد 10 أيام من دخول صوفيا المنزل الجديد، وقع الزوج في حبها، لتكتشف الزوجة أمر علاقتهما، ما جعلها تطلب من اللاجئة الأوكرانية مغادرة المنزل.

وبالرغم من انصياع اللاجئة لطلب الزوجة، إلا أن المشكلة لم تنتهِ برحيلها، بل تفاقمت، إذ راح الزوج يلحق بها تاركاً زوجته وطفليه، متنصلاً من أي مسؤولية تجاههم.

وقال الزوج: «نحن حقاً متأسفان على ما سببناه لزوجتي وأطفالي من ألم، لكنني حقاً لم يكن الأمر بيدي، إذ إن المشاعر التي وجدتها تجاه صوفيا لم أشعر بها من قبل، ولذلك نخطط لقضاء بقية حياتنا معاً».

سيرياهوم نيوز 1 _ الوطن

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نفوق أنثى الفيل الوحيدة في الفلبين

أعلنت منظمة “بيتا” المعنية بحقوق الحيوان  وفاة أنثى فيل قضت نحو خمسة عقود بمفردها في قفص بحديقة حيوان بالعاصمة الفلبينية مانيلا. وقالت منظمة أنصار المعاملة ...