آخر الأخبار
الرئيسية » تحت المجهر » لجنة الإعلام والاتصال بمجلس الشعب تناقش عمل وزارة الإعلام.. الوزير سارة: نعمل للوصول إلى إعلام وطن ومواطن

لجنة الإعلام والاتصال بمجلس الشعب تناقش عمل وزارة الإعلام.. الوزير سارة: نعمل للوصول إلى إعلام وطن ومواطن

ناقشت لجنة الإعلام والاتصال وتكنولوجيا المعلومات في مجلس الشعب برئاسة عضو مجلس الشعب آلان بكر وحضور وزير الإعلام عماد سارة وأمين سر مجلس الشعب ميساء صالح استراتيجية عمل وزارة الإعلام ومؤسساتها الإعلامية في المرحلة القادمة.

وعرض وزير الإعلام واقع العمل مبيناً أن الوزارة ترحب بالنقد وتبادل الأفكار بهدف تطوير العمل في كافة مفاصله والوصول إلى إعلام وطن ومواطن.. إعلام دولة يضع في سلم أولوياته الدفاع عن القضايا الوطنية ومواجهة الإرهاب الإعلامي والوقوف خلف الجيش العربي السوري في معركته ضد الإرهاب وكذلك نقل هموم المواطن إلى صاحب القرار من أجل المساعدة في إيجاد الحلول المناسبة.

وفي مداخلاتهم نوه أعضاء اللجنة بنجاح الإعلام الوطني في تغطية الانتخابات الرئاسية ونقل صورة السوريين وصوتهم إلى العالم والتي تمثلت بالمشاركة الشعبية الواسعة فيها سواء في الداخل أم في الخارج ما يضيف إلى رصيده الذي انجزه في مواكبة بطولات الجيش العربي السوري في دحر الإرهاب.

وشدد أعضاء اللجنة على العلاقة التشاركية بين الوزارة ومجلس الشعب في تسليط الضوء على قضايا الناس ومعالجتها ومكافحة الفساد ومتابعة هموم ومشاكل المواطنين وضرورة توسيع مساحة التغطية الإعلامية لجلسات مجلس الشعب ولجانه وإظهار طروحات ومداخلات أعضاء المجلس خلال الجلسات ليكون المواطن على معرفة واطلاع بما يقدم من انتخبه أمام المجلس وزيادة التأهيل والتدريب للكوادر الإعلامية بشكل مستمر وتحسين مستوى البرامج وتقديم مضامين أكثر وصولاً للمواطنين.

ودعا أعضاء اللجنة إلى الاهتمام بشكل أكبر بالإعلام الإلكتروني ومنصات التواصل الاجتماعي لما لها من دور في تكوين الرأي العام والاهتمام بالبرامج الخدمية التي تلامس هموم المواطن ودعم المراكز الإذاعية والتلفزيونية في عدد من المحافظات السورية.

وفي رده على مداخلات الأعضاء أوضح الوزير سارة أن الوزارة تعمل ضمن خطة لإعادة تأهيل المراكز الإعلامية التي تعرضت للتدمير والتخريب من قبل الإرهابيين وتزويدها بالتجهيزات اللازمة رغم الحصار الجائر المفروض على بلدنا كما تواصل تأهيل وتدريب الكوادر الإعلامية لتطوير قدراتهم مهنيا وتقنيا مبيناً أنه تم منذ بداية العام تدريب 300 إعلامي في إطار عمل مديرية التنمية في الوزارة ونحو 146 صحفيا في معهد الاعداد الإعلامي إضافة للتدريب الذي يقوم به اتحاد الصحفيين والذي تقوم به المؤسسات الإعلامية نفسها بهدف تطوير العمل والأداء.

وأكد وزير الإعلام أن نجاح الإعلام الوطني يقاس بمدى حضوره في القضايا الوطنية وتصديه للإعلام المعادي وأن النجاح الذي حققه في تغطية الانتخابات الرئاسية جاء نتيجة جهد بذله كامل الطاقم الإعلامي على مدى أشهر إضافة إلى الانتماء الذي يتمتع به الإعلامي السوري وكذلك تكاتف الجهود مع الوزارات الأخرى.

وبين الوزير سارة أن الفضاء الافتراضي تحول لفضاء إجباري ينبغي التعامل معه بعقلانية وفعالية والتدقيق في كل ما تنشره وسائل التواصل الاجتماعي وخاصة الصفحات التي تعمل على شيطنة الدولة ومؤسساتها موضحاً أن وسائل الاعلام الوطنية تعمل جهدها للتوعية من مخاطر الشائعات التي تستهدف بلدنا ومؤسساته.

وأوضح وزير الإعلام أن قرار وقف إصدار الصحف الورقية جاء ضمن إجراءات التصدي لجائحة كورونا وأن هناك دراسة لإعادتها في أقرب وقت ممكن ضمن رؤية جديدة كما تتم مراجعة قانون الإعلام من النواحي التشريعية قبيل عرضه على مجلس الشعب.

شارك في الاجتماع مديرو المؤسسات الإعلامية.

سيرياهوم يوز 6 – سانا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تونس | حذر «إخواني»… وتريّث غربي: محاولات استدعاء الخارج لا تفلح

أمينة الزياني الخميس 29 تموز 2021 تراوحت المواقف الإقليمية والدولية إزاء ما يجري في تونس بين القلق والدعوة إلى الحوار وإنهاء الحالة الاستثنائية سريعاً، وسط مساعي ...