آخر الأخبار
الرئيسية » الرياضة » لعدم كفاية الأدلة.. تشرين بريء

لعدم كفاية الأدلة.. تشرين بريء

أخيراً وبعد طول انتظار فصل اتحاد كرة القدم القضية الخاصة باللاعب شعيب العلي لمصلحة نادي تشرين لعدم كفاية الأدلة، وكان لاعب الطليعة شعيب العلي اتهم رئيس نادي تشرين طارق زيني بحضور لاعبين من فريق تشرين بتقديم مبلغ مالي له قبل لقاء تشرين مع الطليعة الذي جرى بحماة ضمن الأسبوع السابع من الإياب وفاز به تشرين بهدفين نظيفين، والمباراة جرت في الثامن من حزيران الماضي.
التحقيق استمر بالقضية أكثر من شهرين وانتهت لجنة التحقيق إلى عدم مسؤولية ما نسب إلى رئيس نادي تشرين، وتوقيف اللاعب المذكور لمدة عام نظرا لإقدامه على بث الشائعات وإحداث البلبلة.
بكل الأحوال بقيت القضية وملابساتها مقفلة ضمن مكاتب الاتحاد ولم يطلع على تفاصيلها أحد وقد يكون ذلك لسلامة التحقيق، لكن المفترض باتحاد كرة القدم أن يطلع الجمهور على التفاصيل ليتأكد أن الحكم الصادر كان محقاً وهذا الأمر يجب أن يكون منعاً للبس والشبهات، ومن جهة أخرى رأى بعض المراقبين أن القضية لم تكن تحتمل كل هذه المدة وخصوصاً أن أركانها أشخاص معدودين.
بالمحصلة العامة اللاعب دفع ضريبة كلامه وتهوره ثمناً باهظاً ونتساءل: هل هذا القرار مبرم أم إنه قابل للاستئناف من قبل اللاعب الذي أكل الطعم؟.

ناصر النجار

 

سيرياهوم نيوز 5 – الوطن 17/8/2020

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فوز جدير للوحدة على الانطوانية اللبناني في بطولة الشارقة

حقق فريق الوحدة الدمشقي لكرة السلة فوزا صعبا في أولى مبارياته في بطولة الشارقة في نسختها الرابعة على فريق الانطوانية اللبناني بنتيجة ٦٥-٦٢ بعد مباراة ...