آخر الأخبار
الرئيسية » من المحافظات » للسبت الرابع على التوالي..شبه غياب للسرافيس بدمشق بسبب المازوت.. واليتر في السوداء بـ5 آلاف ليرة … رغم الإعلان عن زيادة الكميات..مصدر في «دمشق» : الوضع على حاله.. و30 باصاً للخطوط الأكثر ازدحاماً في الخدمة قريباً

للسبت الرابع على التوالي..شبه غياب للسرافيس بدمشق بسبب المازوت.. واليتر في السوداء بـ5 آلاف ليرة … رغم الإعلان عن زيادة الكميات..مصدر في «دمشق» : الوضع على حاله.. و30 باصاً للخطوط الأكثر ازدحاماً في الخدمة قريباً

| فادي بك الشريف

للأسبوع الثالث على التوالي لوحظ أمس السبت «شبه غياب» للسرافيس في خطوط النقل بدمشق، في الوقت الذي أكدت فيه المعلومات الرسمية في المحافظة لـ«الوطن» عدم حصول الميكروباصات على مخصصاتها من مادة المازوت ليبقى العمل ضمن الآلية السائدة لحين زيادة الكميات المخصصة للمحافظة.

ويأتي ذلك على الرغم من الإعلان الرسمي عن زيادة الكميات لمختلف المحافظات، وزيادة توزيع مادة البنزين إلى 4 ملايين ليتر وزيادة مادة المازوت إلى 4.5 ملايين ليتر مازوت يومياً بعد أن كان التوزيع سابقاً لا يتجاوز 3.6 ملايين بنزين و4.2 ملايين ليتر مازوت يومياً، الأمر الذي سينعكس إيجاباً على مدة انتظار رسائل البنزين وواقع توزيع المازوت، مع التأكيد أن العمل متواصل لتحقيق زيادات لاحقة.

مصدر مسؤول في محافظة دمشق بين لـ«الوطن» أن الكميات من مادة المازوت لم تزدد لغاية الآن، وما زال العمل ضمن الآلية السابقة التي خفضت فيها الكميات إلى نحو 18 طلباً مقارنة مع عدد الطلبات السابق الذي تجاوز الـ 22 طلباً.

ولم يستبعد المصدر حصول تحسن في المادة خلال هذا الأسبوع قبيل عيد الأضحى المبارك، معرباً عن تفاؤله بعودة الطلبات لما كانت عليه، وحدوث تحسن ملحوظ على واقع المحروقات، وبالتالي انعكاس هذا الأمر على واقع التوزيع.

في سياق متصل، أعلنت الشركة العامة للنقل الداخلي بدمشق أنه تم تخصيص 30 باصاً لدمشق وريفها من الـ 100 باص الذين استلمتهم وزارة الإدارة المحلية يوم الأربعاء الماضي كمنحة مقدمة من جمهورية الصين.

وبين مدير عام الشركة موريس حداد أنه يتم العمل لتوزيع الباصات على الخطوط المناسبة الأكثر ازدحاماً وتأمين اللوجستيات وبطاقات المحروقات للباصات الجديدة لتدخل إلى الخدمة بوقت قريب جداً.

وحسب حداد، فإن رفد الشركة بهذه الباصات سيسهم بالتخفيف من أزمة المواصلات علماً أن الحاجة الفعلية للحد من الأزمة أكبر من ذلك، منوهاً بأن عدد الباصات التابعة للشركة حالياً يتجاوز الـ 95 باصاً يعملون على تخديم المواطنين على عدد من الخطوط في دمشق وفي ريف دمشق.

ولمتابعة واقع ريف دمشق، أكد عضو المكتب التنفيذي لقطاع المحروقات في ريف دمشق ريدان الشيخ، زيادة عدد طلبات المازوت إلى 8 طلبات، مبيناً أنه خلال عشرة الأيام ازداد عدد الطلبات إلى 20 طلباً فيما يخص البنزين وإلى الـ 21 طلباً بالنسبة لمادة المازوت.

وأضاف: كل طلب يتراوح بين 22 الف ليتر و24 ألف ليتر، وبالتالي ازدادت الكميات خلال 10 أيام بين الـ 80 ألف ليتر والـ 100 ألف ليتر، منوها باستمرار دعم القطاع العام وتأمين المادة للمستشفيات والأفران والمطاحن إضافة إلى دعم القطاع الزراعي.

وتسلمت وزارة الإدارة المحلية والبيئة الأربعاء الماضي الدفعة الثانية من باصات النقل الداخلي والبالغة /100/ باص مقدمة من الجانب الصيني للشعب السوري وذلك في إطار الدعم المقدم من جمهورية الصين الشعبية لسورية.

وكانت محافظة دمشق أعلنت لـ«الوطن» في التاسع من حزيران الماضي، عن تخفيض الكميات المخصصة «عدد الطلبات» من مادة المازوت بنسبة تتراوح بين 25 و30 بالمئة، مع استثناء عدد من القطاعات التي تشكل أولوية كبيرة كالمشافي والأفران التي يستمر تزويدها بالمادة.

سيرياهوم نيوز3 – الوطن

x

‎قد يُعجبك أيضاً

انقطاع المياه عن سكان الحسكة وتل تمر..بانتظار البحث عن بدائل

خليل اقطيني: أكد محافظ الحسكة الدكتور لؤي محمد صيوح استمرار الجهود الحكومية للبحث عن بدائل لحل مشكلة انقطاع مياه الشرب عن سكان مدينة الحسكة وضواحيها ...