الرئيسية » الزراعة و البيئة » لماذا لاتستثمره مؤسسة مياه طرطوس ؟ الواقع الجيولوجي لمنطقة “نبع الغمقة” بكهوفه ومغاوره وأنفاقه ومساربه المائية واتصالاته الجوفية مع محيطه

لماذا لاتستثمره مؤسسة مياه طرطوس ؟ الواقع الجيولوجي لمنطقة “نبع الغمقة” بكهوفه ومغاوره وأنفاقه ومساربه المائية واتصالاته الجوفية مع محيطه

 

” الواقع الجيولوجي لمنطقة نبع الغمقة بكهوفه ومغاوره وأنفاقه ومساربه المائية واتصالاته الجوفية مع محيطه” كان عنوان المحاضرة العلمية التي القاها الدكتور المهندس الجيولوجي سعيد إبراهيم الأستاذ في جامعة طرطوس في المكتبة الاهلية بقرية الجروية ظهر السبت الماضي
بدأ المحاضر التعريف بموضوع محاضرته عن نبع الغمقة الذي هو نبع موسمي يستمر بدءا من الأشهر الأخيرة من فصل الخريف وفصلي الشتاء والربيع، مع عرض الصور المناسبة ألكترونيا على الشاشة والتي أظهرت جيولوجية نبع الغمقة الجوفية واتصالات أنفاقه الجوفية وفتحاته السماوية مع توضيح حركة وصول المياه واندفاعاتها في فوهة النبع عقب غزارة الأمطار الشتوية في المنطقة الشرقية من النبع بدءا من السهول الغربية لمحافظة حماه والجبال الشرقية لمحافظة طرطوس.
وقد أوضح السيد المحاضر أن سيول هذه الأمطار تغور في باطن الأرض بمثابة نهر جوفي كبير وطويل ويبدو أن الامتلاء الكبير للنهر الجوفي عقب غزارة الأمطار يتسبب بخروج الماء الفاض عن النهر الجوفي من فتحة نبع الغمقة، وتكون شدة نافورة غزارة الماء الفائض متناسبة مع كمية الأمطار الهاطلة، ومع انخفاض كمية الأمطار في الأشهر الأخيرة من فصل الربيع ينخفض حجم ماء النهر الجوفي إلى أن يتسبب ذلك بتوقف فورة الماء من النبع مع بداية الصيف
، وقد أوضح المحاضر وجود ارتباط كبير بين نبع الغمقة وبين الينابيع الواقعة في الجهة الشرقية منه وخاصة نبع الشماميس الذي يروي عشرات القرى من منطقتي صافيتا والدريكيش .ومع ينابيع الجهة الغربية حتى ريف منطقة طرطوس
وتحدث المحاضر عن ضرورة سعي المديرية العامة للموارد المائية والمؤسسة العامة لمياه طرطوس لاستثمار مياه نبع الغمفة لحل أزمة مياه الشرب التي تعاني منها الكثير من القرى لعدم كفاية مشروع مياه نبع الشماميس و المشاريع الأخرى الرديفة له، إذ أن أنقطاع المياه عن بعض القرى يستمر قرابة العشرين يوماً ولكن يبدو أن هذه المدة انخفضت مع بداية هذا الصيف الا ان الشكوى لا زالت قائمة بين فترة وأخرى.
قدم العديد من الحضور مداخلات في موضوع المحاضرة ومنهم رشيد عيسى وحيدر سنيور وعماد عمران ومنذر شعبان وفوزية عبد الكريم وعبد اللطيف شعبان وعبد الحميد ونوس وسلمان مصطفى و..الخ.
وفي الختام تحدث الاديب المهندس غسان كامل ونوس المشرف على المكتبة حيث شكر المحاضر على محاضرته القيمة واقترح عليه إعدادها خطيا للنشر في مجلة نقابة المهندسين
وكان عبد اللطيف شعبان رحب في البداية ( باسم هيئة الإشراف على المكتبة ) بجميع الحضور وفي مقدمتهم لجنة الإشراف على المكتبة والأديب المهندس غسان كامل ونوس / عضو اتحاد الكتاب العرب / المشرف على المكتبة بتكليف من الاتحاد، والدكتور المحاضر ورشيد عيسى رئيس دائرة آثار طرطوس الاسبق وعماد عمران والمحامية عتاب محسن من جمعية التلاقي وحيدر سنيور امين شعبة الحزب الاسبق ومدير الثانوية منذر شعبان ورئيس الوحدة الارشادية الزراعية المهندس احمد شعبان وجمهور غفير من الاهالي
وفي الختام نشير الى ان المحاضر كتب على صفحته بعد المحاضرة مايلي: حدثني أحد سكان قرية سنديانة عين حفاض (عبد الحميد شعبان)، أنه في طفولته شهد قدوم المرحوم عبد اللطيف اليونس اثناء ترشحه لعضوية مجلس النواب في خمسينات القرن الماضي إلى نبع الغمقة ومعه أحد الغطاسين من جزيرة أرواد، الذي غطس تحت نبع الغمقة وخرج قائلا له:
أبشر يابيك هناك مياه في الأسفل تكفي منطقة صافيتا.
اليوم وبعد مرور كل هذه السنين، لا يزال النبع على حاله دون استثمار رغم أزمة المياه الخانقة التي تعيشها منطقة صافيتا.
والسؤال:لماذا تتجاهل المؤسسات المسؤولة عن المياه في طرطوس هذا الموضوع وتصّر على عدم استثمار مياه الغمقة مع العلم أنني ومنذ حوالي عشر سنوات وأنا والمهندس باسل الخطيب نحاول إقناعهم بهذه الفكرة.
لذلك آمل من الأستاذ هيثم يحيى محمد تبني موضوع أستثمار نبع الغمقة، وتقديم المياه منه إلى القرى المجاورة

 

 

(سيرياهوم نيوز ٢)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحرارة أعلى من معدلاتها والجو غائم جزئياً على المناطق الساحلية

يكون الجو حاراً وصحواً بشكل عام إلى غائم جزئياً على المناطق الساحلية، مع بقاء فرصة ضعيفة لهطل أمطار محلية خفيفة في تلك المنطقة، وسديمياً مغبراً ...