آخر الأخبار
الرئيسية » تربية وتعليم وإعلام » لماذا يخلق امتحان مادة الرياضيات جدلاً واسعاً في أوساط الطلاب والأهالي كل عام ؟!

لماذا يخلق امتحان مادة الرياضيات جدلاً واسعاً في أوساط الطلاب والأهالي كل عام ؟!

*سام علي حمدان
يوم الاثنين الفائت كان امتحان مادة الرياضيات للصف الثالث الثانوي العلمي ،وكما جرت العادة يخلق امتحان هذه المادة جدلا واسعا بين اوساط الطلاب والأهالي على حد سواء، نظرا للاهمية الكبيرة التي تحظى بها ،حيث تشكل وحدها ربع المجموع النهائي الصافي ( من دون لغة اجنبية وديانة ).ولعل اكثر أمر اثار نقد الطلاب هذا العام هو مسألة الوقت المخصّص للمادة حيث اشتكى الكثير من طول الاسئلة ومن أن الزمن المخصص لها وهو ثلاث ساعات لا يكفي لحلها. ضمن قراءة موضوعية للاسئلة نجد انها مكونة من ثلاث فقرات : اولا وهو سؤال اختياري ( اجب عن خمسة من أصل ستة ) ، ثانيا وهو سؤال اجباري( حل التمارين الثلاثة )، ثالثا وهو اجباري ( حل المسألتين )مجموع ما على الطالب الاجابة عنه هو عشرة اسئلة ،وهو ذاته المجموع تماما في النماذج الست المعتمدة من وزارة التربية عام 2017 ،مع العلم ان نوعية اسئلة النماذج ودقتها تحتاج لوقت اكثر، فضلا أن اسئلة هذا العام احتوت على اربع اسئلة موجودة حرفيا في المنهاج، مجموع درجاتها 180 درجة ،وهذه سابقة في اسئلة الرياضيات لم نعتد عليها، خاصة مع المنهاج الحديث وهي بحد ذاتها مساعدة للطالب.
مشكلة امتحان الرياضيات بشكل عام اعقد من مسألة الوقت فلها اسباب جوهرية نحاول الأضاءة حولها وهي:اولا: مادة الرياضيات مادة ضخمة وغنية جدا بالأفكار والتمارين وهذا يشكّل ارباكاً حقيقياً للطالب، خاصة قبيل امتحان المادة فمن الصعوبة بمكان مراجعة كل تفاصيل المنهاج خلال ثلاثة أيام.
ثانيا: الزمن المخصّص لامتحان الرياضيات مقبول نسبيا لكنه يعتبر قصيراً بالمقارنة مع الزمن المخصص لامتحان اللغة العربية والفيزياء اذ لكل منها ثلاث ساعات، وهنا يعتبر ظلماً للرياضيات، مع العلم ان الزمن المخصص لها قبل اربع سنوات كان ثلاث ساعات ونصف الساعة
ثالثا: غالبية الطلاب تقصّر في دراستها بالصفين الاول والثاني الثانوي، وتأتي للشهادة الثانوية وتريد تحصيل العلامة التامة وهذا غير ممكن مع الفجوة العلمية التي تركها عدم الاكتراث بمقررات الصفين السابقين، ناهيك عن حالة التكاسل التي سيطرت على ذهنية الطالب قبل الوصول لصف الشهادة.والقصد هنا ان امتحان الشهادة هو نتيجة لعمل تراكمي ،وهذا الأمر للاسف غائب عن ذهن الكثيرين اهالي وطلاب.
رابعا واخيرا : قسم لا بأس به من الطلاب يختارون الفرع العلمي مجبرين لا رغبة فيه لسببين اثنين  الاول : الفروع المخصّصة للمفاضلة بعد الشهادة الثانوية هي فروع كثيرة جدا، حيث يحق لصاحب شهادة الفرع العلمي التسجيل في اي اختصاص جامعي باستثناء قسم التاريخ فهو حكر على الفرع الادبي.السبب الثاني : يضطّر بعض الطلاب لا سيما في الارياف الى التسجيل بالفرع العلمي ،لعدم وجود مدرسة مهنية قريبة له او     عدم وجود شعبة صفية للفرع الادبي ضمن المدرسة المتواجد فيها.
وبناء على ما سبق اوجه نصيحة لطلاب الشهادة في العام القادم بضرورة حل النماذج الوزارية واسئلة الدورات بعد الانتهاء من دراسة المنهاج لتلافي مشكلة الوقت قدر الامكان.
كما اقترح على المعنيين في وزارة التربية احد أمرينالاول: زيادة الوقت المخصص لامتحان الرياضيات ليصبح ثلاث ساعات ونصف كما كان سابقا.الثاني: تقديم امتحان الرياضيات على مرحلتين وهذا أمر معمول به في سلطنة عمان على سبيل المثال لا الحصر.
وفي الختام نتمنى الخير والتوفيق دائما لطلابنامدرّس الرياضيات  سام علي حمدان(خاص بموقع سيرياهوم نيوز١٠-٦-٢٠٢١)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أول سلسلة وطنية لمناهج اللغة الفرنسية في الطباعة

عامر ديب ورحاب علي أول سلسلة وطنية لمناهج اللغة الفرنسية وصلت إلى مرحلة الطباعة لتكون على مقاعد الطلاب في بعض المحافظات تجريبياً بعد أن أنهى ...