الرئيسية » تربية أخلاقية وأفعال خيرية » لمسة أمل… مشروع تعليمي وترفيهي لأطفال الميتم الأرثوذكسي بحمص

لمسة أمل… مشروع تعليمي وترفيهي لأطفال الميتم الأرثوذكسي بحمص

انطلقت اليوم فعاليات مشروع (لمسة أمل) الذي تقيمه جمعية الرابطة الأدبية المشرفة على الميتم الأرثوذكسي بحمص بدعم من دائرة العلاقات المسكونية والتنمية في بطريركية أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس.

ويستهدف المشروع الذي أقيم بالتعاون مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين 52 طفلاً يتيماً من الذين يتلقون الرعاية والاهتمام بالميتم ويهدف إلى تعزيز مهاراتهم وتنمية مواهبهم في الرسم والموسيقا والكمبيوتر واللغات على مدى ثلاثة أشهر.

وأشار الأب ملاتيوس شطاحي المدير العام لدائرة العلاقات المسكونية والتنمية لمراسلة سانا إلى أن هدف المشروع دعم الأطفال الأيتام وإكسابهم العلوم والمعارف وتنمية مواهبهم مؤكداً استمرار الدائرة بتنفيذ المشاريع التنموية بالتعاون مع كل الجهود في المجتمع.

ولفتت المهندسة سمر السباعي مديرة الشؤون الاجتماعية والعمل بحمص إلى أهمية إقامة مثل هذه المشاريع التي تعنى بدعم الأطفال الأيتام من الجانبين التعليمي والترفيهي ورعاية المتميزين منهم.

وبين سمير حداد رئيس مجلس إدارة جمعية الرابطة الأدبية أهمية هكذا مشروع تعليمي وترفيهي يقدم الدعم المعنوي للأطفال الأيتام من خلال إفساح المجال لهم للتعبير عن مكنوناتهم الداخلية وتحقيق المشاركة الفاعلة في مختلف مجالات العلوم والفنون.

راميا ملوحي مدربة رسم متطوعة من دائرة العلاقات المسكونية أشارت إلى أنه يتم في قسم الرسم إكساب الأطفال تقنيات متنوعة باستخدام ألوان مختلفة وفق المرحلة العمرية للأطفال من سن الروضة وحتى 18 عاماً.

وأعرب عدد من الأطفال في الميتم عن سعادتهم لممارسة هواياتهم المختلفة وقضاء أوقات ممتعة مع أقرانهم والمشرفين عليهم.

ويعود بناء الميتم الأرثوذكسي بحمص القديمة إلى عام 1911.

سيرياهوم نيوز 6- سانا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

(سوق العيلة).. العمل الخيري المستمر في مختلف المحافظات لتلبية احتياجات الأسر مع اقتراب المدارس

مع اقتراب المدارس واستمراراً للعمل الخيري الذي بدأ قبل أشهر عقب لقاء السيدة أسماء الأسد مع عدد من القائمين على الجمعيات الخيرية والمؤسسات الإنسانية ورؤساء ...