ما زلت أبحث

مازلت أبحث عن عيونك

 

علّني ألقاك فيها بالجواب

 

مازلت رغم اليأس

 

أعرفها و تعرفني

 

و تحمل في جوانحنا عتاب

 

 

سيريا هوم نيوز – خاص   M

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وطأة القوافي

*نرجس عمران وكلما … استضافتني القصيدة في رحاب عزلة ودمعة أجدني أرزح تحت وطأة قوافيك أي مترف بالهجر أي مترع  بالغياب أي مغتر بالشوق أي ...