الرئيسية » منوعات » ما سبب احتضان ماكرون لماجدة الرومي؟

ما سبب احتضان ماكرون لماجدة الرومي؟

نشرت الصفحة الرسمية للفنانة ماجدة الرومي صوراً من اللقاء الذي جمعها بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في قصر الصنوبر، بعد زيارته الثانية لـ بيروت اثر الانفجار الذي ضرب مرفأها في 4 آب 2020، والاحتفال بمئوية لبنان الكبير.

وأرفقت الصفحة الرسيمية لـ ماجدة عبر (فيسبوك) صور اللقاء ببيان جاء فيه: “أراد الرئيس الفرنسي أن يختتم زيارته للبنان بلقاء السيدة ماجدة الرومي تشديداً على رغبته بإبراز وجه لبنان الفني الحضاري، وعبّر لها عن رغبته في رؤية تعاونٍ فنيٍّ لبناني فرنسي بهدف مساعدة لبنان للقيام من محنته”.

بدورها، أكدت ماجدة لـ ماكرون وفق (خبرني) أنّها “تضع صوتها بخدمة الوطن للنهوض من كبوته وللوقوف مع أهلنا بعد الكارثة التي ألمّت بالبشر والحجر، وشكرته على كل ما قام ويقوم به لخدمة لبنان، مشيرةً إلى زيارته للسيدة فيروز التي تلامس روح لبنان المنفي الجميل الذي نحبّه”.

كلام ماجدة أثر بالرئيس الفرنسي ودمعت عينيه فعانقها وقال لها: “ستكونون بخير”.

وكانت ماجدة الرومي ظهرت برفققة شقيقها ومدير أعمالها عوض الرومي، حاملا معه باقة من الورد، كهدية للرئيس الفرنسي.

وكان ماكرون، قد التقى الفنانة فيروز الاثنين، في لقاء استثنائي، استهل به زيارته الخاصة إلى لبنان، احتفاءً بالذكرى المئة لتأسيسه، ووصف فيروز بـ”أيقونة، ولها مكانة خاصة في قلوب الفرنسيين”.

 

سيرياهوم نيوز 5 – رأي اليوم 5/9/2020

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لوحة «بانكسي» الممزقة بيعت بـ18.5 مليون جنيه إسترليني

بيعت لوحة بانكسي الممزقة جزئياً والمسماة «الحب في سلة المهملات» بمبلغ قياسي بلغ 18.5 مليون جنيه إسترليني (25 مليون دولار) في مزاد.كانت اللوحة في الأصل ...