آخر الأخبار
الرئيسية » إدارة وأبحاث ومبادرات » مبادرة تحدي القراءة العربي بمرحلتها الثانية تتواصل

مبادرة تحدي القراءة العربي بمرحلتها الثانية تتواصل

تتواصل في محافظات طرطوس والحسكة والرقة فعاليات مبادرة تحدي القراءة العربي بمرحلتها الثانية للتصفيات لاختيار أفضل 10 طلاب على مستوى كل محافظة.

ففي محافظة طرطوس شارك 60 طالباً وطالبة من مرحلتي التعليم الأساسي والثانوي في المرحلة الثانية من المبادرة التي انطلقت في مقر فرع اتحاد شبيبة الثورة بالمدينة.

وأوضح ربيع أحمد رئيس دائرة التربية الخاصة في وزارة التربية مدير الإشراف التربوي في تصريح لمراسلة سانا أن هذا اللقاء يشمل المشاركين من مدارس المتفوقين في محافظتي طرطوس واللاذقية لاستكمال تنفيذ المبادرة التي تهدف الى كشف مواهب وقدرات أبنائنا الطلبة معرباً عن أمله في أن تحقق سورية مراكز متقدمة في هذه المبادرة.

بدورها لفتت ريم دلول منسقة مادة اللغة العربية في مديرية تربية طرطوس وعضو لجنة التحكيم إلى أن المبادرة تعطي مساحة واسعة لقراءة الكتب المطبوعة باللغة العربية بمختلف العناوين وتساعد على تنمية حب القراءة لدى الأطفال والشباب وغرسها في نفوسهم وتوسيع مداركهم العلمية والثقافية.

من جانبها أوضحت الدكتورة مايا بركات رئيسة دائرة البحوث في مديرية التربية ومنسقة الإرشاد باللجنة أنه تم تحديد عدد من الصفحات للمشاركين من كل كتاب حسب فئاتهم العمرية مع مراعاة الحفاظ على جوهر المبادرة والالتزام بقواعدها المتبعة عالمياً معتبرة أن وجود موجهي الإرشاد النفسي بالمبادرة ضروري لمساعدة الطلاب على تنمية المهارات الأساسية.

الشاعرة ليندا إبراهيم منسق اتحاد الكتاب العرب بطرطوس أكدت أهمية مشاركة سورية وللمرة الأولى بهذه المبادرة بدورتها السادسة واصفة قراءة كل طالب لـ 50 كتاباً متنوعاً بمواضيع متعددة أدبية واجتماعية وجغرافية وعلمية وثقافية مع تقديمه تلخيصاً موجزاً لها وفقا لجوازات المبادرة الخمس بالتحدي وبالعامل التحفيزي على القراءة لجميع المشاركين حالياً وفي المراحل اللاحقة.

وفي محافظة الحسكة انطلقت في مدرسة القادسية بمدينة القامشلي مسابقة تحدي القراءة بمشاركة 22 طالباً وطالبة من مختلف الأعمار وأشار عضو لجنة التحكيم في المسابقة الشاعر منير خلف إلى أن مستويات المشاركين جيدة وهناك الكثير من المواهب التي تستحق التقدير والاهتمام.

واعتبر منسق اللغة العربية في مديرية تربية الحسكة محمد النامس أن المسابقة تحفز أبناءنا الطلبة على القراءة لزيادة معارفهم وبناء شخصيتهم في المستقبل وإنارة عقول هذا الجيل.

بدورها ذكرت رئيسة دائرة البحوث في مديرية التربية إلهام إسماعيل أن ما يهم اللجنة هو اللفظ السليم للمشارك حيث يتم توجيه أسئلة تتضمن المغزى من الكتاب الذي قرأه واستنتاجاته والدرس الذي استفاده من القراءة والعلاقة بين ما قرأ وما يجري حوله من مواقف يومية في الحياة لنصل إلى شخصيات ناضجة ومؤثرة في الحياة لجهة بناء شخصية الشباب.

وفي محافظة الرقة شارك 65 طالباً وطالبة ضمن المسابقة في ريف المحافظة المحرر من مختلف المراحل التعليمية وأوضح مدير التربية فراس العلو في تصريح لمراسل سانا أن هذه المسابقة تجسد عزيمة طلابنا من خلال رفع مستوى ثقافتهم وتعزيز شخصيتهم وتجعلهم محبين للعلم والمعرفة واكتساب الخبرات ليكونوا فاعلين في تطوير الوطن.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المنتجات الطبية والعطرية والوردة الشامية تلقى إقبالاً في معرض الزهور

تستوقف أجنحة النباتات العطرية والطبية ومنتجات الوردة الشامية زوار معرض الزهور المقام حالياً في حديقة تشرين بدمشق فالكثيرون يرغبون بالاطلاع على فوائدها واستخداماتها وطريقة تصنيعها. ...