الرئيسية » غير مصنف » محطة جديدة لتوليد الكهرباء بالطاقة الشمسية في حماة تنتج 1.8 مليون واط ساعي سنوياً

محطة جديدة لتوليد الكهرباء بالطاقة الشمسية في حماة تنتج 1.8 مليون واط ساعي سنوياً

محطة جديدة لتوليد الكهرباء بالطاقة المتجددة “الشمسية” في طريقها للإنجاز قريباً بمحافظة حماة تمهيداً لوضعها في الخدمة والاستثمار بعد ربطها مع شبكة الكهرباء العامة في غضون 3 أشهر.

وستشكل هذه المحطة رديفاً للشبكة الكهربائية العامة وهي ثمرة تعاون بين القطاعين العام والخاص وسيتم استثمارها لصالح المنظومة الكهربائية في المحافظة لمدة 25 عاماً.

وبين غسان خليف صاحب ومستثمر المحطة لمراسل سانا أن هذه المحطة تعد امتداداً للمحطة الأولى التي يملكها ويستثمرها أيضاً منذ العام الماضي وتشكل تجربة واعدة على طريق الاستثمار في إنتاج الكهرباء بالطاقة المتجددة كبديل عن الكهرباء المنتجة بالاعتماد على الوقود الأحفوري سواء النفط أو الغاز أو الفيول.

وأشار خليف إلى أن المحطة أنشئت جانب نظيرتها الأولى في توسع المنطقة الصناعية شرق مدينة حماة وتمتد على مساحة 20 دونماً وتضم 3030 لوح طاقة شمسية واستطاعتها 1 ميغا واط ساعي وتجاوزت نسبة إنجازها 60 بالمئة بعد الانتهاء من بناء وتأسيس مركز التحويل والقواطع الردية والبنية التحتية من قواعد بيتونية وتشكيلات معدنية لازمة لتثبيت ألواح الطاقة مع تأمين خزان كبير وكابلات ولوازم ربط الألواح مع بعضها من جهة ومع الانفيرترات “أجهزة التحويل” من جهة أخرى.

بدوره رئيس دائرة حفظ الطاقة في شركة كهرباء حماة المهندس مخلف الحسن ذكر أن مشروع المحطة ينسجم مع توجهات وزارة الكهرباء في تشجيع مستثمري القطاع الخاص للمساهمة في توليد الكهرباء باستخدام الطاقات المتجددة فضلاً عن أنها صديقة للبيئة لافتاً إلى دور المحطة في توفير كميات كبيرة من الوقود الأحفوري التقليدي ولا سيما أن إنتاجها السنوي من الكهرباء يصل إلى 1.8 مليون واط ساعي توفر أكثر من 450 طناً من الفيول.

كما أوضح أنه فور الانتهاء من تأسيس وتجهيز المحطة سيجري ربطها بالشبكة العامة لضمان حقن إنتاجها من الكهرباء في الشبكة والمنظومة الكهربائية كداعم إضافي لها مؤكداً أن الربط سيكون مستوفياً للشروط والإجراءات التقنية من خلال كابلات وقواطع ومحولات وأنظمة عد وغيرها.

ودعا الحسن أصحاب قطاعات الأعمال إلى التوسع بتأسيس مشروعات استثمار في مجال الطاقة المتجددة ولا سيما في ظل الظروف الراهنة جراء الحصار الاقتصادي الجائر على الشعب السوري باعتبار هذه المشروعات تسهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي بالطاقة الكهربائية والحد من الاعتماد على الشبكة الكهربائية العامة مؤكداً أن مشروع المحطة سيسهم في زيادة إنتاج الكهرباء والحد من نسبة الفاقد بالطاقة لكون المحطة تقع في نقاط قريبة من الاستهلاك “المنطقة الصناعية ومدينة حماة”.

عبدالله الشيخ

سيرياهوم نيوز 6- سانا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اعترافات مواطن ميسور (مستور) (2)

| إسماعيل مروة الخميس, 02-09-2021 أؤكد مجدداً أنني لا أتحدث عن طبقة الفقراء من الناس، وإنما أتحدث عن اعترافات الميسورين الذين تحولوا إلى مستورين بالاقتصاد، ...