آخر الأخبار
الرئيسية » مجتمع » محكومون ب(الشذوذ) وليس بالأمل..!!

محكومون ب(الشذوذ) وليس بالأمل..!!

*راميا بدور
 في العرف والقانون الإجتماعي..اعتدنا على فهم مقولة فلان من الناس شاذ أي أنه شاذ (جنسيا).. واعتدنا أيضا على نبذه ورفضه والشعور تجاهه بأنه طفرة خلقية لا تنسجم مع الماهية الحقيقية للإنسان الطبيعي .
فهل الشذوذ حقا ينحصر فقط في الموضوع الجنسي ؟؟أم أن ثمة طفرات اخرى تطرأ على التركيبة الإنسانية فتجعل من فلان من الناس شاذ أيضا ؟؟
هل جربت مرة أن ترى بصورة أعمق ؟؟ بوعي أعمق؟لتكتشف أن هناك من الشذوذ ما هو أشد فتكا ,اكثر بشاعة وشناعة من الشذوذ الجنسي.
نعم هي حقيقة موجودة لكن أغلب الناس لا تستطيع  ترجمتها  أو لنقل فهمها وإدراكها أو إعطاءها مسمى ما.
الأبشع من الشذوذ الجنسي هو الشذوذ الإنساني الإجتماعي .. الشذوذ الفكري والعقلي.. وحتى الشذوذ الحسي
فعندما تتعارض اتجاهاتك وطموحاتك ورغباتك وأهدافك مع إنسانيتك.. مع وجودك البشري فأنت شاذ
_ أنت شاذ عندما تطالب بالعدل وأنت ظالم
شاذ عندما تطالب بالحرية وأنت تستعبد الناس أو تقبل أن تكون عبدا لأحدهم
شاذ عندما تطالب بالتحلي بالأخلاق وأنت منحل أخلاقيا
شاذ عندما تطالب بالتنوع والإختلاف وأنت متطرف
شاذ عندما تطالب بالإستقلال وأنت تابع
شاذ عندما تصفق لمعدة فارغة ومعدتك ممتلئة
والقائمة تطول
وما يجب قوله أن أغلب المجتمعات التي تدعي الحضارة والإنفتاح لم تتقبل فكرة الشذوذ الجنسي و لم تروج له إلا لغايات في نفسها تدرك أنها من خلالها يمكنها السيطرة على عقول و نفوس وحتى أخلاق المجتمعات الأخرى
والأنواع الأخرى من الشذوذ هي كالشذوذ الجنسي تم ترويجها والتعاطي معها وكأنها لا تتنافى مع الحقيقة البشرية وأيضا لغايات معينة
وكل ذلك يعني شيئا واحدا.. أننا محكومون بالشذوذ وليس بالأمل!
وأختم بالقول: لتكون طبيعيا عليك مواجهة ألف نوع من الشذوذ لتثبت لنفسك -على الأقل -أنك خلقت إنسانا وعشت إنسانا ومت إنسانا..
(سيرياهوم نيوز8-8-2020)
x

‎قد يُعجبك أيضاً

حصر المشاجرات بطرفي الخلاف.. يجنب المجتمع النوائب

حسين صقر: كل يوم نصحو على خبر ضحية هنا، وأخرى هناك نتيجة خلافات ومشاجرات لأسباب بسيطة ولا تستحق الذكر، وتزرع في قلب الأهل الحسرة واللوعة، ...