آخر الأخبار
الرئيسية » عربي و دولي » مخطط استيطاني للاحتلال يهدد بالاستيلاء على مليون دونم من أراضي الفلسطينيين

مخطط استيطاني للاحتلال يهدد بالاستيلاء على مليون دونم من أراضي الفلسطينيين

مخطط استيطاني جديد للاحتلال الإسرائيلي هو الأكبر والأخطر بات يهدد نحو مليون دونم من أراضي الفلسطينيين بين مدينة القدس المحتلة والبحر الميت في الضفة الغربية لمحاولة فصل جنوبها عن شمالها ووسطها في الوقت الذي يقف فيه المجتمع الدولي متفرجاً كعادته رغم القرارات الأممية التي تؤكد عدم شرعية الاستيطان وتطالب بوقفه.

المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية أوضح في تقرير نشره اليوم على موقعه الإلكتروني أن وسائل إعلام الاحتلال كشفت عن مخطط استيطاني يعد الأكبر والأخطر على الإطلاق لأنه يهدد بالاستيلاء على مساحة تصل إلى مليون دونم بين القدس والبحر الميت ليفصل جنوب الضفة الغربية عن شمالها ووسطها مبيناً أن المخطط خطير من الناحية الاستراتيجية لأنه يقضي نهائياً على اي فرصة لإقامة الدولة الفلسطينية على خط الرابع من حزيران لعام 1967.

وأشار التقرير إلى أن سلطات الاحتلال اعلنت مخططا لإقامة بؤرة استيطانية على مساحة 4.5 دونمات في الزاوية الشمالية الشرقية من سور البلدة القديمة بالقدس كما أنها بدأت تنفيذ المرحلة الأولى من مخطط تهويدي جديد يهدف إلى تقطيع أوصال شرق القدس ويمتد من شارع الأنبياء الذي يقع في الجزء الغربي من القدس ليصل إلى باب العامود ثم شارع صلاح الدين الأيوبي بهدف ربط غرب القدس بشرقها.

ولفت التقرير إلى أن الاحتلال صعد عمليات الاستيطان في عموم الضفة الغربية ففي نابلس أعلن مخططاً لإقامة 100 وحدة استيطانية على مساحة 201 دونم من أراضي بلدتي عزموط ودير الحطب واستولى على 1480 دونماً من أراضي مدينتي نابلس ورام الله لتوسيع مستوطنات مقامة على أراضي قرى جالود والمغير وترمسعيا بينما بدأ بشق طريق استيطاني يهدد بالاستيلاء على آلاف الدونمات من أراضي مدينة البيرة وقرية عين يبرود شرقها لتشكيل حزام من الطرق الاستيطانية.

وبين التقرير أن قوات الاحتلال هدمت منزلين في بلدتي صور باهر وبيت حنينا بالقدس ومنزلاً في مخيم عقبة جبر في أريحا بينما أخطرت بهدم عدة منازل ومنشآت تجارية وزراعية في بلدة مردا في سلفيت وبلدات يطا والتوانة والرفاعية في الخليل بينما جرفت 14 دونماً مزروعة بالزيتون في بلدة الخضر قرب بيت لحم وأقامت حاجزاً دائماً بين منازل الفلسطينيين في منطقة أم ركبة داخل البلدة.

وأفاد التقرير بأن المستوطنين يواصلون اعتداءاتهم على مدن وبلدات الضفة الغربية بحماية قوات الاحتلال حيث اقتحموا منطقتي مسافر يطا في الخليل وبير عونة في بيت لحم وبلدة بورين وقريوت في نابلس وأحرقوا مساحات من الأراضي المزروعة بأشجار الزيتون وغيرها من الأشجار المثمرة واعتدوا على منازل الفلسطينيين وممتلكاتهم في بلدات برقة بنابلس وكفل حارس في سلفيت وقطعوا الطريق الواصل بين جنين ونابلس.

سيرياهوم نيوز 6 – سانا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

يوم جديد من عملية طوفان الأقصى.. أبرز التطورات

أبرز تطورات عملية (طوفان الأقصى) التي أطلقتها المقاومة الفلسطينية في السابع من تشرين الأول الماضي رداً على اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي:   المزيد من الأخبار حول ...