الرئيسية » الزراعة و البيئة » مربو النحل تحت رحمة الظروف الجوية ووقف القروض يخسرون!!

مربو النحل تحت رحمة الظروف الجوية ووقف القروض يخسرون!!

اللاذقية – باسمة اسماعيل  2020/06/23

بعد أن سجّل إنتاج العسل انخفاضاً في موسم الربيع بسبب الأحوال الجوية، وتوقفت قروض تربية النحل، زادت معاناة النحالين في محافظة اللاذقية وخاصة في ريف جبلة الذين يعتمدون على تربية النحل كمصدر رزق أساسي لمعيشتهم.
وقال عدد من المربين لـ(تشرين): إن قرار توقيف منح قروض تربية النحل مجحف بحقنا، خاصة أننا نواجه صعوبات بارتفاع أجور النقل، وارتفاع أسعار مواد المعالجة ومستلزمات التربية، وخسارة مواقع إنتاج كانت بيد العصابات الإرهابية وعدم عودة الأهالي للزراعات الاقتصادية للمناحل، كحبة البركة واليانسون والسمسم.
وأشار النحّالون إلى أن تكاليف التربية أصبحت أغلى بثلاثة أضعاف ولاتوجد حماية للنحال، من حيث منع رش المبيدات الحشرية المؤذية للنحل خلال فترة الإزهار.
مدير المصرف الزراعي في جبلة المهندس علاء الدين فندي قال لـ(تشرين): تم إيقاف قروض تربية النحل منذ كانون الأول العام الماضي، بناء على قرارات الإدارة العامة، ومن أحد أسباب توقفها صعوبة مراقبة تنفيذ المشروع، لكون المربي يقوم بنقل خلايا النحل بين الفينة والأخرى، وبذلك يصعب حصر المشروع بمكان معين، ناهيك بتوجه أغلب المواطنين للاستقراض سواء أكان مربياً للنحل أم غير ذلك، ونحن هنا لا نخوّن أحداً، ولكن البعض استغل صعوبة معاينة تربية النحل، وللعلم كان السقف الأعلى للقرض مليوناً ونصف مليون ليرة ، ولكل خلية /٥٠/ ألف ليرة.
بدوره قال الدكتور إياد محمد- رئيس دائرة وقاية النبات في مديرية الزراعة في اللاذقية لـ(تشرين): تهتم شعبة النحل والحرير في مديرية الزراعة بتطوير عناصر الإنتاج في المنحل، و تعمل على ربط العناصر الإنتاجية في المنحل مع بعضها لتحقيق أفضل إنتاج بأقل تكلفة من خلال إقامة دورات تدريبية فنية لمهندسي الوحدات الإرشادية لمساعدة المربين المبتدئين وتأمين مستلزمات التربية بأسعار تشجيعية.
وأكد محمد أن الحالة العامة للنحل في المحافظة جيدة، والنحل خالٍ من الأمراض، لكن رغم ذلك كان إنتاج العسل خلال الربيع منخفضاً عن المتوقع نتيجة الظروف الجوية التي سادت.
وأوضح محمد أن من أهم الصعوبات التي يعانيها النحالون ارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج ومنها السكر وأجور نقل الخلايا إلى المراعي خارج المحافظة، مقترحاً تقديم سكر التغذية للمربين، من خلال طلب يقدمه المربي عن طريق جمعية النحالين، مصدق من نقابة المهندسين الزراعيين الفرعي في المحافظة، يثبت عدد خلايا النحل لدى المربي، وتأمين مستلزمات الإنتاج اللازمة بأسعار مقبولة .

(سيرياهوم نيوز-تشرين)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مواطن من اللاذقية يعتمد على مشروعه الخاص في الزراعة المنزلية لتأمين احتياجات أسرته

رشا رسلان منذ أكثر من 30 عاما يعتمد عدنان مزيق 60 عاما على مشروعه الخاص في الزراعة المنزلية لتأمين احتياجات أسرته من مختلف أصناف الخضار ...