الرئيسية » من المحافظات » مشروع استكمال منظومة الصرف الصحي بمدينة اللاذقية يقلع من جديد

مشروع استكمال منظومة الصرف الصحي بمدينة اللاذقية يقلع من جديد

بعد توقف دام 9 سنوات عاد العمل لاستكمال تنفيذ مشروع منظومة الصرف الصحي باللاذقية “خطوط الإسالة بنهايات خطوط الضخ وربط محطات الضخ مع خطوط الإسالة” وفق العقد الموقع بين وزارة الموارد المائية وفرع الإنشاءات العسكرية متاع 6″.

وذكر معاون مدير شركة الصرف الصحي باللاذقية المهندس سهيل شاهين في تصريح لمراسل سانا أن استكمال مشروع خط الإسالة على أوتستراد الشاطئ الأزرق هو جزء من العقد المبرم مع فرع متاع 6 لتنفيذ واستكمال مشروع منظومة الصرف الصحي الذي توقف تنفيذه في العام 2012 بسبب الظروف التي مرت بها سورية وبلغت نسبة تنفيذه حتى الآن مع الأعمال المنفذة حديثاً نحو 95 بالمئة.

ولفت المهندس شاهين إلى أن الخط الحالي على أوتستراد الشاطئ بطول 1175 متراً بقساطل بيتونية مسلحة جرسية قطر 60 سم تم إنجاز نحو 1000 متر حتى الآن، ومهمته تخديم المنطقة الواقعة شرق طريق الشاطئ “مروج دمسرخو ونقيو” وهما منطقتان منخفضتان لذلك تم العمل في المشروع على أكبر عمق ممكن حيث يخلص الخط من جهة إلى محطة رفع المروج ومن جهة أخرى إلى مصبات منطقة نقيو بعمق نحو ثلاثة أمتار.

ووفق شاهين فإن الجزء الآخر المتبقي من مشروع المنظومة هو استكمال خط الضخ لمحطة السياحية الجنوبية في دوار الزراعة إلى مبنى المؤسسة العامة للتبغ بطول يتراوح بين 300 و400 متر ومعها يتم استكمال المشروع بالكامل وتصبح كل خطوط الإسالة ونهايات خطوط الضخ مع محطات الضخ والرفع لكامل مدينة اللاذقية منجزة مبيناً أن المشروع يهدف إلى إيصال مياه الصرف الصحي لكامل أحياء المدينة إلى موقع محطة المعالجة الواقعة في منطقة البندة على طريق الشبطلية والمتعاقد لتنفيذها مع شركة إيرانية، حيث تسعى وزارة الموارد المائية بالتعاون مع المحافظة والجهات المعنية لوضع معالجة لفروقات الأسعار وإعطاء مباشرة للشركة من جديد للإقلاع بمشروع إنشاء المحطة.

من جهته أشار رئيس جهاز الإشراف في الشركة العامة للدراسات الهندسية المهندس إبراهيم عديرة الجهة المشرفة على المشروع إلى أن الأعمال تتم وفق الشروط والمواصفات والمخططات المطلوبة وتمت بعد إجراء الرفع الطبوغرافي للطريق والتأكد من مطابقة المخططات لتبدأ بعدها أعمال الحفر وفق المناسيب المطلوبة حيث يتم استخدام الردميات وتركيب القساطل والتأكد من منسوبها مع تحقيق الميلان المطلوب وعملية الحلقمة لتحقيق الكتامة التامة للوصلة.

وبين عديرة أن نواتج الحفر غير الصالحة للردم ترحل مباشرة لتبدأ بعدها عمليات الردم على طبقات مع الترطيب والدحل على قياس الخط وصولاً إلى المنسوب المطلوب لأعمال التعبيد والتي تسبقها طبقة جماش بسماكة 30 سم تليها عملية التعبيد بسماكة 10 سم.

وأكد عديرة أن تنفيذ المشروع يترافق مع اتخاذ إجراءات السلامة العامة كاملة من قطع الطريق بالتنسيق مع فرع المرور ووضع الدلالات والإشارات التحذيرية تفادياً لوقوع الحوادث إضافة إلى التنظيف وإعادة الطريق إلى ما كان عليه يومياً بعد الانتهاء من كل مسافة بطول 50 متراً، ليتم بعدها فتح الطريق من جديد لتسهيل حركة مرور السيارات والإبقاء على الإشارات التحذيرية لمواقع الحفر.

سيرياهوم نيوز 6 – سانا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اللاذقية.. إجراءات للحد من انتشار كورونا

أصدرت محافظة اللاذقية قراراً يقضي بإغلاق جميع صالات التعازي والمبرات حتى إشعار آخر ضمن الإجراءات المتخذة للحد من انتشار فيروس كورونا. وشمل القرار الذي تلقى ...