آخر الأخبار
الرئيسية » عربي و دولي » مطالباً بوقف العدوان على غزة.. رئيس الصين يقدم مساعدات عاجلة إلى “الأونروا”

مطالباً بوقف العدوان على غزة.. رئيس الصين يقدم مساعدات عاجلة إلى “الأونروا”

الرئيس الصيني شي جين بينغ يعلن عن حزمة مساعدات مالية لتخفيف المعاناة في قطاع غزّة، ويؤكد سعي بلاده لإقامة علاقات اقتصادية وتجارية تعود بالنفع على الجانبين (الصيني-العربي).

 

أكّد الرئيس الصيني، شي جين بينغ، اليوم الخميس، “وجوب وقف العدوان الإسرائيلي، وإنهاء معاناة المدنيين في قطاع غزّة”.

 

وأعلن شي خلال افتتاح منتدى التعاون العربي – الصيني في بكين أنّ بلاده ستقدّم مساعداتٍ إنسانية إضافية عاجلة بقيمة 3 ملايين دولار لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”، للدعم الإنساني في قطاع غزّة.

 

 

في سياقٍ متصل، قال الرئيس الصيني إنّ بكين “ستقدّم 500 مليون يوان إضافية للمساعدة في تخفيف وطأة الأزمة الإنسانية في قطاع غزّة، ودعم إعادة الإعمار بعد إنهاء الحرب”.

 

وأيضاً، صرّح الرئيس الصيني بأنّ بلاده “تدعم إقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية على حدود عام 1967”. معلناً “دعم حصول فلسطين على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة”.

 

العدالة لا يمكن أن “تغيب للأبد”

وحذّر شي من أنّ العدالة في الشرق الأوسط لا يمكن أن “تغيب للأبد”، داعياً إلى عقد “مؤتمر سلام واسع النطاق لحل النزاع الإسرائيلي – الفلسطيني”.

 

وأشاد الرئيس الصيني “بإحساسه العميق بالألفة” مع الدول العربية، مضيفاً أنّ “الصداقة بين الصين والشعب الصيني والدول والشعوب العربية تنبع من التبادلات الودية على طول طريق الحرير القديم”.

 

تعزيز التعاون الاستراتيجي والتنموي

إلى ذلك، قال شي إنّه سيسعى لإقامة علاقات اقتصادية وتجارية تعود بالنفع على الجانبين (الصيني-العربي)، كما أنّه سيعمّق التعاون في مجال الطاقة مع الدول العربية. وتُعدّ الصين التي عززت علاقاتها مع القادة العرب في السنوات الأخيرة، مستورداً رئيسياً للنفط من دول المنطقة.

 

وأضاف شي أنّ “الصين ستواصل تعزيز التعاون الاستراتيجي مع الجانب العربي في مجالي النفط والغاز، ودمج أمن الإمدادات مع أمن الأسواق”، وفق ما ورد في بيان لوزارة الخارجية الصينية.

 

وتابع: “سندعم مشاركة شركات الطاقة والمؤسسات المالية الصينية في مشاريع الطاقة المتجددة في الدول العربية بقدرة إجمالية تفوق ثلاثة ملايين كيلووات”.

 

وفيما يخصّ الجوانب التنموية، قال الرئيس الصيني: “وقعنا مع جميع الدول العربية وثائق تعاون بشأن مبادرة الحزام والطريق، وأحرزنا تقدماً كبيراً في مجال البحث والتطوير التكنولوجي”.

 

وأشار إلى أنّ بكين ستتعاون مع الجانب العربي لبناء 10 مختبرات في مجالات الصحة والذكاء الاصطناعي والتنمية الخضراء والزراعة الحديثة ومعلومات الفضاء.

 

وأضاف أنّ الصين ستستضيف القمة الثانية بين الصين والدول العربية في العام 2026.

 

من جانبه، دعا الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي المشارك في المنتدى المجتمع الدولي لضمان عدم تهجير الفلسطينيين “قسراً” من قطاع غزّة.

 

وقال السيسي: “أطالب المجتمع الدولي بالعمل دون إبطاء على النفاذ الفوري والمستدام للمساعدات الإنسانية لقطاع غزة لوضع حد لحالة الحصار الإسرائيلية والتصدي لكل محاولات التهجير القصري للفلسطينيين من أراضيهم”.

 

وتستضيف بكين، هذا الأسبوع، الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي وقادة عرب آخرين (الإمارات -تونس- البحرين) يُشاركون في منتدى التعاون العربي – الصيني.

 

وأمس، أعرب الرئيس الصيني “عن ألمه الشديد بسبب الوضع الإنساني الخطير جداً في غزة” من جراء العدوان الإسرائيلي المتواصل على القطاع منذ تشرين الأول/أكتوبر 2023.

 

ولطالما وقفت الصين إلى جانب القضية الفلسطينية، حيث وصف وزير الخارجية الصيني الحرب الإسرائيلية على غزة، مطلع آذار/مارس الماضي، بأنّها “وصمة عار على الحضارة”، مكرّراً دعوات بكين إلى “وقف فوري لإطلاق النار”.

 

سيرياهوم نيوز1-الميادين

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اجتماع البحرين بحث خطّة أميركية لـ«اليوم التالي» | واشنطن للعرب: فَلْتشاركوا في «تأمين» غزة

    القاهرة | تضاءلت آمال القاهرة في الوصول إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في قطاع غزة، بعدما عادت الأمور لتراوح مكانها في انتظار «مفاجأة» ...