الرئيسية » تربية وتعليم وإعلام » مع اقتراب العام الدراسي.. التربية تعمم على مديرياتها والمدارس اجراءات مواجهة فيروس كورونا

مع اقتراب العام الدراسي.. التربية تعمم على مديرياتها والمدارس اجراءات مواجهة فيروس كورونا

رحاب علي وعامر ديب

تمهيداً لبدء العام الدراسي الجديد وحرصاً من وزارة التربية على صحة وسلامة التلاميذ والطلاب والعاملين في الحقل التربوي طلبت الوزارة من مديرياتها في المحافظات كافة البدء بحملة توعوية إعلامية تثقيفية واسعة عبر المكاتب الصحفية والقنوات التلفزيونية ووسائل التواصل الاجتماعي حول الإجراءات الاحترازية المتعلقة بفيروس كورونا وأهمية تلقي اللقاح المضاد له مع بدء العام الدراسي 2021-2022.

وأكدت الوزارة في تعميمها على استكمال التطعيم ضد فيروس كورونا لكل المعلمين والمدرسين والإداريين العاملين في المدارس بالتنسيق بين دوائر الصحة المدرسية ومديريات الصحة في المحافظات فيما يتعلق بترصد الإصابات بفيروس كورونا بين التلاميذ والطلاب والعاملين في الحقل التربوي على أن تتم موافاة مديرية الصحة المدرسية في الإدارة المركزية بتقرير يومي عن الحالات المشتبهة والمؤكدة والإجراءات المتخذة بشكل مفصل.

وشددت الوزارة أيضاً على جميع العاملين في القطاع التربوي ضرورة نشر التوعية بين التلاميذ والطلاب حول وسائل الوقاية من العدوى بالفيروس ومتابعة كل البرامج التوعوية التثقيفية التي تبثها الوزارة عبر القناة الفضائية التربوية وصفحتها الرسمية على وسائل التواصل الاجتماعي إضافة إلى تسجيل التلاميذ (في مرحلة التعليم الأساسي) بأقرب مدرسة إلى أماكن سكنهم وذلك لتجنب استخدام وسائل النقل.

وأشارت الوزارة إلى ضرورة منح الإجازات الصحية للتلاميذ أو الطلاب المصابين بأعراض مشتبهة أو مؤكدة بفيروس كورونا بشكل فوري ومباشرة من قبل طبيب الصحة المدرسية والتساهل في إجراءات منح الإجازة المرضية للمعلمين والمدرسين وكل العاملين في الحقل التربوي المصابين بإصابات مؤكدة لافتة إلى ضرورة معاملة المعلمين والمدرسين المتقدمين بالعمر الذين تجاوزوا سن الخامسة والخمسين أو المصابين بأمراض مزمنة كالسكري والآفات القلبية والوعائية كمعلمين ومدرسين احتياطيين وذلك في حال وجود فائض في المدرسة للعام الدراسي 2021-2022.

وذكرت الوزارة مديرياتها بضرورة تفقد الجاهزية التامة للبيئة الفيزيائية في المدارس والتأكد من نظافة المناهل ودورات المياه والخزانات وإبلاغ دائرة الأبنية المدرسية لإصلاح الأعطال في حال وجودها إضافة إلى تأمين الكميات الكافية من الصابون والكلور والحرص على توافر المياه النظيفة في كل المدارس والعمل على تعقيمها بالكلور الممدد ووفق خطة التعقيم المعممة من مديرية الصحة المدرسية في الإدارة المركزية قبل بداية العام الدراسي والتأكيد على التنظيف اليومي ومراقبته من قبل مديري المدارس وتحميلهم المسؤولية الكاملة في حال التقصير.

وحول تكثيف برنامج التثقيف الصحي والمنهج الصحي المدرسي ولا سيما ما يتعلق منه بالنظافة الشخصية والعامة وأساليب الحياة الصحية أكدت الوزارة ضرورة العمل عليه مع تخصيص نصف ساعة أسبوعياً لكل صف بالتثقيف الصحي والعمل على تجنب الازدحام في الباحات والصفوف قدر الإمكان واللجوء إلى الدوام النصفي والتسويات بين المدراس للإقلال من عدد التلاميذ والطلاب في القاعات الصفية مع التأكيد على تهوية الصفوف بشكل مستمر ولا سيما بين الحصص الدرسية.

ولفتت الوزارة أيضاً إلى أهمية التقيد بارتداء الكمامة والتباعد المكاني أثناء إقامة النشاطات والفعاليات وعدم زيادة نسبة الإشغال في القاعات والأماكن المخصصة لذلك عن 40 إلى 50 بالمئة والتشدد في إجراءات النظافة العامة والتعقيم والتأكيد على وجود مشرف صحي في كل المدارس وإخضاع غير المدربين منهم لدورة رعاية صحية أولية وتثقيف صحي وتعريفهم بالمهام الموكلة إليهم والمعممة من وزارة التربية والتقيد بارتداء الكمامة من قبل جميع المعلمين والمدرسين وكل العاملين في المدارس ووجود ماسح حراري فيها مع الالتزام بإجراء المسح الحراري يومياً لجميع التلاميذ والطلاب والمعلمين والمدرسين والإداريين الموجودين في المدرسة من قبل المشرف الصحي أو من يتم تكليفه من مدير المدرسة.

وفيما يتعلق بالشروط الصحية في المقاصف المدرسية شددت الوزارة على عدم السماح ببيع أغذية أو مشروبات غير معبأة أو مغلفة بشكل آلي وصحي ومن مؤسسات مرخصة صحياً مع التزام عمال المقصف باللباس الخاص وارتداء الكمامات والقفازات داخل المقصف وإلزام المدارس التي تستخدم وسيلة نقل للطلاب بتعقيمها مرتين يومياً قبل ركوب الطلاب صباحاً ومساء مع تعقيم اليدين للطلاب قبل الصعود إلى الحافلة وتجنب الازدحام فيها مع إلزام السائق والمشرفة بارتداء الكمامة.

وشددت الوزارة على أهمية تنفيذ كل البرامج الزمنية الخاصة بالعاملين في دوائر ومستوصفات الصحة المدرسية والقيام بإغلاق الصف أو المدرسة التي يسجل فيها ازدياد واضح في عدد الإصابات بفيروس كورونا والمؤكدة بمسحات إيجابية خلال فترة زمنية وجيزة من قبل رئيس دائرة الصحة المدرسية لمدة أسبوع أو أسبوعين وبقرار يصدر من مدير التربية في المحافظة المعنية.

سيرياهوم نيوز 6 – سانا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أعضاء في مجلس الشعب يطالبون بتخفيض رسوم الجامعات الخاصة وإلغاء السنة التحضيرية

ناقش مجلس الشعب في جلسته التاسعة من الدورة العادية الرابعة للدور التشريعي الثالث المنعقدة امس برئاسة حموده صباغ رئيس المجلس أداء وزارة التعليم العالي والبحث ...