آخر الأخبار
الرئيسية » ثقافة وفن » مقالات في العربية

مقالات في العربية

-هناء دويري:
تجاوز علماء اللغة مرحلة الدعوة إلى الإيمان باللغة العربية على أنها عقيدة ومستودع تراث ومرتسم حضارة، وأنها وطن روحي للناطقين بها ومعتصم لوحدتهم، وعن طريقها تُبنى وحدة المستقبل الثقافية والفكرية لتبقى هذه الوحدة أساس لكلّ وحدة، وأنه مامن فهم صحيح للإسلام وما من وعي عميق للقومية إلّا عن طريق الوعي السليم لهذه اللغة…
من هذا المنطق ينطلق الدكتور مازن المبارك في كتابه مقالات في العربية ليفسّر أهمية الندوات والمؤتمرات واهتمام المجامع والجامعات بهذه اللغة بحثا عن مشكلاتها، وتصديّا للدعوات المحلية المفرقة، وبيانا لخصائصها ووحدتها وتوحيدها واهتماما بتعليمها وإعداد معلميها.
من العنوان يقدّم الدكتور مبارك لمجموعة من المقالات التي قام بتدريسها في الجامعات السورية وغير السورية وفي بعض مراكز التدريب ونشر البعض منها في الدوريات الإعلامية، وأكّد على ضرورة تعلّم العربية لأنّها من ديننا، وعلى ضرورة تعلّمها حتى لغير المتخصصين، والمناهج المتكاملة في تدريس اللغة العربية وألا تقتصر على علوم النحو والصرف لأن النحو يحقق سلامة اللغة وقوتها والبيان يحقق ذلك أيضا، ودعا إلى ضرورة التوفيق بين متطلبات الدراسة التربوية والدراسة التخصصية لاستكمال المؤهلات وإعداد معلمين جيدين متمكنين من أدوات اللغة، وحثّ على ربط البحث النظري الذي يتوخى العمق والإبداع بالجانب التطبيقي والمران العملي لأن اللغة العربية ملكة تُكتسب بالسماع وتقوى بالممارسة.
في فصل المنهج المتكامل في تدريس اللغة العربية فرّق بين مرحلة التعليم التي غايتها (فك الخط) أو التحرّر من الأمية ومرحلة غايتها التزوّد بالثقافة وصولا إلى المرحلة الأسمى التي غايتها تفتيح المواهب وتنشيط المهارات، وهذه الغاية تستلزم مناهج مدروسة وخطط تنسجم مع المراحل الزمنية المخصصة لها وقدرة الطالب على الاستيعاب وقدرة المدرّس على العطاء، وعرّف العربية في المصطلح التعليمي (مادة) ذات مقررات متعددة وفروع مختلفة هي الأدب والمطالعة والنحو والصرف والبلاغة والإملاء والعروض والخط، ولكلّ منها هدف خاص، ثم إنّ لها مشتركة هدفا تسعى (متكاملة) لتحقيقه، وإذا لم يتحقق التكامل أخفقنا في تحقيق الهدف العام بل وقصرنا أيضا في تحقيق الهدف الخاص بكل مقرر.
الكتاب يعرض لطرق تدريس ممنهجة ممتعة وبلاغة النص الأدبي وتذوقه ويفصّل في قواعد الإملاء عند القدماء والمحدَثين، والهمزة والألف ومدلولهما عند القدماء، ورحلة نحوية مع أستاذه الدكتور شوقي ضيف.
كما يضم الكتاب الكثير من الأمثلة لتفسير وإيضاح بعض المصطلحات اللغوية التي أتت على لسان العرب، ويبين أن اللغة وسيلة إلى الفهم الصحيح في كلّ موضوع وأداة لايستغني عنها المثقّف أيا كان اختصاصه، فإذا أحسنها قراءة وفهما وأسلوبا، أجاد الفهم إذا قرأ والتعبير إذا تحدث أو ألّف، وهذه غاية ينبغي أن تسعى إلى تحقيقها مناهج التعليم في الكليات الجامعية عامة وكليات الشريعة والآداب خاصة.
الدكتور مازن المُبارك رئيس قسم اللغة العربية بكلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي ولديه العشرات من المؤلفات المتخصصة باللغة العربية :
-قواعد اللغة العربية – دمشق ١٩٥٣
-الرماني النحوي في ضوء شرحه لكتاب سيبويه – دمشق ١٩٦٣-١٩٩٥
-المقتضب لابن جني (تحقيق) – دمشق ١٩٨٨
المباحث المرضية المتعلقة بمن الشرطية لابن هشام (تحقيق) دمشق ١٩٨٧ .

سيرياهوم نيوز 6 – الثورة

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اثنان في واحد.. عن “الأنا” المضاعفة..

 لميس علي:تكمن مشكلات المرء كلّها، وفق باسكال، من عدم قدرته على المكوث وحيداً في غرفته.بالنسبة للمخرج السينمائي وودي آلان فإننا نتلاهى جميعاً عن التفكير في ...