الرئيسية » منوعات » مقتل ممثل في «قراصنة الكاريبي» بعد هجوم قرش

مقتل ممثل في «قراصنة الكاريبي» بعد هجوم قرش

أدى هجوم سمكة قرش في هاواي، أول أمس، إلى مقتل راكب الأمواج الأميركي تامايو بيري، الذي عرف في هوليوود بأدواره المساعدة وأبرزها في فيلم «قراصنة الكاريبي» من بطولة جوني ديب.
وكان هذا المنقذ البحري المحترف البالغ 49 عاماً، وهو من المشاهير في جزيرة أواهو، يمارس رياضة ركوب الأمواج قبالة شاطئ ماليكاهانا، عندما هاجمته سمكة قرش في منتصف النهار.
وأوضحت المسؤولة المحلية شاين إنرايت في مؤتمر صحفي، أن أجهزة الإنقاذ تلقت بلاغاً عن «تعرض راكب أمواج لجروح قاتلة من جراء هجوم سمكة قرش»، مضيفة أنه تم نقل جثته إلى الشاطئ حيث تم تأكيد وفاته.
من جهته وصف رئيس بلدية هونولولو ريك بلانغياردي تامايو بأنه كان «بحارًا أسطورياً»، معرباً عن أسفه للخسارة المأسوية.
واكتسب راكب الأمواج المحترف السابق هذا شهرة في مطلع العقد الأول من القرن الحادي والعشرين كواحد من المتخصصين في ركوب الأمواج من نوع «بايبلاين»، التي تعد من الأخطر في العالم ويتميز بها شاطئ «ثورث شور» الشهير في أواهو.
وفتحت له شهرته في هذا المجال باب المشاركة في فيلم ركوب الأمواج «بلو كراش» عام 2002.
وغالبًا ما يشهد أرخبيل هاواي هجمات من أسماك القرش، لكنها نادراً ما تكون قاتلة، إذ إن 5 أشخاص فحسب لقوا حتفهم في 81 حادثة تعرض لها راكبو أمواج أو سباحون أو غواصون سجلت في السنوات العشر الأخيرة، وفقاً لإحصاءات السلطات.
وأوضحت دراسة نشرتها مجلة “رويال سوسايتي” عام 2021 أن معظم عضات أسماك القرش في العالم تعود إلى كون بصرها ضعيفًا، ما يجعلها تعتقد أن راكبي الأمواج أو السابحين هم فرائسها المعتادة، مثل أسود البحر.

 

 

 

سيرياهوم نيوز 2_تشرين

x

‎قد يُعجبك أيضاً

انتخاب أول ملكة جمال للذكاء الاصطناعي في العالم

أفادت تقارير بأن «مؤثرة مغربية» أنشأها نظام الكمبيوتر، فازت بأول مسابقة لملكة جمال الذكاء الاصطناعي. فقد فازت «كنزا ليلي» أول مؤثرة مغربية «افتراضية» تم تطويرها ...