آخر الأخبار
الرئيسية » تربية أخلاقية وأفعال خيرية » مليوناً وزعتها جمعيات درعا الخيرية نقداً لـ5 آلاف أسرة خلال رمضان … 27 ألف وجبة إفطار يومياً في حلب و167 مليوناً معونات وزعت نقداً و224 مليوناً في إدلب

مليوناً وزعتها جمعيات درعا الخيرية نقداً لـ5 آلاف أسرة خلال رمضان … 27 ألف وجبة إفطار يومياً في حلب و167 مليوناً معونات وزعت نقداً و224 مليوناً في إدلب

| محمود الصالح

شهدت البلاد في شهر رمضان الحالي حالة متميزة من التعاضد الاجتماعي في ضوء الواقع المعيشي الصعب، نتيجة الارتفاع الجنوني في الأسعار، واتساع الهوة بين الدخل والنفقات، وازدادت الأعباء المعيشية أكثر على الأسر الأكثر هشاشة.

«الوطن» رصدت ما قامت به الجمعيات والمؤسسات الخيرية في عدد من المحافظات خلال شهر رمضان المبارك. وبين مدير الشؤون الاجتماعية والعمل في حلب أحمد حمزه لـ«الوطن» أنه في كل عام تستنهض الجمعيات والمؤسسات الخيرية جهودها من خلال سلسلة من البرامج الإنسانية بالتنسيق مع مديرية الشؤون الاجتماعية والعمل، وفي هذا العام تم إعطاء الموافقة لافتتاح 13 مطبخاً لتقديم وجبات الفطور والسحور للعائلات المحتاجة، حيث كان يتم يومياً توزيع 27 ألف وجبة ساخنة من خلال جهود مشتركة قامت بها 18 جمعية ومؤسسة خيرية، إضافة إلى قيام جمعية منفردة بتقديم 13ألف وجبة غذائية خلال الشهر الفضيل.

وأشار حمزه إلى أنه تم كذلك إقامة إفطار جماعي لبعض العاملين في النظافة والكهرباء والمرور، وآخر لذوي الشهداء، إضافة إلى إفطار خصص لذوي الاحتياجات الخاصة. وقامت الجمعيات بتوزيع سلل غذائية خلال هذا الشهر استفادت منها 5440 عائلة. كما تم توزيع مبالغ نقدية للأيتام والفقراء تجاوزت قيمتها 167مليون ليرة سورية. إضافة إلى قيام بعض الجمعيات بتوزيع ألبسة جديدة للعيد لأطفال العائلات المسجلة في الجمعيات.

وفي محافظة درعا شهدت حالة التعاضد الاجتماعي تميزاً كبيراً. وبين مدير الشؤون الاجتماعية والعمل نبال الحريري أن أعمال الجمعيات والمؤسسات الخيرية تركزت بشكل أكبر على توزيع المبالغ النقدية التي تجاوزت 355 مليون ليرة سورية استفادت منها 5120 أسرة في عموم أنحاء المحافظة من بينها خمسة ملايين ليرة خصصت لـ49 مطلقة و10 مرضى، وهناك خمسة ملايين استفادت منها 30 عائلة.

ولفت الحريري إلى أنه تم كذلك توزيع سلل غذائية استفادت منها 5575 عائلة. إضافة إلى قيام بعض الجمعيات بتوزيع وجبة الإفطار اليومية استفادت منها 745 عائلة.

وفي محافظة إدلب أوضح مدير الشؤون الاجتماعية والعمل عبد الرزاق شيخ ياسين أن مؤسسة العرين الخيرية قامت بتوزيع مبالغ نقدية قدرها مئة ألف ليرة سورية استفادت منها 2243 عائلة من العائلات التي عادت إلى المناطق المحررة في ريف إدلب، وكذلك تم توزيع 50 ألف ليرة للعائلة الواحدة في مركز الإيواء الذي تقدم للقاطنين فيه بشكل طبيعي كل مستلزمات المعيشة. وفي مركز الإيواء قدمت من الجمعيات وغرفة التجارة وجبات غذائية لأكثر من 100 أسرة إضافة إلى لباس العيد لأكثر من 50 طفلاً، وكذلك تم تقديم 45 سلة غذائية للأسر العائدة إلى قراها المحررة.

أما في دير الزور ومن خلال التعاون بين مديرية الشؤون الاجتماعية والعمل والجمعيات الخيرية خلال شهر رمضان توزيع السلل الغذائية، وبين مدير الشؤون الاجتماعية والعمل في دير الزور أحمد طليوش أنه تم توزيع المعونات النقدية والعينية للقاطنين في محافظة دير الزور من الفئات الاجتماعية الأكثر هشاشة من المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة وأسر الشهداء والنساء من دون معيل، وتمت تغطية الجزء الأكبر من المحافظة، وساهمت نشاطات الجمعيات في تحفيز الشخصيات الميسرة وأهل الخير بالتنافس وتقديم المساعدة بكل أشكالها، ووضعت مديرية الشؤون الاجتماعية والعمل قاعدة بيانات تضم جميع الجمعيات والأعمال التي تقوم بها وعدم تحقيق الازدواجية في الاستفادة وإيصال المساعدات إلى من يستحقها، ولتكون هذه العمليات مستدامة،

وعما قدمته الجمعيات بين مدير الشؤون أن التقدمة كانت متفاوتة وحسب الإمكانيات ووصلت حتى الأسبوع الثالث من رمضان إلى 1280 سلة غذائية و1180 وجبة إفطار و39 مليون ليرة نقدا و810 قطع لباس جديدة للعيد.

وفي محافظة الرقة بين مدير الشؤون الاجتماعية والعمل أحمد خضر المرشد أنه ضمن مبادرة الخير لشهر رمضان المبارك التي أطلقتها محافظة الرقة بإشراف مديرية الشؤون الاجتماعية والعمل بالرقة، قامت الجمعيات الخيرية العاملة بالرقة بتقديم 600 سلة غذائية رمضانية ومبالغ مالية بقيمة 6 ملايين ل.س للأسر الفقيرة وأسر الشهداء وذوي الإعاقة ومرضى السرطان في ريف الرقة المحرر، حتى تاريخ 24-4-2022م، وكذلك قام أصحاب الفعاليات الاقتصادية والاجتماعية وغرفة تجارة وصناعة الرقة بتوزيع 200 سلة غذائية وتوزيع مبالغ مالية بقيمة 4 ملايين ل.س، و126 سلة غذائية بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة حمص، ومازال باب تقديم المبادرات مفتوحاً أمام الجمعيات الأهلية وأصحاب الفعاليات الاقتصادية والتجارية.

وفي حمص بينت مديرة الشؤون الاجتماعية والعمل سمر مصطفى أن مبادرة خبز وملح انطلقت بإشراف محافظة حمص وبالتعاون مع مديرية الشؤون الاجتماعية والعمل وبمشاركة كل من «غرفة التجارة وغرفة الصناعة والجمعيات والمؤسسات الأهلية والتي تضمنت توزيع سلل غذائية على العائلات غير المستفيدة من سلات غذائية بشكل دائم كما قامت الجمعيات الأهلية بتوزيع سلل غذائية ووجبات إفطار صائم على المستفيدين المسجلين بالجمعيات من العائلات الأشد فقرا»كما تم توزيع وجبات لمرافقي المرضى بالمشافي وتوزيع تمور ومياه على مفارق الطرق وذلك للمتأخرين بالعمل وتقديم وجبات إفطار للنزلاء الأحداث وتقديم ملابس العيد للعائلات الفقيرة والأيتام وتوزيع مبالغ مالية للعائلات الأشد فقراً».

سيرياهوم نيوز3 – الوطن

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توزيع مساعدات للأسر المهجرة من مدينة رأس العين وريفها

وزعت جمعية (سورية اليمامة) الخيرية الدفعة الثانية من المساعدات غير الغذائية للأسر التي هجرتها قوات الاحتلال التركي ومرتزقته من الإرهابيين من مدينة رأس العين وتقيم حالياً ...