الرئيسية » عالم البحار والمحيطات » مهاجر ماتت زوجته وابنته.. اغتصب مراهقة حتى الموت خلال غرق مركبهم

مهاجر ماتت زوجته وابنته.. اغتصب مراهقة حتى الموت خلال غرق مركبهم

زعم شهود مرعوبون أن فتاة مراهقة تعرضت للاغتصاب والاختناق حتى الموت على يد مهاجر عراقي أثناء غرق القارب الذي كانوا على متنه في البحر الأبيض المتوسط، ونجا المهاجم من غرق السفينة الذي أدى إلى مقتل العشرات قبالة سواحل إيطاليا.

وبحسب ما أوردته “ديلي ميل” زعم الناجون أن الرجل قام بفعلته التي لا توصف بعد أن رأى زوجته وابنته تغرقان، حسبما ذكرت وسائل إعلام إيطالية، و”نفس” عن غضبه بالانتقام من الفتاة البالغة من العمر 16 عامًا.

وتعرضت المراهقة للاغتصاب والاختناق أمام والدتها المذهولة على يد الرجل البالغ من العمر 27 عامًا أثناء غرق القارب الشراعي، حسبما أفادت وكالة الأنباء AGI نقلاً عن تحقيق للشرطة.

وتم القبض على الرجل منذ ذلك الحين للاشتباه في قتل الفتاة، التي كانت أيضًا من أصل عراقي وكانت تقوم بالرحلة إلى أوروبا مع والدتها.

ونجت الوالدة من الكارثة وأبلغت الشرطة بمقتل ابنتها. وتم إنقاذ اثني عشر شخصًا فقط من السفينة، التي يعتقد المسؤولون أنها كانت تقل حوالي 70 شخصًا، من بينهم أكثر من عشرين طفلاً. وتوفي أحد الناجين في وقت لاحق وتم انتشال أكثر من نصف الجثث.

وأكد الضباط في بيان أن القارب الشراعي كان ينجرف قبالة سواحل إيطاليا عندما “انقض الرجل بعدوانية على فتاة عراقية تبلغ من العمر 16 عاما، وهي ابنة ناج آخر، ما أدى إلى وفاتها اختناقا”.

ولم يؤكد متحدث باسم الشرطة على الفور تفاصيل الهجوم. ووصف أولئك الذين نجوا بحياتهم رحلتهم المحفوفة بالمخاطر، قائلين للعاملين في المؤسسات الخيرية إنهم “كانوا يسافرون بدون سترات نجاة وإن بعض القوارب لم تتوقف لمساعدتهم”.

وبحسب ما ورد انفجر محرك القارب، وترك على غير هدى، وأظهرت الصور القارب قبل أن يغرق بالكامل ولم يظهر منه سوى الصاري. وتم نقل الناجين إلى ميناء روسيلا إيونيكا بعد المحنة التي وقعت بين 16 و17 يونيو/حزيران.

وتوفيت إحدى الناجيات في وقت لاحق. وقالت السلطات المحلية يوم الثلاثاء إنه تم انتشال 35 جثة أخرى من المياه في جهود البحث، مما يرفع العدد الرسمي للقتلى إلى 36. ومن بين الجثث التي عثر عليها في البحر 15 طفلا.

وقالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) إن المهاجرين جاءوا من إيران وسوريا والعراق. انطلقت السفينة من تركيا وتحطمت على بعد حوالي 120 ميلًا بحريًا قبالة الساحل الجنوبي لإيطاليا. وقالت الشرطة إن الناجي المتهم بالقتل والاغتصاب محتجز في سجن كاتانزارو، عاصمة منطقة كالابريا.

في غضون ذلك، أعلنت قوات الأمن في كردستان العراق، الثلاثاء، اعتقال أربعة يشتبه في تورطهم في تهريب البشر على خلفية غرق السفينة.

ووفقاً للمنظمات غير الحكومية وروايات عائلات الضحايا، كان القارب الشراعي يحمل في الغالب مهاجرين أكراداً من العراق وإيران، إلى جانب عائلات أفغانية. وتقول المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة إن حوالي 3155 مهاجراً لقوا حتفهم أو فقدوا في البحر الأبيض المتوسط ​​العام الماضي وأكثر من 1000 شخص حتى الآن هذا العام.

يعد طريق الهجرة وسط البحر الأبيض المتوسط، الذي تقع عليه إيطاليا، هو الأكثر دموية في العالم ويمثل 80 بالمائة من الوفيات في هذا البحر. ويغادر آلاف المهاجرين من ليبيا وتونس بالقوارب باتجاه أوروبا، وغالباً ما تكون إيطاليا هي نقطة الهبوط الأولى.

ينطلق العديد من المهاجرين من الدول الإفريقية في رحلاتهم من موانئ ليبيا – حيث استغل تجار البشر عدم الاستقرار في البلاد. غالبًا ما يحاول القادمون من الشرق الأوسط القيام برحلة أقصر ولكن ليست أقل خطورة غربًا عبر البحر الأبيض المتوسط ​​من تركيا، بعد أن وصلوا إلى هناك من العراق وإيران وسوريا وباكستان وأفغانستان.

وتعد كل من إيطاليا واليونان نقاط دخول رئيسية لآلاف الأشخاص من الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا الذين يسعون إلى حياة أفضل في الاتحاد الأوروبي الغني.

 

 

 

سيرياهوم نيوز 2_راي اليوم

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مدير عام الموانئ السورية : اتخاذ العديد من الاجراءات التي تضمن حماية الشهادات البحرية السورية واصدار 7177 دفتر بحار في ستة اشهر 

      تم أتمتة كافة الأسئلة بما يخص امتحانات المديرية العامة للموانئ «السلطة البحرية السورية »بما يضمن العدالة والمساواة بين الطالب ويرفع مستوى هذه ...