الرئيسية » من المحافظات » مهرجان (خيراتك يا شام).. إقبال جيد وآراء مختلفة حول الأسعار

مهرجان (خيراتك يا شام).. إقبال جيد وآراء مختلفة حول الأسعار

يشهد مهرجان “خيراتك يا شام” بعد عدة أيام من انطلاقه إقبالا جيداً من قبل المواطنين وتباينا في الآراء حول أسعار السلع والمواد المعروضة وفيما تحظى أقسام بعض الشركات بحضور كبير من قبل الزوار نتيجة ما تقدمه من حسومات وعروض مغرية تشهد اقسام أخرى حضورا اقل زخماً وسط مطالبة المواطنين بتنظيم المزيد من هذه المهرجانات لكسر الأسعار.

 

كاميرا سانا جالت في المهرجان المقام على مساحة 3000 متر مربع ضمن حديقة تشرين والتقت عددا من الزوار حيث أشار محي الدين أبو أسعد إلى أن أسعار المواد الأساسية كالحليب والجبنة والزعتر والسمنة منخفضة إلا أن أسعار المنظفات لا تختلف عن مثيلاتها في السوق بينما رأت أم محمد أن الأسعار في المهرجان مقبولة أكثر من الأسواق الخارجية وخاصة المعلبات وحفاضات الأطفال غير أن الكميات المعروضة من الأدوات الكهربائية وألبسة الأطفال ليست بالمستوى المطلوب.

 

رامي الأحمد أشار إلى أن وجود إقبال كبير على بعض أقسام المهرجان دون غيرها يعود إلى أن الناس تبحث دائما عن التوفير خلال حضور المهرجانات والبازارات لما تقدمه من عروض وكسر للأسعار وخاصة في هذه الظروف لافتا إلى أن بعض الشركات ضمن المهرجان تقدم عروضا جيدة حيث أنه اشترى حفاضات الأطفال بمبلغ 2900 ليرة بينما تباع في السوق بـ 3700 ليرة للماركة نفسها.

 

بعد أن زارت غيثاء بو حسن معظم الأقسام وجدت أن هناك سلعا غذائية عليها عروض جيدة جدا إلا أن الاكسسوارات كانت الأقل سعرا حيث تباع القطعة الواحدة بـ 500 ليرة بينما تباع مثيلاتها في الأسواق بما لا يقل عن 1000 إلى 1500 ليرة لافتة إلى أنها في اليوم التالي ستجلب صديقتها لشراء بعض المواد كالشاي الذي يباع ضمن المهرجان بعشرة آلاف ليرة بينما يباع في الأسواق بضعف هذا المبلغ.

 

محمد قاسم من سكان ضاحية قدسيا أشار إلى أن بعض الشركات تقدم حسومات تصل إلى ألف ليرة وأنه اشترى عبوة دبس بندورة 8 كيلوغرامات بسعر 7500 ليرة لافتا إلى أنه وفر مبلغ 800 ليرة وأن هذه الحسومات تفرق كثيرا عند محدودي الدخل.

 

لؤي حمود أوضح أنه على الرغم من توافر معظم المواد إلا أن قيمة التخفيضات على البضائع التي يريدها غير كافية ولا تتجاوز الـ 10 إلى 20 بالمئة وأن الحضور اقتصر على شركات محددة.

 

ومن جهته رأى أمجد عجلاني أن التخفيضات على بعض السلع لا تتجاوز المئة إلى المئتين ليرة داعيا إلى ضرورة أن تكون الحسومات على الأسعار أكبر من ذلك وإلى تنظيم المزيد من المهرجانات لخلق المنافسة وكسر الأسعار في الأسواق الخارجية.

 

وانطلقت مساء الخميس الماضي فعاليات مهرجان “خيراتك يا شام” للتسوق وتخفيض الأسعار بدورته الأولى الذي تقيمه غرفة تجارة دمشق بالتعاون مع وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك ومحافظة دمشق في حديقة تشرين ويستمر حتى الـ 28 من الشهر الجاري.

 

 

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المحافظ من صرح الثورة: من هنا قالها سلطان “الدين لله والوطن للجميع”

حرص محافظ السويداء نمير حبيب مخلوف أن يفتتح عمله بالمحافظة من صرح الثورة السورية الكبرى في القريا تقديراً لقائد الثورة سلطان باشا الأطرش ورفاقه على ...