الرئيسية » حول العالم » موسكو تدين بشدة اغتيال العالم النووي الإيراني: يهدف إلى زعزعة الاستقرار في المنطقة

موسكو تدين بشدة اغتيال العالم النووي الإيراني: يهدف إلى زعزعة الاستقرار في المنطقة

أدانت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الاثنين، اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده، معتبرة هذه الجريمة استفزازا يهدف إلى زعزعة الاستقرار في المنطقة.

ونقل موقع “روسيا اليوم” عن الوزارة قولها، في بيان، إنها تدين بشدة اغتيال فخري زاده، معربة عن قلق موسكو البالغ إزاء “الطابع الاستفزازي لهذا العمل الإرهابي، الهادف بشكل واضح إلى زعزعة الاستقرار في المنطقة وجعل الأجواء فيها أكثر توترا”.

وأكد البيان أن “هؤلاء الذين وقفوا وراء هذا الاغتيال وحاولوا استخدامه لتحقيق لمصالحهم السياسية، يجب أن يتحملوا مسؤولياتهم”، داعيا “جميع الأطراف إلى الامتناع عن خطوات من شأنها أن تتسبب في تصعيد التوتر”.

وكانت وزارة الدفاع الإيرانية أكدت، سابقا، أن محسن فخري زاده، الذي قتل جراء اعتداء مسلح عليه، في 27 تشرين الثاني، كان يرأس منظمة الأبحاث والإبداع التابعة للوزارة.

 

سيرياهوم نيوز 5 – الوطن 30/11/2020

x

‎قد يُعجبك أيضاً

غوتيريس يعلن دخول معاهدة حظر الأسلحة النووية حيز النفاذ

2021-01-22 أعلن الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس دخول معاهدة حظر الأسلحة النووية حيز التنفيذ اليوم وهي أول معاهدة متعددة الأطراف لنزع السلاح النووي تبرم ...