آخر الأخبار
الرئيسية » الأخبار المحلية » هجوم بمسيّرات انتحارية يستهدف قاعدة الاحتلال الأميركي في «التنف»

هجوم بمسيّرات انتحارية يستهدف قاعدة الاحتلال الأميركي في «التنف»

مع إجراء قوات ما يسمى «التحالف الدولي» الذي تقوده أميركا تدريباتها العسكرية مع ميليشيات «قوات سورية الديمقراطية- قسد» في معسكر الطلائع بالحسكة لرفع الجاهزية القتالية تحسباً من أي هجمات محتملة، تعرضت «قاعدة التنف» غير الشرعية التابعة للاحتلال الأميركي لهجمات بطائرات مسيرة لمرتين خلال يوم واحد.

 

وكالة «سبوتنيك» الروسية أكدت أمس، أن طائرات مسيرة انتحارية هاجمت قاعدة «التنف»، للمرة الثانية خلال ساعات، موضحة أن انفجارات هزت قاعدة الاحتلال الأميركي في منطقة التنف على مثلث الحدود السورية- العراقية- الأردنية، بريف محافظة حمص، ناجمة عن هجوم بـ3 طائرات مسيّرة.

 

وأشارت الوكالة إلى أنه وحسب المعلومات المتوفرة، فإن المضادات الجوية، في محيط القاعدة، حاولت التصدي للهجوم، لكن من دون جدوى.

 

وتابعت: «فور تتالي الانفجارات في القاعدة، شهدت سماء المنطقة الحدودية استنفاراً كبيراً للطيران الحربي الأميركي، وقامت الطائرات الأميركية بخرق جدار الصوت في أجواء المنطقة المحيطة بالقاعدة».

 

وأكدت الوكالة، أن طائرتين مسيّرتين من أصل ثلاث تمكنت من اختراق الدفاعات الجوية الأميركية، مع معلومات عن وقوع خسائر مادية مؤكدة، وذلك بعد ساعات من هجوم عبر طائرة مسيرة استهدفت تحصينات القاعدة، عصر يوم السبت.

 

وكالة «نورث برس» الكردية من جهتها ذكرت أن الدفاعات الجوية التابعة للاحتلال الأميركي في «قاعدة التنف» أسقطت السبت، طائرات مسيّرة في محيط القاعدة.

 

ونقلت الوكالة عن مصدر محلي من «مخيم الركبان» الذي تسيطر عليه قوات الاحتلال الأميركي مع تنظيمات إرهابية موالية لها وتحتجز فيه آلاف النازحين قوله: إن «الدفاعات الجوية أسقطت ثلاث طائرات مسيّرة حاولت استهداف القاعدة».

 

وأضاف: إن الدفاعات الجوية أسقطت مسيّرة ظهر السبت، ومسيّرتين في مساء اليوم ذاته.

 

وأشار إلى أن المسيّرات أطلقت من الأراضي العراقية، في حين أُسقطت بمحيط القاعدة دون أن تشكل أي تهديد، حسب المصدر.

 

إلى ذلك سمع دوي انفجارات متتالية في مدينة الحسكة، بعد منتصف ليلة الأحد، ناجمة عن إجراء تدريبات عسكرية مشتركة بين ميليشيات: «قسد» وقوات «التحالف الدولي» في معسكر الطلائع، بالذخيرة الحية والأسلحة الثقيلة، استمرت حتى ساعات فجر أمس، بالتزامن مع ضرب أهداف وهمية، وذلك حسبما ذكرت مصادر إعلامية معارضة أمس.

 

وتواصل قوات «التحالف الدولي» بالتعاون مع «قسد» تنفيذ تدريبات عسكرية بالذخيرة الحية ضمن مناطق سيطرة الأخيرة، للتعزيز من قدرات الجنود ومسلحي «قسد» ورفع الجاهزية القتالية تحسباً من أي هجمات محتملة.

 

سيرياهوم نيوز1-الوطن

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سوريا: استشهاد عسكري في عدوان إسرائيلي على دمشق

عدوان إسرائيلي من اتجاه الجولان السوري المحتل، استهدف عدداً من مواقع الجيش السوري في المنطقة الجنوبية، وأحد الأبنية السكنية في منطقة كفرسوسة بمدينة دمشق.   ...