الرئيسية » قضايا و تحقيقات » “هذا أبي” وافتخر به…

“هذا أبي” وافتخر به…

ليليان الأسعد

بداية سأذكر لكم السيرة الذاتية لوالدي المهندس عبدو الأسعد الذي هو الآن قيد التوقيف بسبب انتقاده لأداء بعض المسؤولين عن قطاع الكهرباء في سورية: … ١- هندسة محطات حراررية في معهد اوديسا للبوليتيكنيك الاتحاد السوفياتي سابقا ١٩٩٣بتقدير ممتاز ٢- دبلوم دراسات عليا جامعة تشرين اختصاص طاقة شمسسة ١٩٩٧بتقدير ممتاز ٣- ماجستير في قوى الميكانيك جامعة البعث ٢٠٠٦ بتقدير ممتاز ٤- من عام ١٩٩٣وحتى عام ١٩٩٩ مهندس اشراف على تنفيذ محطة جندر ذات الدورة المركبة ومشغل للمحطة ورئيس وردية تشغيل ٥- دورة تدريبة على تشغيل محطة جندر في اليابان في شركة ميتسوبيشي ١٩٩٤ ٦- دورة تدريبية في جمهورية مصر العربية على تشغيل الدارة المركبة ١٩٩٥ ودورة مدرب تقني. ٧- مهندس اشراف على تنفيذ محطة الزارة الحرارية ورئيس وردية تشغيل ومدير تشغيل المحطة منذ عام ٢٠٠١ وحتى ٢٠١٦/٨/٢١ ٨- دورة تدريبية على تشغيل محطة الزارة في اليابان في شركة ميتسوبيشي عام ٢٠٠٠ ٩-اجتياز دورة في الادارة العليا بنجاح من المعهد الوطني للادارة العامة ENAواجتاز امتحان اللغة الانكليزية المخصص للتسجيل في درجة الدكتوراه من جامعة البعث ١٠- له ابحاث منشورة في مجال ابراج التبريد الجافة ويعتبر الوحيد في هذا المجال ١١- انجز اختبارات لتجهيزات خاصة بمحطات التوليد في القطر في كل من اسبانيا و ايطاليا و ايران. ١٢- في بداية الازمة كان الخبراء اليابانيون يجرون صيانة عامة على المجموعة العامة في محطة الزارة وترك الخبراء العنفة مفكوكة وغادرو البلد حيث قام هو وزملائه العمال بإنجاز الصيانة وقام بعمل خبراء التشغيل والاختبار ولأول مرة ينجز العمل على مستوى القطر بخبرات وطنية ١٣- بعد انقطاع الغاز عن محطة محردة لمدة ثلاث سنوات بسبب استهداف الخط في الرستن اقترح تعديلا على خطوط الغاز في منطقة امنة والغاز عاد الى المحطة ووفر مئات الملايين على الدولة علما ان هذه الأعمال ليست من اختصاص المحطة و لكنها كانت مبادرة فرضتها الضرورة آنذاك. ١٤- في ٢٠١٦/٥/١٧ حصل هجوم مسلح على مقربة من المحطة وبقي هو وتسع عمال فقط بالرغم من الخطر الشديد على حياتهم وأبقو المحطة في الخدمة. ١٥- و في مرة ثانية و إثر هجوم بلقذائف على المحطة بتاريخ ٢٠١٦/٨/٦ تضررت محولة الطوارئ في محطة التحويل بقذيفة وتهرب الزيت منها وهي تابعة لمؤسسة النقل وتحت القصف ذهب الى التحويل ولم يكن عامل التحويل يجرئ الى الخروح ولم يكن لديه معرفة بكيفية حجز الزيت وتم حجز الزيت وتم توفير ٣٥٠ برميل زيت محولات. … هذه هي السيرة الذاتية باختصار شديد للمهندس عبدو الأسعد الذي هو الآن رهن التوقيف بسبب آرائه الناقدة لبعض الأخطاء و التجاوزات في قطاع الكهرباء في سورية .. إنه و بكل فخر أبي .. و أنا لست حزينة لكونه الآن في السجن فأنا أعرف أنه لا يأبه به .. و لكنني أشعر بالقهر على بلدي الذي يسمح بمعاقبة خبير مشهود له على آرائه في مجال اختصاصه .. و يبقي على أشخاص يشهد الواقع كل يوم على فرضية تراكم أخطائهم .. يبقيهم في موقع المسؤولية و التحكم بقطاع حيوي و هام كقطاع الكهرباء … كلي ثقة ان الله سيكون معنا و أن قضاة شرفاء سينصفون أبي و يرفعون الظلم عنه

(سيرياهوم نيوز-الصفحة الشخصية للكاتبة ١٢-١-٢٠٢٢)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كشف تفاصيل جريمة مروعة في الميادين بـدير الزور.. والقبض على القتلة

ألقت شرطة ناحية العشارة في منطقة الميادين بريف دير الزور القبض على رجل وامرأة بتهمة قتل رجل في منزله ودفن الجثة بعد سرقة مبلغ مالي ...