آخر الأخبار
الرئيسية » صحة و نصائح وفوائد » هذا ما يحدث للجسم عند حبس البول لمدة طويلة

هذا ما يحدث للجسم عند حبس البول لمدة طويلة

نكتسب مع مرور الوقت المهارة التي نتعلم أن نسيطر بها على رغبتنا في قضاء الحاجة، وبالأخص عملية التبول، فالدماغ يعرف فقط متى يتعين علينا أن نذهب إلى الحمام، علما بأن أغلبيتنا يحتاج للذهاب إلى الحمام  6 أو 7 مرات في اليوم.

وربما يحذر البعض من المخاطر التي قد تنجم عن حبس البول مدة طويلة، لكن حبس البول لا يكون بالضرورة أمرا سيئا، لكنه قد يصير كذلك إذا تحول مع الوقت لعادة، وحينها قد تبدأ بعض المشاكل في الظهور، وتتفاوت حدتها من أناس لأناس آخرين.

وفيما يأتي أبرز ما يحدث لجسمك عندما تحبسين البول مدة طويلة:

– يجب أن تعلمي في البداية أن المثانة تعمل بأريحية وهي تحبس كمية من المياه تقدر بكوبين ( 16 أوقية )، بينما تقل تلك الكمية لدى الأطفال، حيث تقدر بـ 4 أوقيات فقط. كما يتعين عليك أن تتذكري دوما أن المثانة عبارة عن عضلة، وهي كذلك بالفعل، وبالتالي فحين يتم إنهاكها، فإنها من الممكن أن تؤثر على أشياء أخرى.

– يتعين عليك أن تعرفي أنه كلما تأخرتِ في إفراغ المثانة، فإنها تصبح أكثر قابلية للإطالة والتمدد، وبمجرد أن تتمدد المثانة، فإن العقل يفقد قدرته على معرفة التوقيتات التي يجب أن يخبرك فيها بالتوجه للحمام، وهو ما يؤكده الأطباء والخبراء.

– تؤكد طبيبة النسائية والتوليد، لورين ستريشر، أنه كلما زاد امتلاء المثانة أكثر وأكثر، فانك لن تتمكني على الأرجح من الذهاب إلى الحمام للتبول في الوقت المناسب، وهو ما يعني أنك قد تتبولين على نفسك، على غرار ما يحدث للأطفال وكبار السن.

– تصاب نصف النساء تقريبا بعدوى المسالك البولية مرة واحدة على الأقل في حياتهن، وتحدث تلك العدوى بسبب وصول البكتيريا للمسالك البولية، وهو ما يتسبب بالتبعية في ظهور أعراض منها الشعور بحرقان، الحاجة للتبول بشكل متكرر، آلام الحوض وأعراض أخرى عادة ما تكون مثيرة للضيق والإزعاج بشكل كبير.

– يمكن للبكتيريا أن تسبب مشاكل أخرى، منها الحمى، الآلام، التشنج وأعراض أخرى.

– قد تتعرض نتيجة لذلك أعضاء أخرى في الجسم لحالة من الضرر، في مقدمتها الكليتان.

– يمكن للمشروبات الكحولية، القهوة والمشروبات الغنية بالكافيين أن تدفعك للذهاب كثيرا إلى الحمام؛ لأنها مدرات للبول، أي أنها تعمل على زيادة إفراز البول بالفعل.

– ينصح الأطباء بضرورة التوجه للحمام فور الشعور بالحاجة للتبول، ولا داعي لتعويد الجسم على حبس البول، منعا لحدوث بعض العواقب الصحية، التي قد تكون وخيمة.

 

سيرياهوم نيوز 5 – راي اليوةم 1/10/2020

x

‎قد يُعجبك أيضاً

طالبة صغيرة تفاجئ العالم ببحثها لعلاج كورونا

بينما ينتظر العالم كله بفارغ الصبر إيجاد لقاح يوفر الحماية والتحصين ضد فيروس كورونا المستجد؛ فاجأت طالبة هندية العالم باكتشافها، الذي قد يسهم في توفير ...