آخر الأخبار
الرئيسية » تربية وتعليم وإعلام » هل تجاوزت عمادة كلية الآداب صلاحياتها؟ … «فهمتونا غلط».. لا منع للطلبة غير الملقّحين من دخول الامتحانات.. لكن القرار قد يتخذ؟

هل تجاوزت عمادة كلية الآداب صلاحياتها؟ … «فهمتونا غلط».. لا منع للطلبة غير الملقّحين من دخول الامتحانات.. لكن القرار قد يتخذ؟

فادي بك الشريف

الأربعاء, 15-12-2021

جدل كبير أثاره إعلان لعمادة كلية الآداب والعلوم الإنسانية في جامعة دمشق بمنع دخول الطلاب غير الملقحين ضد فيروس كورونا إلى الامتحانات وذلك بناء على تعليمات رئاسة جامعة دمشق، مع إبراز بطاقة التلقيح مع الهوية وبطاقة الطالب أثناء الامتحان، مع اعتبار عدد من الطلبة أن هذا وإن طبق يفترض أن يتم الإعلان عنه قبيل بدء العام الدراسي، خاصة مع قرب الامتحانات الجامعية المقررة للفصل الدراسي الأول.

التعميم الصادر عن أكبر الكليات بدمشق التي تضم أكثر من 50 ألف طالب وطالبة، أثار العديد من التساؤلات وخاصة أن الجامعة لم تناقش وتخرج بأي قرار يقضي بمنع الطلاب من دخول الامتحانات ولا حتى نوقش ذلك في أروقة اجتماع مجلس الجامعة أمس، ولم يصدر أي شيء رسمي عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ولا حتى عن الفريق الحكومي المعني بالتصدي لـ«كورونا» على الرغم من توجه وزارتي الداخلية والتربية لمنع الدخول إلى مؤسساتها لغير المراجعين الملقّحين.
على حين أشار مصدر في التعليم العالي إلى اتخاذ الإجراءات الكفيلة بتشجيع الطلبة والموظفين ومختلف الكوادر في الجامعات السورية على تلقي اللقاح.
«الوطن» تواصلت مع عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية أسامة قدور ليوضح أن الغاية من الإعلان هي تشجيع الطلبة على تلقي اللقاح حماية لأنفسهم ودرء أي خطر على غيرهم بالإصابة بالفيروس، مبيناً أن الإعلان بناء على تعليمات من رئاسة الجامعة وليس قراراً ملزماً، ليضيف بالقول: هناك فرق بين التعليمات وبين القرار.
عميد الكلية لم يستبعد على الإطلاق صدور مثل هذا القرار، مضيفاً: قد يصدر، لكن لغاية الآن لا منع لدخول الطلاب إلى الامتحانات، وفي حال ورد أي شيء رسمي عن الجامعة أو الوزارة يتم الإعلان عنه.
وأشار قدور إلى ضرورة التقيد بكل التدابير الاحترازية والأخذ بأسباب الوقاية، وخاصة أن عشرات الأساتذة والموظفين في الكلية والجامعة أصيبوا بالوباء، ومنهم من توفي، لافتاً إلى انخفاض عدد الإصابات والوفيات هذا العام عن العام الماضي نظراً للالتزام الأكبر من الأستاذة والموظفين والمعالجات ومتابعة واقع الوباء بشكل أكبر.
وأكد العميد أن هناك تشديداً أيضاً على الكادر التدريسي والإداري والموظفين وليس فقط الطلبة، وبالتالي الأمر يشمل الجميع من دون استثناء مع التقيد بكل الإجراءات.
وقال عميد كلية الآداب: بناء على تعليمات رئاسة الجامعة، أي موظف لم يتلق اللقاح وأصيب بفيروس كورونا لن يمنح أي إجازة مرضية.
على نحو متصل بواقع الكلية، أكد العميد أن الكلية تضم 120 من الكادر الإداري والموظفين، لكن بحاجة إلى ضعف الأعداد لتغطية احتياجات الطلاب، كما أن الكلية بحاجة إلى عدد إضافي من الأساتذة.
يأتي ذلك في الوقت الذي أكدت فيه عمادة كلية الطب البشري في جامعة دمشق، افتتاح مركز لتلقي اللقاح ضد (كورونا) اعتباراً من الأسبوع الجاري (الأحد- الأربعاء).
وطلبت العمادة من الراغبين بتلقي اللقاح من أعضاء الهيئة التعليمية والكادر الإداري وطلاب الكلية التوجه إلى بناء المخابر من التاسعة والنصف صباحاً حتى الحادية والنصف صباحاً، علماً أنه يتوافر ٣ أنواع من اللقاحات (الروسي- الصيني- البريطاني).
في سياق جامعي متصل، قرر مجلس جامعة دمشق إجراء امتحان مركزي مؤتمت لمقرر الثقافة القومية في كل الكليات وذلك يوم الأحد 16/1/2022 من الساعة (١٢ حتى الساعة ١).
هذا وكانت تجرى المحاضرات بالنسبة للمقرر بشكل إلكتروني، الأمر الذي تطلب إجراء امتحان مركزي في التوقيت ذاته، علماً أنه في السابق كانت تجرى المحاضرات بشكل مباشر ويحضر عدد قليل من الطلبة، لكن تحول إعطاء المحاضرات إلى الجانب الإلكتروني، وبالتالي تقرر في مجلس الجامعة اتخاذ قرار بامتحان مؤتمت.

(سيرياهوم نيوز-الوطن)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

للمرة الثانية.. فتح التسجيل للطلاب القدامى والمستجدين في المعاهد التقانية

أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي اليوم للمرة الثانية إعادة فتح مواعيد التسجيل للطلاب القدامى والمستجدين المقبولين في المعاهد التقانية الخاضعة لإشراف المجلس الأعلى للتعليم التقاني ...