آخر الأخبار
الرئيسية » حول العالم » هنغاريا كشفت عن فشل أوروبا بدعم كييف وتوقعت مستقبلاً مظلماً لأوكرانيا … روسيا: الاتصالات السياسية مع فرنسا غائبة بشكل تام

هنغاريا كشفت عن فشل أوروبا بدعم كييف وتوقعت مستقبلاً مظلماً لأوكرانيا … روسيا: الاتصالات السياسية مع فرنسا غائبة بشكل تام

أكدت وزارة الخارجية الروسية أن الاتصالات السياسية مع فرنسا غائبة بشكل تام، وفي الوقت ذاته اعتبرت أن الاتحاد الأوروبي يضر دوله برفضه شراء الغاز الروسي، على حين أعلن رئيس الوزراء الهنغاري، فيكتور أوربان، أن الاتحاد الأوروبي لا يستطيع منح أوكرانيا الوسائل الكافية لهزيمة روسيا.

وحسب وكالة «نوفوستي» أكد مدير القسم الأوروبي الأول في وزارة الخارجية الروسية أرتيوم ستودينيكوف أن الاتصالات السياسية مع فرنسا غائبة بشكل تام، مشيراً في الوقت ذاته إلى انفتاح موسكو على مثل هذه الاتصالات ومناقشة الأزمة الأوكرانية وأي قضايا ملحة.

واستبعد ستودينيكوف تحسن العلاقات الروسية الفرنسية وقال: «ليس لدينا أي أوهام بهذا الشأن»، وأشار إلى أن «الأمر هنا لا يتعلق بالأشخاص بل بالمسار الإستراتيجي غير الودي تجاه بلادنا الذي تنتهجه باريس حالياً»، وأوضح ستودينيكوف أن الخطوات الأولى والتصريحات لرئيس الحكومة ووزير الخارجية الفرنسيين تؤكد أن هذا المسار لايزال على حاله، بل يزداد صعوبـة في إشـارة إلى زيادة إمدادات الأسلحة الفتاكة والمعدات العسكرية إلى النظام الأوكراني، والتحضير لنوع من الاتفاق الثنائي مع كييف بشأن الضمانات الأمنية وتطوير عقوبات جديدة ضد روسيا.

وأكد الدبلوماسي الروسي انفتاح موسكو على مناقشة الأزمة الأوكرانية وأي مشاكل دولية ملحة أخرى، وقال: إن ذلك يعتمد بالطبع على احترام مصالح روسيا الأساسية في مجال الأمن، والاعتراف بالحقائق السياسية والقانونية الجديدة التي ظهرت نتيجة العملية العسكرية الخاصة.

من جهة ثانية، أكدت الخارجية الروسية أن محاولات الاتحاد الأوروبي الحد من شراء الغاز الطبيعي المسال من روسيا ستؤدي إلى ارتفاع حاد بأسعاره، وسيكون بمثابة إطلاق تكتل نار على قدمه، ونقلت «سبوتنيك» عن ستودينيكوف تحذيره الاتحاد الأوروبي من عواقب رفضه التعاون الكامل مع روسيا في مجال الطاقة، مؤكداً أن كل محاولات التكتل هذه ترقى إلى إطلاق النار على القدم، وستنعكس سلباً على الإنتاج الصناعي وتنافسية الشركات الأوروبية وفرص التصدير والقوة الشرائية، لأن أوروبا بحاجة إلى الغاز.

في الغضون، أعلن رئيس الوزراء الهنغاري، فيكتور أوربان، أن الاتحاد الأوروبي لا يستطيع منح أوكرانيا الوسائل الكافية لهزيمة روسيا، ونقلت صحيفة «دي بريس» النمساوية تصريحات رئيس الوزراء المجري أوربان خلال محادثته مع المستشار النمساوي السابق فولفغانغ شوسيل، إذ قال إن «أوكرانيا ستخسر إذا لم يقدم الاتحاد الأوروبي الأسلحة والأموال والخدمات اللوجستية اللازمة».

وتابع أوربان بالقول: «لا نستطيع أن نفعل ذلك، فالمال هو المشكلة حقاً والناس في أوروبا غير راضين عن مساعدة حكوماتهم لأوكرانيا مالياً على نحو متزايد، ولا نستطيع أن نمنحها الموارد المالية التي تسمح لها بتحقيق نصر عسكري»، ولم يستبعد أوربان أن تفقد كييف المزيد من الأراضي وتخسر في الصراع الحالي، ولفت إلى أن أوكرانيا يجب أن تصبح «منطقة عازلة» بين روسيا والغرب، مضيفاً إنه إذا لم توافق أوكرانيا على هذا الخيار فإنها ستخسر البلاد، وفي وقت سابق، قال أوربان إن الوقت يعمل لمصلحة روسيا في الصراع، وإن ميزان القوى لن يتغير لمصلحة كييف.

وقبل ذلك، كشف بالاج أوربان مستشار رئيس وزراء هنغاريا، عن تعرض بلاده لتهديد مباشر من أعضاء بالاتحاد الأوروبي لرفضها الموافقة على المساعدة المالية لأوكرانيا، وقال في مقابلة مع موقع «اكسبرس»: «عندما تحدث رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي مع رئيس الوزراء فيكتور أوربان عبر الهاتف، أخبروه صراحة بهذا التهديد».

وفي وقت سابق، أشارت صحيفة «فايننشال تايمز» إلى تسرب وثيقة تفيد بأن الاتحاد الأوروبي يبتز هنغاريا.

 

سيرياهوم نيوز1-الوطن

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ملحمة غزّة في سياق الحرب العالمية

وليد شرارة   لن تعفي المناورات اللفظية الجوفاء، ومقولات من نوع «ضرورة حماية المدنيين» و«احترام القانون الدولي الإنساني»، قادة «الغرب الجماعي» من أميركيين وأوروبيين، من ...