الرئيسية » أخبار الميدان » وحدات الجيش تنتشر داخل بلدة طفس بريف درعا لبسط الأمن والاستقرار فيها تمهيداً لعودة مؤسسات الدولة

وحدات الجيش تنتشر داخل بلدة طفس بريف درعا لبسط الأمن والاستقرار فيها تمهيداً لعودة مؤسسات الدولة

دخلت وحدات من الجيش العربي السوري ظهر اليوم إلى مدينة طفس بريف درعا الشمالي الغربي لبسط الأمن والاستقرار فيها.

وفي تصريحات لمراسلة سانا أكد قائد ميداني أن انتشار وحدات الجيش جاء لبسط الاستقرار وإنهاء حالة الفلتان الأمني التي شهدتها مدينة طفس لافتاً إلى أن دور وحدات الجيش سيعززه تعاون الأهالي معها ما يرسخ ركائز الاستقرار في الريف الغربي للمحافظة عموماً.

من جانبه بين قائد شرطة المحافظة العميد ضرار الدندل “أن الوحدات الشرطية ستعود إلى المدينة لممارسة دورها المنوط بها في حفظ الأمن”.

عدد من أهالي المدينة أكدوا رفضهم أي مظاهر أو سلوكيات تخل بالأمن والاستقرار مطالبين بالإسراع في معالجة أوضاع الموقوفين على خلفية الأحداث.

وكانت مراسلة سانا أفادت ظهر اليوم من داخل المدينة بأن وحدات من الجيش العربي السوري بدأت تنفيذ انتشار في بلدة طفس ووضع نقاط حراسة داخل البلدة لبسط الأمن والاستقرار فيها تمهيدا لعودة كل مؤسسات الدولة لعملها.

وأشارت المراسلة إلى أن وحدات من الجيش مشطت محيط البلدة خلال الأيام الماضية وفككت العبوات الناسفة لتأمينها تمهيداً لعودة الأهالي إلى منازلهم وحقولهم الزراعية.

وشهدت مدينة طفس خلال الفترة الماضية حالة من الفلتان الأمني ومعاناة الأهالي جراء ممارسات ترهيب واعتداءات قام بها عدد من المطلوبين والخارجين عن القانون.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بمشاركة حوامات الاحتلال الأمريكي.. ميليشيا (قسد) تختطف ثلاثة مدنيين في مدينة الشدادي بريف الحسكة

واصلت ميليشيا “قسد” المرتبطة بالاحتلال الأمريكي ممارساتها الإرهابية بحق المدنيين في مناطق انتشارها بالجزيرة السورية واختطفت بمساندة من حوامات الاحتلال ثلاثة مدنيين من مدينة الشدادي ...