آخر الأخبار
الرئيسية » إقتصاد و صناعة » وزير الصناعة أمام نواب “الشعب”: ندرس رفع سعر الدخان الوطني.. ولم نستطع تأمين بذار لزراعة الشوندر هذا الموسم

وزير الصناعة أمام نواب “الشعب”: ندرس رفع سعر الدخان الوطني.. ولم نستطع تأمين بذار لزراعة الشوندر هذا الموسم

كشف وزير الصناعة زياد صباغ أنه تم تكليف المؤسسة العامة للتبغ لدراسة آلية التوزيع لإيجاد آلية جديدة لمادة الدخان، مبينا انه من الممكن أن يتم رفع السعر قليلاً، موضحاً أن كميات الدخان كانت مكدسة في المستودعات ولا يوجد عليها طلب، ونتيجة تغيرات سعر الصرف أصبح هناك تغير في نمط الاستهلاك وازداد الطلب عليها ما أدى إلى وجود احتكار من بعض ضعاف النفوس وبالتالي خلق سوق سوداء.
وخصص مجلس الشعب اليوم جلسته لمناقشة أداء وزارة الصناعة بعدما تم بدأ الجلسة بنعي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم، فشدد بعض الأعضاء على الاهتمام بالتسويق وتأهيل معامل وشركات القطاع العام المتوقفة وإنشاء معمل عصائر في اللاذقية وخلق بيئة استثمارية تشجيعية وضرورة دعم الصناعة في حلب والنهوض بالقطاع العام، كما اقترح البعض منهم إطلاق برنامج وطني للتشاركية بين القطاعين العام والخاص والاهتمام بزراعة الشوندر السكري.
وخلال رده على مداخلات الأعضاء أوضح صباغ أن هناك جهود لزراعة الشوندر هذا الموسم لكن لم يتم تأمين البذار اللازم لأن الموجود لدى مؤسسة إكثار البذار غير مجد على المستوى الاقتصادي للفلاح ولوزارة الصناعة باعتبار أن نسبة الحلاوة لا تتجاوز 20 بالمئة، مضيفاً: سعينا إلى تأمين البذار من خارج القطر من الدول الصديقة حتى إننا طلبنا من بعض المستوردين تأمينه ولو للعروة الخريفية لكن لم نستطع ذلك.
وأشار إلى أنه تم إدراج زراعة مادة الشوندر للموسم القادم في منطقة الغاب حتى يتم تأمين احتياجات معمل سكر سلحب إضافة إلى زراعة فول الصويا وعباد الشمس.
وكشف صباغ أنه تم إعداد صك بين مؤسسة السكر والمزارع تبدأ من الزراعة وتنتهي باستلام المحصول، مؤكداً أن الموسم القادم الوزارة هي المسؤولة عن المزارع هي وزارة الصناعة ومؤسسة السكر.
وبالنسبة لموضوع الأسمنت أكد صباغ أنه يوم أمس تم عقد اجتماع في وزارة الصناعة وتم إقرار أن يتم تسليم كامل إنتاج شركات الاسمنت إلى مؤسسة عمران، لافتاً إلى أن معمل العصائر في اللاذقية مدرج في خطة العام الحالي والقادم أيضاً وهناك مباحثات مع الأصدقاء الروس والإيرانيين وفي حال أثمرت هذه المباحثات سيتم العمل على استثماره قريباً كما أنه لن يكون فقط لإنتاج العصائر بل مصنع متكامل يكون فيه فرز وتوضيب وغيره.
وأكد أنه تم التوافق مع الجانب الروسي لإحداث خط إنتاج لصناعة الجينز بطاقة إنتاجية عالية في محافظة اللاذقية، ولفت إلى انه جرى تكليف المؤسسة العامة للتبغ بدراسة آلية جديدة لتوزيع التبغ الوطني.
ولفت صباغ إلى أن الوزارة تعمل على إيجاد صيغة تشاركية مع الدول الصديقة لإعادة إقلاع المنشآت المدمرة وهناك عروض مقدمة من مستثمرين محليين في مراحل الدراسة الأخيرة لإنتاج مواد ذات مواصفات ترضي المستهلك مشيراً إلى التعاون الوثيق مع الاتحاد العام للحرفيين لدعم الحرف الصغيرة والمتوسطة.

محمد منار حميجو

 

سيرياهوم نيوز 5 – الوطن 17/11/2020

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اللجنة الاقتصادية تضع مجموعة من المقترحات لتسهيل دخول المنتجات الزراعية السورية إلى الأسواق الخارجية

    ناقشت اللجنة الاقتصادية في رئاسة مجلس الوزراء واقع تصدير الفائض من المنتجات الزراعية ومعوقات دخولها إلى الأسواق الخارجية وسبل زيادة كمياتها بما ينعكس ...