الرئيسية » إقتصاد و صناعة » وزير الصناعة بعد زيارة طرطوس وتفقد المنشآت الصناعية العامة وبعض المنشآت الخاصة : خط انتاج جديد لمعمل مياه السن ومعالجة الواقع البيئي لشركة الاسمنت ومعالجة مشكلات الصناعيين

وزير الصناعة بعد زيارة طرطوس وتفقد المنشآت الصناعية العامة وبعض المنشآت الخاصة : خط انتاج جديد لمعمل مياه السن ومعالجة الواقع البيئي لشركة الاسمنت ومعالجة مشكلات الصناعيين

 

هيثم يحيى محمد

قام السيد وزير الصناعة الدكتور عبدالقادر جوخدار بزيارة لمحافظة طرطوس تفقد خلالها عدداً من المنشآت الصناعية العامة والخاصة وبرفقته محافظ طرطوس فراس أحمد الحامد وأمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور محمد حسين حيث اطلعوا على واقع تأهيل خطوط الإنتاج والمقالع ومعمل الورق في الشركة العامة لمعمل الإسمنت ومواد البناء بطرطوس.
وسير عملية الإنتاج في الشركة العامة لتعبئة مياه السن بطرطوس، كما زاروا بعض المنشآت الصناعية الخاصة بحضور السيد مازن حماد نائب رئيس اتحاد غرف التجارة رئيس غرفة تجارة وصناعة طرطوس
وعلى هامش الجولة اكد الوزير في تصريح للاعلاميين أن الحكومة لا تدخر أي جهد كي تستمر عجلة الانتاج بالدوران دعماً للاقتصاد، ولفت إلى أعمال توسيع وحدة تعبئة مياه السن بخط إنتاج جديد، مما سيسهم بتأمين حاجة السوق المحلي من المياه، وأشار إلى العمل على تطوير معمل اسمنت طرطوس لزيادة الإنتاج وتأمين مادة الإسمنت وتطوير المنشاة لتصبح صديقة للبيئة.
*اجتماع
وبعد الجولة ترأس الوزير اجتماعاً في مبنى المحافظة مع صناعيي طرطوس بحضور نائب رئيس اتحاد غرف التجارة السورية رئيس غرفة تجارة وصناعة طرطوس. أ.مازن حماد ورئيس المكتب الاقتصادي الفرعي وامين عام المحافظة ومدير الصناعة تم خلاله الاطلاع على مختلف الصعوبات والمعوقات التي تعترضهم وكان أبرزها ضرورة تسهيل الحصول على التراخيص الإدارية للمنشآت الصناعية من خلال مراعاة خصوصية محافظة طرطوس، وتأمين التيار الكهربائي للمنشآت بشكل مستمر، وتشجيع الصناعات التي تعتمد على إنتاج المحافظة
ومن جهتي كصحفي طرحت واقع شركة اسمنت طرطوس والكارثة البيئية التي تسببها للمنطقة وضرورة توقيف المعمل بعد انتهاء المواد الاولية من مقالعه الحالية واستثمار الاراضي الشاسعة التي يملكها في السياحة والبناء والزراعة كما طرحت ضرورة مراعاة خصوصية المحافظة عند اصدار البلاغات والمباشرة بمعمل العصائر في اللاذقية ومعالجة وضع معمل العصائر الذي اعطي صاحبه استثناء عند الصفصافة بطرطوس ولم يتابع العمل
* مشكلات صناعيي طرطوس
السيد مازن حماد الذي حضر الاجتماع وبرفقته عضوي مجلس ادارة الغرفة كفاح قدور وسامر عبد الله ومدير الغرفة محمد العجي طرحوا امام الوزير ابرز المشكلات والصعوبات التي يواجهها كل من يرغب باقامة منشآت صناعية وكل من يستثمر في هذا القطاع كما تقدموا بالمقترحات اللازمة لمعالجتها
وقال الأستاذ مازن حماد وعضوي مجلس الادارة في مداخلاتهم:
انطلاقا من احساس الغرفة بأهمية إعادة عجلة ودوران الإنتاج الصناعي في المحافظة ، سنذكر ابرز المشكلات ااتي يواجهها الصناعيون ، والقطاع الصناعي على الشكل الآتي:
أولا: حول آلية منح التراخيص الصناعية والترخيص الإداري للمباشرة بالإنتاج، يوجد العديد من الصعوبات التي تواجه الصناعي بآلية الترخيص من حيث الإجراءات الروتينية ومن حيث الحيازة العقارية كون المحيط الإداري للمحافظة صغير والحيازة الزراعية بشكل عام حيازة صغيرة وضيقة ولا تتناسب مع الشروط الموضوعة من قبل الجهات المعنية للترخيص.
وثانياً أهمية وأولوية وضرورة إعادة تصنيف المنشآت الصناعية في المحافظة بشكل عام حسب جداول متخصصة تشرح فيها واقع المنشآت الصناعية من حيث عدد العمال والمساحة والقدرة الإنتاجية وخطوط الإنتاج المركبة ، ليتسنى للصناعة ولغرفة الصناعة والتجارة تصنيف المنشآت الصناعية (ورشة صناعية ، أو حرفة ، أو مصنع ومنشأة صناعية)، لتحديد أولويات الدعم وتوجيه الإنتاج بما يلزم لتطوير هذه المنشآت
وثالثاً ضرورة وأهمية ارتباط المنشآت الصناعية بما تنتجه المحاصيل الزراعية في محافظة طرطوس واختصرها واهمها مادتين استراتجيتين بالمحافظة -زيت الزيتون والحمضيات – وضرورة وأهمية أن يكون هناك صناعات متخصصة لتكرير زيت الزيتون لكي نستطيع تصديره وتسويقه في العالم باسم سورية حيث اننا لا نملك خط متميز ومتطور لتكرير زيت الزيتون كما هو مطلوب عالميا، ولا تملك مخبر متخصص لزيت الزيتون لكي يستطيع اظهار التحاليل بدقة عالية لمادة زيت الزيتون ، والتي هي أساسا مطلوبة ومهمة في عملية التسويق للخارج تحديدا أوروبا واميركا
ورابعاً ضرورة إنشاء مصنع لبودرة وحبيبات الحمضيات وهي المادة الأساسية التي تستورد من عدة دول بالعالم منها البرازيل لمعامل العصير، وتحويل من معمل لإنشاء العصير الطبيعي لمادة الحمضيات إلى معمل لإنشاء مادة النكتار المهمة وهي الأساس في معامل العصير والتي تستورد من الخارج لتحويل هذا المنتج من منتج محلي إلى منتج مطلوب عالميا ويتم تصديره للخارج.
وخامساً ضرورة مراعاة خصوصية المحافظة عند اصدار البلاغات الحكومية
وسادساً اعادة النظر ببعض اليات عمل المنصة
*السيد محافظ طرطوس فراس احمد الحامد اكد اهمية القطاع الصناعي في المحافظة خاصة الصناعات الدوائية والزراعية وضرورة معالجة الصعوبات والمشكلات التي تقف في وجه تطويره ورفع انتاجيته مؤكداً السعي الدائم لهذه المعالجة بالمتابعة مع الجهات المعنية محلياً ومركزياً وبما يساهم في التنمية ويوفر السلع للمواطنين باسعار مناسبة ومنافسة
وزير الصناعة شكر الغرفة على طروحاتها ووعد بمعالجة كل المشكلات والصعوبات التي تدخل ضمن صلاحيات الوزارة ومتابعة بقية الموضوعات مع الوزارت ذات العلاقة بالتعاون والتنسيق مع السيد محافظ طرطوس

 

 

(موقع سيرياهوم نيوز ٢)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

افتتاح مهرجان “الياسمين والسنديان” بنسخته الثالثة في حلب

افتتح وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك محسن عبد الكريم علي، بحضور محافظ حلب حسين دياب، مهرجان “الياسمين والسنديان” بنسخته الثالثة والذي تقيمه غرفة تجارة حلب ...