آخر الأخبار
الرئيسية » الأخبار المحلية » وصول أول رحلة عودة للحجاج السوريين على متن السورية للطيران

وصول أول رحلة عودة للحجاج السوريين على متن السورية للطيران

 

 

على متن السورية للطيران وصلت فجر اليوم أول رحلة عودة للحجاج السوريين إلى مطار دمشق الدولي قادمة من مطار المدينة المنورة في المملكة العربية السعودية.

 

وفي تصريح للصحفيين أوضح مدير عام مؤسسة الخطوط الجوية السورية المهندس #حاتم كباس أنه عند الذهاب للحج تم نقل نحو 10 آلاف و900 شخص، وأن عملية إعادة الحجاج مستمرة حتى السادس من شهر تموز القادم، حيث ستكون آخر رحلة مبرمجة، لافتاً إلى أنه يتم التنسيق مع السلطات السعودية لحجز مواعيد ضمن هذه المدة لتفادي حصول تأخير لأي مجموعة من الحجاج، وتخفيف العبء والتكاليف عنهم.

 

ولفت كباس الى أن الرحلة الأولى من مطار المدينة المنورة كانت ميّسرة وتمت متابعتها عن طريق وكيل المؤسسة في المدينة، إضافة إلى أن المؤسسة أنجزت عقداً لتقديم الخدمات في المدينة وعقداً آخر اسمه “#مسافر_بلا_حقيبة” تقوم من خلاله شركة بنقل حقائب الحجاج من الفندق إلى المطار، حيث يستلمها الحاج ويقوم الموظفون بنقلها إلى الطائرة.

 

ولفت المهندس كباس إلى أنه تم اتخاذ كل الإجراءات التي يمكنها أن تيسر إقامة الحجاج في المملكة العربية السعودية ونقلهم، حيث سيتم للمرة الأولى نقل جميع الحجاج العائدين، من مطار المدينة المنورة بعد أن كانت العودة تتم من مطار جدة لتوفير عبء الانتقال من المدينة المنورة #براً والوقت الطويل في تنقلهم إلى جدة.

 

بدوره بيّن مدير عام الطيران المدني المهندس #باسم منصور أن هذه الرحلة الأولى للحجاج السوريين العائدين إلى الوطن بعد أدائهم مناسك الحج، حيث كان على متنها نحو 156 حاجاً وهي طائرة إيرباص 320، لافتاً إلى أن العمل ضمن المطار كان منظماً لتسهيل الإجراءات من لحظة وصول الحجاج إلى صالة الاستقبال وانتهاء بالخروج من المطار.

 

وأشار منصور إلى أن الفعاليات العاملة في المطار على استعداد كامل لتقديم الخدمات للحجاج العائدين، موضحاً أنه تم تخصيص الموقف العام لوقوف الحافلات منعاً #للازدحام.

 

وفي تصريحات لمراسل سانا نوهت الحاجتان لطيفة شاطر وسلوى جبسة بجهود العاملين في مطار دمشق الدولي وحسن استقبالهم، وبالخدمات التي قدموها للحجاج.

بدورهما محمد رضا كنعان ومحمد زهير أعربا عن سعادتهما بتمكنهم من أداء فريضة الحج بعد انقطاع 13 عاماً، مشيرين إلى أن العاملين لم يدخروا جهداً في مساعدة الحجاج، كما أن الخدمات المقدمة على متن الطائرة كانت جيدة.

من جهتهم، أشاد الحجاج عماد محمد وزيد المهايني وصبحي بيطار بالخدمات المقدمة في المطار وعلى متن الطائرة وبجهود حملة الحجاج التي كانوا ضمنها، منوهين أيضاً بجهود السورية للطيران في نقل الحجاج وبخدماتها المقدمة، وخاصة في ظل الظروف الراهنة.

يذكر أن أولى رحلات الحجاج السوريين غادرت في الـ 28 من أيار الماضي من مطار دمشق الدولي إلى مطار جدة في المملكة العربية السعودية على متن الخطوط الجوية السورية للطيران، وذلك بعد غياب لمدة 13 عام.

(سيرياهوم نيوز1-سانا)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سورية تؤكد أمام مؤتمر إعلان التعهدات للأونروا دعمها للوكالة وإدانتها انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي ضدها

    عقدت الجمعية العامة للأمم المتحدة في مقرها بنيويورك الليلة الماضية مؤتمرها السنوي لإعلان التعهدات لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”، بمشاركة سورية وممثلي ...