آخر الأخبار
الرئيسية » الإفتتاحية » وعود وقرارات دون تنفيذ..!!!

وعود وقرارات دون تنفيذ..!!!

كتب رئيس التحرير:هيثم يحيى محمد تنعكس بعض الوعود والقرارات التي تصدر عن هذا المسؤول الحكومي او ذاك سلباً على ثقة الناس بالحكومة ومؤسساتها، وتزيد من الهوة القائمة بينهم وبينها لاسباب مختلفة، في حال عدم تنفيذها رغم مضي فترة طويلة على اطلاقها او اصدارها، الأمثلة على تلك الوعود والقرارات كثيرة وهي حديث الاعلام والكثير من المهتمين والمتابعين والمواطنين باستمرار دون ان نسمع توضيحاً أو نلمس تصرفاً عملياً فاعلاً ومجدياً ممن يعنيهم الامر بخصوص هذا الموضوع المعلّق او ذاك.. وحتى لانبقى في العموميات سنذكر في هذه الزاوية موضوعين محددين ضمن الاطار الذي اشرنا اليه آنفاً ونترك الحكم لمن يهمهم الأمر الموضوع الاول يتعلق بقضية تسرّب الفيول الى البحر من احد خزانات شركة توليد بانياس الحرارية في شهر آب من العام الماضي ،وما نجم عنه من خسائر مادية ضخمة وبيئية مؤلمة مازالت تداعياتها حتى الان ،حيث صرحت ادارة مؤسسة التوليد يومها لوسائل الاعلام انه يتعذر معرفة الاسباب الحقيقية لما جرى قبل مضي ثلاثة اشهر ،مشيرة الى ان وزارة الكهرباء شكلت لجنة لهذا الغرض وعند انجاز عملها سوف تعلن الاسباب للرأي العام لكن هاقد مضى نحو تسعة اشهر على الحادثة دون ان نشهد اي تنفيذ لوعد ادارة المؤسسة او الوزارة رغم اننا طلبنا ذلك منهم اكثر من مرة دون جدوى ورغم الأحاديث التي مازال يتداولها الناس حول ماجرى وحول عدم محاسبة احد ! الموضوع الثاني يتعلق بقرار فرز المهندسين الى الجهات العامة الذي اصدره رئيس مجلس الوزراء برقم ٦٩٥تاريخ ١٤-٥-٢٠٢١ وطلب فيه من الوزارات والجهات العامة ذات العلاقة تعيين المفرزين اليها ،لكن بعد مضي عام على القرار نجد ان اكثر من مئتي مهندس ومهندسة من المهندسين المفرزين الى (وزارة الادارة المحلية-الوحدات الادارية)في المحافظات مازالوا يعانون مرارة انتظار مباشرتهم بعد ان عانوا مرارة انتظار فرزهم وتعيينهم لمدة تزيد عن ثلاث سنوات بعد تخرجهم والسبب في عدم مباشرتهم يعود لحجة عدم توفر الاعتماد لهم ولعدم تخصيص هذا الاعتماد من قبل وزارة الادارة المحلية او من قبل وزارة المالية فكل جهة تقذف الكرة للجهة الاخرى بدءًا من الوحدة الادارية الى المحافظة الى وزارة الادارة المحلية الى وزارة المالية ولدرجة ان هؤلاء المهندسين والمهندسات ضاعوا بينهم وحال كل منهم يسأل :هل يعقل ان يصدر قرار عن اعلى سلطة في الحكومة ويبقى بدون تنفيذ لمدة عام ؟ومن المسؤول عن ذلك والى متى؟

(سيرياهوم نيوز6-الثورة11-5-2022)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تفاقم أزماتنا وتراجع حلولنا..!

|رئيس التحرير:هيثم يحيى محمد مع استمرار أزمة الكهرباء الخانقة وانعكاساتها السلبية على الحياة الاجتماعية والعمل ومصلحة الوطن والمواطن، جاءت ازمة المحروقات الأخيرة المتمثلة بالنقص الحاد ...