الرئيسية » تحت المجهر » وفد إماراتي كبير يزورها قريباً.. وطهران: الإثنين يصل رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية … خامنئي: المستعمرون يريدون للشعوب أن تغفل عن مواهبها تمهيداً لنهبها

وفد إماراتي كبير يزورها قريباً.. وطهران: الإثنين يصل رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية … خامنئي: المستعمرون يريدون للشعوب أن تغفل عن مواهبها تمهيداً لنهبها

أكد قائد الثورة الإسلامية آية اللـه علي خامنئي، أن هناك جانباً مهماً في الحرب الناعمة يريد المستعمرون عبرها أن يجعلوا الشعوب تغفل عن مواهبها تمهيداً لنهبها.
يأتي ذلك في حين أعلن المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي، أن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي سيزور إيران عصر الإثنين المقبل، على حين سيزور وفد على مستوى عال من دولة الإمارات طهران قريباً.
وأكد خامنئي خلال استقباله مجموعة من النخب والمواهب العلمية المتفوقة في طهران أمس الأربعاء، أن هناك جانباً مهماً في الحرب الناعمة يريد المستعمرون عبرها جعل الشعوب تغفل عن مواهبها ودفعها إلى حد إنكار وجود هذه المواهب، معتبراً أنه عندما يتم إغفال المواهب فإن الأرضية ستكون ممهدة لنهب الشعوب.
ولفت خامنئي قائلاً: في بعض الجامعات هناك عناصر تشجع النخب الشابة على مغادرة البلاد، أقول بصراحة هذه خيانة، هذا عداء للوطن وليست صداقة مع ذلك الشاب، مؤكداً الحاجة إلى الاهتمام بالتخطيط لمستقبل الجمهورية الإسلامية الإيرانية.
ووصف حل مشكلات البلاد بأنها أهداف مهمة للمجتمع العلمي في البلاد، مشيراً إلى مشاكل المياه والبيئة والزحام المروري والأضرار الاجتماعية وإخلاء القرى والنظام النقدي والمالي والضريبي والبنوك والإنتاجية، وقال: يمكن إيجاد حل علمي لجميع مشاكل البلاد.
واعتبر قائد الثورة «الذكاء الصناعي» بأنه موضوع مهم ويصنع المستقبل، قائلاً: هذا الموضوع له دور في إدارة مستقبل العالم ويجب أن نتصرف بطريقة تجعل إيران من بين الدول العشر الأولى في مجال الذكاء الصناعي بالعالم.
وفي جانب آخر من كلمته أعرب خامنئي عن ارتياحه للنمو الكمي للشركات المعرفية، مؤكداً ضرورة تنمية وتقوية الشركات المعرفية لاستخدام منتجاتها محلياً، موضحاً: عندما يتم إنتاج منتج قائم على المعرفة محلياً، لا ينبغي القيام بواردات مماثلة، ولاسيما الشركات الحكومية والكبيرة يجب أن تستخدم المنتجات المحلية.
واعتبر أن تمهيد الطريق لتصدير المنتجات المعرفية مهمة أخرى للأجهزة الحكومية، وقال: الناس في بعض البلدان لديهم ذكريات طيبة عن إيران، إلا أنه لا يمكنهم حتى تسمية منتجين إيرانيين، لذلك إضافة إلى الحكومة والشركات للتسويق، يجب على الخدمة الخارجية لمؤسسة الإذاعة والتلفزيون التخطيط واتخاذ الإجراءات للترويج للبضائع الإيرانية.
وأشار إلى تقرير مساعد رئيس الجمهورية للشؤون العلمية والتقنية حول حصة أقل من 1 بالمئة من الشركات المعرفية في الناتج المحلي الإجمالي، وأكد ضرورة أن تزيد هذه الحصة وأن تصل إلى 5 بالمئة على الأقل في 3 إلى 4 سنوات.
من جانب آخر قال كمالوندي في تصريح لوكالة «فارس» أمس الأربعاء، إن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي سيزور إيران عصر الإثنين المقبل، ليجري محادثات في اليوم التالي مع كل من رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية محمد إسلامي ووزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان.
وأضاف المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، سيتم خلال هذه المحادثات التباحث حول مجالات التعاون بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية.
وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة في مؤتمره الصحفي الأسبوعي الإثنين الفائت، أن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي سيقوم بزيارة إلى إيــران قريباً، وقال: «لغروسي علاقات وثيقــة للغاية مع منظمة الطاقة الذرية الإيرانية ومع أصدقائنا في سفارتنا بفيينا. وتم توجيه الدعوة إليه بتاريخ مقترح للزيارة وسيزور إيران قريبا ونحن ننتظر رده».
وأضاف، العلاقات بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية مستمرة كالمعتاد، إذا تمت الزيارة، فسيلتقي رئيس منظمة الطاقة الذرية ووزير الخارجية.
على خط مواز وحسب وكالة «رويترز» قال مسؤول إيراني كبير أمس إن مسؤولاً إماراتياً كبيراً سيزور العاصمة الإيرانية طهران قريباً.
وقال المستشار الدبلوماسي لرئيس دولة الإمارات، أنور قرقاش، أول من أمس الثلاثاء، إن «الإمارات تتخذ خطوات لتهدئة التوتر مع إيران في إطار خيار سياسي مؤيد للدبلوماسية وتجنّب المواجهة».
وفي سياق التهدئة بين إيران والإمارات، بحث وزير الخارجية الإماراتي عبد اللـه بن زايد، مع نظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، قبل أيام، العلاقات الثنائية ومجالات التعاون المشترك بين البلدين.
وفي وقت سابق أكد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في آب الفائت عدم وجود عقبات في طريق توسيع العلاقات بين إيران والإمارات في مختلف المجالات، وخصوصاً المجال الاقتصادي.

(سيرياهوم نيوز-وكالات-الوطن)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“رواية الحقيقة – انفجار مرفأ بيروت”.. هذا ما كشفته الميادين في الجزء الثاني

كشف الجزء الثاني من وثائقي “رواية الحقيقة – انفجار مرفأ بيروت” تفاصيل جديدة عن تعاطي الأجهزة الأمنية والإدارات الرسمية مع مادة نيترات الأمونيوم التي جاءت ...