الرئيسية » شكاوى وردود » 110 طن فقط تسوقتها السورية للتجارة من حمضيات طرطوس حتى الآن الرابطة الفلاحية:لاتنسيق معنا والكمية قليلة جداً مقارنة بإنتاج قدره 215 ألف طن صقر:قمنا بالتسويق للفلاحين الذين تواصلوا معنا ومستمرون

110 طن فقط تسوقتها السورية للتجارة من حمضيات طرطوس حتى الآن الرابطة الفلاحية:لاتنسيق معنا والكمية قليلة جداً مقارنة بإنتاج قدره 215 ألف طن صقر:قمنا بالتسويق للفلاحين الذين تواصلوا معنا ومستمرون

طرطوس:هيثم يحيى محمد
بعد مضي نحو الشهر ونصف الشهر على بدء تسويق مادة الحمضيات في محافظة طرطوس من قبل السورية للتجارة لم يتمكن فرعها بطرطوس من تسويق سوى (110)طن من محصول هذا الموسم الذي يقدر ب(215)ألف طن وبالتالي لم يكن لهذا الامر التأثير الإيجابي المطلوب على المنتجين والمستهلكين من حيث الاسعار وغيرها ماابقى شكاوى الفلاحين قائمة من الخسائر التي يقعون بها ومن العجوزات والديون التي تتراكم عليهم سنة بعد اخرى كما ابقى شكاوى المواطنين على حالها لجهة ارتفاع اسعار الحمضيات في السوق نتيجة العمولات في سوق الهال وما يفرضه التجار من اسعار تزيد بأكثر من ضعف السعر الذي يبيع به المنتج
رئيس رابطة طرطوس الفلاحية نسيم نعمان اكد ان فرع السورية يتسوق من بعض الفلاحين ضمن شروط محددة دون التنسيق مع الرابطة او الجمعيات وان الكميات التي تسوقها قليلة جداً مقارنة بإنتاج المحافظة مضيفاً ان الرابطة مستعدة لاي تنسيق من شأنه زيادة الكميات المسوقة عن طريق المؤسسة وخدمة الفلاح المنتج من كافة النواحي
والسؤال الذي يفرض نفسه في ضوء ماتقدم ماهي الاسباب والعقبات التي منعت الفرع من استجرار كميات أكبر ومن طرح الكميات المستجرة او بعضها في صالاته ؟وما هي متطلبات نجاحه في تدخّل إيجابي أكثر تأثيراً وفعالية لصالح المنتج والمستهلك؟
المهندس محمود صقر مدير السورية للتجارة بطرطوس يجيب (الوطن)بالقول انه لا توجد اي عقبات بالتسويق وان الفرع قام بتسويق الحمضيات من جميع الفلاحين الذين تواصلوا معه مباشرة أو عن طريق الجمعيات الفلاحية واشار الى ان موسم الحمضيات طويل وهم مستمرون بعملية التسويق والكميات المسوقة يتم فرزها وتوضيبها وإرسالها للفروع في بعض المحافظات
وعندما سألناه: لكن لماذا لم يتم تسويق سوى مئة وعشرة أطنان حتى الان اي بمعدل طنين اثنين فقط في اليوم أجاب:
نحن نتسوق بمقدار قدرتنا على التصريف بمختلف الفروع
والتسويق يتم من فرعي طرطوس و اللاذقية مع العلم ان التسويق يتم بمعدل ٣ او ٤ ايام في الاسبوع وليس كل ايام الاسبوع لأننا نحتاج لتوزيع الصناديق الحقلية للمزارعين و إعادة جمعها و فرز الحمضيات المسوقة و توضيبها في بقية الايام
وختم بالقول :من غير المنطقي ان نتسوق كمية لا نقدر على تصريفها مما يعرّض المادة للتلف و المؤسسة لخسائر مالية


(سيرياهوم نيوز-الوطن20-12-201)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ساعة كهرباء مقابل 23 ساعة قطع في الكسوة الشرقية … مدير عام نقل الكهرباء :ارتفاع في الطلب على الكهرباء يعادل 3 أضعاف الوفر المتحقق من التقنين على الصناعيين

عبد الهادي شباط الأربعاء, 19-01-2022 جملة من التساؤلات تدور بين الناس عن حال الكهرباء وأقلها لماذا لا يتحسن واقع الكهرباء في يومي الجمعة والسبت من ...