آخر الأخبار
الرئيسية » استطلاع الموقع » استطلاع: تعاظم قلق الأميركيين من تورّط حكومتهم في صراعات خارج الحدود

استطلاع: تعاظم قلق الأميركيين من تورّط حكومتهم في صراعات خارج الحدود

 

تزامناً مع اصطفاف الإدارة الأميركية الواضح إلى جانب “إسرائيل” في عدوانها المستمرّ على قطاع غزة، يظهر الأميركيون قلقاً متزايداً من تورط بلادهم في صراعات خارجية.

 

أظهر استطلاع جديد للرأي أجرته وكالة “أسوشيتد برس” الأميركية، ارتفاع نسبة الأميركيين الذين يعتقدون أنّ السياسة الخارجية يجب أن تكون محور التركيز الرئيسي للحكومة الأميركية هذا العام.

 

وحافظ الاقتصاد على صدارته لأولويات الأميركيين، حيث اختاره ثلاثة من كل أربعة بالغين شملهم الاقتراع كأحد خياراتهم، من بين خمسة موضوعات يعتقدون أنّ على الحكومة العمل عليها في العام 2024.

 

وبالمقارنة مع استطلاع أُجريَ العام الماضي، تضاعف عدد البالغين الذين ينظرون إلى السياسة الخارجية كأولوية، ليصل إلى نحو 40 %. وقال نحو 20% إنّ الحكومة يجب أن تركّز على تورّط الولايات المتحدة في الصراعات في الخارج، مقابل نسبة 5% فقط قبل عام واحد.

 

وأظهر الاستطلاع أنّ الحرب بين “إسرائيل” وحماس بدأت تثير قلق الرأي العام الأميركي، حيث ذكر 5% من المشاركين في الاستطلاع أنّ على الحكومة التركيز على هذا الصراع.

 

وكان الجمهوريون أكثر ميلاً من الديمقراطيين إلى اعتبار السياسة الخارجية أولوية، حيث وصلت نسبة هؤلاء إلى نحو 46% من ناخبي الحزب الجمهوري، مقارنةً بـ 23% العام الماضي.

 

بالمقابل، لم يذكر سوى 34% من الديمقراطيين السياسة الخارجية كموضوع يأملون أن تركّز عليه واشنطن هذا العام، وهي نسبة شهدت أيضاً ارتفاعاً مقارنةً مع العام الماضي حين اقتصرت على 16 %.

 

وكان استطلاع رأي أجرته وكالة “رويترز” في تشرين الثاني/ نوفمبر الفائت، قد أظهر تراجع شعبية الرئيس الأميركي جو بايدن، ليقترب من أدنى مستوى وصل إليه خلال ولايته، لأسباب تتعلق بالتضخّم الاقتصادي واستياء الأميركيين من سوء أحوالهم المادية، وقد أتى الموقف الأميركي من العدوان على غزة ليفاقم أزمة الرئيس الحالي شعبياً، مع اعتراض 61 % من الأميركيين على سياسته تجاه هذه الحرب وفاقاً لاستطلاع آخر أجرته شبكة “سي بي أس” في شهر كانون الأول/ ديسمبر الفائت.

 

 

سيرياهوم نيوز٣-الميادين

x

‎قد يُعجبك أيضاً

استطلاع: بعد “طوفان الأقصى”.. نحو ثلثي يهود أميركا يشعرون بأمانٍ أقل

  استطلاع للرأي يظهر أنّ نحو ثلثي يهود أميركا يشعرون بأمانٍ أقل مما كان في الفترة الموازية من السنة قبل الماضية بعد عملية “طوفان الأقصى”. ...