الرئيسية » عربي و دولي » 30 أسيراً فلسطينياً يبدؤون إضراباً عن الطعام اليوم … «فتح»: خطاب عباس حمّل دولاً كبرى المسؤولية التاريخية عن معاناة الشعب الفلسطيني

30 أسيراً فلسطينياً يبدؤون إضراباً عن الطعام اليوم … «فتح»: خطاب عباس حمّل دولاً كبرى المسؤولية التاريخية عن معاناة الشعب الفلسطيني

على حين يخوض 30 أسيراً فلسطينياً في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأحد إضراباً مفتوحاً عن الطعام احتجاجاً على انتهاكات الاحتلال وجرائمه المتواصلة بحق الأسرى، أكد المتحدث باسم حركة «فتح» في القدس محمد ربيع، أن خطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أمام الدورة الـ«77» للجمعية العامة للأمم المتحدة، فضح دولة الاحتلال الإسرائيلي، وأماط اللثام عن وجهها العنصري القبيح، وكشف زيف العالم في تحقيق العدل والسلام.
وحسب ما نقلت عنه وكالة «وفا» قال ربيع في بيان، أمس السبت، إن عباس عبر عن الموقف الفلسطيني الشامل، وتطلعات الشعب الفلسطيني، وإرادته الصلبة في انتزاع حقه في الحرية والاستقلال.
وأضاف: إن خطاب عباس كان شاملاً وقوياً، أوضح فيه ما يعانيه الشعب الفلسطيني جراء الاحتلال، وإن إسرائيل هي قوة قائمة بالاحتلال لا تحترم قرارات الشرعية الدولية، وتتنكر للحقوق الفلسطينية المشروعة، وترتكب المجازر المروعة، وتمارس التطهير العرقي والتمييز العنصري على مسمع ومرأى العالم أجمع من دون محاسبة.
ونوه بأن سرد عباس أمام المجتمع الدولي لتضحيات الشعب الفلسطيني وقضاياه المصيرية، لتأكيد إصرار الشعب الفلسطيني على حقوقه كاملة وتطلعاته في الحرية والاستقلال وإقامة دولته وعاصمتها القدس.
وأشار إلى أن الخطاب حمّل دولاً كبرى في عقر دارها المسؤولية التاريخية عن معاناة الشعب الفلسطيني، وعليهم احترام القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، موضحاً أن دولة فلسطين ستواصل الانضمام للمواثيق والمؤسسـات والهيئات والبروتوكولات الدولية.
في السياق أكد أسرى «فتح» في سجون الاحتلال أن خطاب عباس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بدورتها الـ77 عبر عن إرادة الشعب الفلسطيني، وحالة الإجماع الوطني، في ظل الحرب المستعرة التي تشنها دولة الاحتلال على أرض فلسطين، ومقدساتها وشعبها.
وحسب «وفا» قال أسرى «فتح»، في بيان، صدر عنهم، أمس السبت: لقد تابعنا كأسرى باهتمام بالغ الخطاب المهم والتاريخي الذي ألقاه الرئيس محمود عباس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، وذلك في أكبر تظاهرة سياسية دولية.
وأشاروا إلى أن خطاب عباس جاء في ظل تواصل انتهاكات الاحتلال، حيث الاجتياحات المتواصلة للأراضي الفلسطينية، والقيام بعمليات الهدم، والقتل، والاعتقال، والتهجير، ومصادرة الأراضي، وبناء المزيد من المستوطنات، وتدنيس المقدسات، ومصادرة أموال الشعب الفلسطيني، وفرض الحقائق على الأرض بالقوة العسكرية، وصولاً للقضاء على إمكانية إقامة دولة فلسطينية.
وأضافوا: هذا الخطاب جاء في توقيت مهم وحاسم من عمر قضيتنا الفلسطينية التي تمر بمنعطف خطير يتمثل في رفض حكومات الاحتلال المتعاقبة الاعتراف بحقوق شعبنا، المتمثلة بإقامة الدولة المستقلة وإنهاء الاحتلال، مشيرين إلى أن هذا الخطاب المهم جاء أيضاً ليؤكد الثوابت والحقوق الفلسطينية، والمتمثلة بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس، وعودة اللاجئين، وإطلاق سراح الأسرى من سجون الاحتلال.
وأكد أسرى «فتح» دعمهم ومساندتهم لهذا الخطاب، ولما جاء فيه، وجددّوا مبايعتهم لعباس، ووقوفهم خلف قيادته الحكيمة التي من خلالها استطاع كسب التأييد الدولي لقضية فلسطين.
في غضون ذلك يخوض 30 أسيراً فلسطينياً في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأحد إضراباً مفتوحاً عن الطعام احتجاجاً على انتهاكات الاحتلال وجرائمه المتواصلة بحق الأسرى.
وأوضحت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في بيان أمس السبت أوردته وكالة «وفا» أن هذا الإضراب يأتي في ظل تصعيد الاحتلال لعمليات الاعتقال بحق الفلسطينيين ومن بينهم أطفال ونساء وكبار في السن ومرضى وأسرى سابقون أمضوا سنوات في معتقلاته.
ويواجه نحو خمسة آلاف أسير فلسطيني داخل معتقلات الاحتلال ظروف اعتقال قاسية بينهم نحو 600 يحتاجون لتقديم العلاج لهم بشكل عاجل.

 

سيرياهوم نيوز3 – الوطن

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إسرائيل والقلق الوجوديّ صِنوان لا يفترقان

| علي حيدر ليس أمراً عابراً أن يكون من أهمّ ما يُميِّز الفكر الاستراتيجي الإسرائيلي، بحسب رئيس «مجلس الأمن القومي» السابق، اللواء غيورا أيلاند، أنه ...