الرئيسية » تربية وتعليم وإعلام » اضاءة على نماذج الإختبارات المؤتمتة في التربية

اضاءة على نماذج الإختبارات المؤتمتة في التربية

كتب:سام علي حمدان
نشر مركز القياس والتقويم التربوي التابع لوزارة التربية يوم الأحد الماضي نماذج الاختبارات المؤتمتة وقال انها نماذج معدّة للتدريب ونشر ثقافة بناء اختبارات (الاختيار من متعدّد) والبدء بالعمل على بناء بنوك اختبارات لمختلف المواد الدراسية وليست نماذج معتمدة لامتحانات الشهادة الثانوية.

وهنا نضيء بشكل مختصر على نموذج الاختبار المؤتمت ( الاختيار من متعدد ) :
تعتبر اسئلة الاختيار من متعدد احد أفضل الاسئلة الموضوعية على الاطلاق فهي تقيس اهداف عقلية عليا يصعب على الاسئلة المعتادة الاخرى قياسها وذلك حسب تصنيف بلوم ( علم تصنيف الأهداف التعليمية ).
يكون لكل سؤال ضمن الاختبار عدة اجابات مموهة او بدائل وهي عبارة عن اجابات محتملة للسؤال، أحد هذه البدائل صحيح وغالبا ما يكون هناك اربع خيارات للسؤال ذاته.

لكل نموذج اختبار نقاط ايجابية ونقاط سلبية وهي تختلف من بلد لاخر بحسب البنية الفوقية والتحتية للنظام التعليمي في هذا البلد أو ذاك وعلى وجه العموم نتحدث
فمن ايجابيات ذلك الاختبار أنه يمكن التحكم في مستوى صعوبة السؤال عن طريق تغيير او تعديل درجة التجانس بين البدائل المقترحة للسؤال فكلما اقتربت البدائل من بعضها كان السؤال اصعب والعكس صحيح.
لكن اهم ميزة لهذا النموذج فهي سرعة وسهولة ودقة التصحيح ما يضفي شفافية اكبر في العملية الامتحانية اما عيوب هذا الاختبار فهو يحتاج لوقت طويل نسبيا في اعداده وتصميمه قياسا بالاختبارات الاخرى وبنية المناهج الدراسية لدينا غير مهيئة بشكل كاف لذلك النوع من الاختبارات، كما انه يعتبر من الاختبارات الضعيفة في قياس القدرة على التأليف والابتكار، فضلا عن كونه سهل في عمليات الغش الامتحاني سيما وان كان نموذج واحد موزع على القاعة نفسها.
أهم القواعد التي يجب اعتمادها في ذلك الاختبار :
اولا: ان تكون اجابة صحيحة واحدة لكل سؤال ولا يوجد مجال للشك في صحتها.
ثانيا: يجب ان تكون البدائل متجانسة لغويا وعلميا في محتواها ومرتبطة فيما بينها ضمن سياق السؤال.
ثالثا: بدائل الاجابات يجب أن تكون ناتجة الاخطاء الناشئة في نقص المعلومات والفهم الخاطئ بحيث تصبح جذابة لضعاف المتعلمين والتي تنقصهم المعلومات الكافية.
رابعا: يجب ان تتوزع الاجابات الصحيحة توزيعا عشوائيا على المواقع المختلفة للبدائل بحيث لا تتكرر الاجابة الصحيحة في الخانة الثانية على سبيل المثال.

الجدير بالذكر أن انظمة القياس والاختبار الحديثة تعتمد على العقوبة بشكل مواز للمكافأة، يعني ان الطالب يخسر علامات عندما يضع اجابات خاطئة ويربح علامات عندما يضع اجابات صحيحة وهذا الاسلوب معتمد في الاولمبياد العلمي السوري.

يبقى ان نتمنى على وزارة التربية التريث في اعتماد هذا الاختبار للشهادة الثانوية قبل ان تتم تجربته للصفوف الانتقالية او ان يطبق بشكل متدرج اي لبعض المواد بدلا من تطبيقه لكافة المواد بشكل مباشر.

(سيرياهوم نيوز٣-١٢-٢٠٢٠)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مُخالفات تُوقف مسابقة في تربية دير الزور .. 452 فرصة عمل برسم المجهول

يبدو قرار الجهاز المركزي للرقابة الماليّة بإلغاء نتائج المسابقة التي أعلنتها وزارة التربية منذ قرابة العامين وتخص تعيين عمال من الفئتين الرابعة والخامسة ( كتبة ...