آخر الأخبار
الرئيسية » إدارة وأبحاث ومبادرات » (البحث العلمي والتطوير التقاني للصناعات النسيجية) في ورشة عمل بمكتبة الأسد بدمشق

(البحث العلمي والتطوير التقاني للصناعات النسيجية) في ورشة عمل بمكتبة الأسد بدمشق

طارق السيد

عقدت الهيئة العليا للبحث العلمي بالتعاون مع المؤسسة العامة للصناعات النسيجية اليوم ورشة عمل بعنوان “الأولويات الوطنية للبحث العلمي والتطوير التقاني لقطاع الصناعات النسيجية” وذلك في مكتبة الأسد الوطنية بدمشق.

وتضمنت الورشة محاضرة حول “البحث العلمي التنموي” وعرضا لمشاريع بحثية منجزة لباحثين من عدة جهات عامة وتقريرا حول الأولويات الوطنية للبحث العلمي والتطوير التقاني لقطاع الصناعات النسيجية.

وزير الصناعة زياد صباغ لفت في كلمة له خلال افتتاح الورشة إلى أن قطاع الصناعات النسيجية قطاع حيوي يعول عليه في المرحلة القادمة بزيادة معدلات الاستثمار والتنافسية والنمو وذلك يتطلب الاستفادة القصوى من تطوير التقانات ومخرجات البحث العلمي لإحداث نقلة نوعية في صناعة الألبسة وزيادة الصادرات.

وبين معاون وزير الصناعة جمال العمر في تصريح لـ سانا أنه على الرغم من الظروف التي تتعرض لها سورية بسبب الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب إلا أنها تمتلك كوادر تعمل بكل طاقاتها لتقدم أفكارا وأبحاثا علمية قابلة للتطبيق مشيراً إلى وجود تعاون مع هيئة البحث العلمي منذ عام 2017.

وأوضح الدكتور مجد الجمالي مدير الهيئة العليا للبحث العلمي أن الهدف من الورشة تحديد الأولويات البحثية التي يمكن أن تسهم في تطوير قطاع الصناعات النسيجية وللاطلاع على بعض المشاريع التي تجرى في الجامعات والمراكز البحثية للخروج بالمشاريع البحثية التي يمكن ان تمولها الهيئة أو وزارة الصناعة.

وخلال محاضرته عرض الدكتور باسل يونس الأستاذ في جامعة دمشق تقريره حول “الأولويات الوطنية للبحث العلمي والتطوير التقاني لقطاع الصناعات النسيجية” ووصف واقع السياسة الوطنية للصناعات النسيجية في سورية والمصفوفة التنفيذية لها.

مدير المؤسسة العامة للصناعات النسيجية المهندس حارث مخلوف بين أن الورشة تأتي تتويجاً لرؤية المؤسسة في تطوير الواقع الفني والإنتاجي لهذه الصناعة وتوطين صناعة مستلزمات الإنتاج وتطوير خطوط الإنتاج بالاعتماد على الخبرات المحلية.

المهندسة غنوة رسول مديرة التخطيط في المؤسسة العامة للصناعات النسيجية أشارت إلى أن المؤءسسة وجهت إلى ضرورة إقامة مجمعات صناعية لتكون بديلة عن الشركات المتوقفة واحلال بدائل المستوردات والاهتمام بالطاقات البديلة ودراسة حاجة المؤسسة من مشاريع البحث العلمي.

الصناعي ماهر الأزعط أكد ضرورة التشاركية بين القطاعين العام والخاص للوصول إلى الهدف المرجو بدعم وتطوير الصناعة السورية وحماية كل من الصناعي والمستهلك النهائي.

وطرح الدكتور طاهر رجب قدار رئيس قسم هندسة ميكانيك الصناعات النسيجية وتقاناتها عدداً من الأبحاث القابلة للتطبيق ومنها “تصميم وتنفيذ جهاز لمعالجة الأقمشة وبرامج إلكترونية لتصميم وتنفيذ الصور على الأقمشة وتصميم لجهاز اختبار الصلابة للأقمشة ودراسة لتعديل نظام عمل آلة صباغ الجيكر في إحدى شركات القطاع العام من نظام الهيدروليك إلى النظام المبرمج ودراسة إمكانية إنتاج ألياف نانوية مغزولة كهربائياً وجهاز لمراقبة خيوط اللحمة على نول السجاد”.

حضر الورشة عدد من مديري الشركات العامة والخاصة ورؤساء اتحادات وأعضاء غرف الصناعة والتجارة وعدد من الباحثين والصناعيين.

سيرياهوم نيوز 6 – سانا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

.ساعاتي: ما نمر به اليوم هو نتيجة الإرهاب وتدمير البنى التحتية الممنهج أولاً والاحتلال وسرقة الثروات بأيدي مرتزقته ثانياً..

  ترأس الدكتور عمار ساعاتي رئيس مكتب الشباب المركزي اليوم اجتماع هيئة مكتب الشباب المركزي في مبنى القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي بدمشق. في ...