الرئيسية » أخبار الميدان » الجيش يقضي على العديد من مسلحي داعش.. و«الحربي» يستهدف مركز تدريب لـ«النصرة»

الجيش يقضي على العديد من مسلحي داعش.. و«الحربي» يستهدف مركز تدريب لـ«النصرة»

قضى الجيش العربي السوري، أمس، على العديد من مسلحي تنظيم داعش الإرهابي في البادية الشرقية، في حين استهدف الطيران الحربي السوري والروسي بعدة غارات تجمعات الإرهابيين في منطقة «خفض التصعيد» رداً على خرقهم اتفاق وقف إطلاق النار واعتدائهم على نقاط الجيش العربي السوري، وطالت إحداها مركز تدريب لتنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي.
وبيَّن مصدر ميداني لـ«الوطن»، أن الوحدات المشتركة من الجيش العربي السوري والقوات الرديفة، اشتبكت أمس مع خلايا من تنظيم داعش، أثناء عمليات تمشيطها قطاعات في البادية ما بين الحدود الإدارية لحمص ودير الزور.
وأوضح، أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل العديد من الدواعش، وتدمير عتادهم الحربي، فيما ارتقى عدة شهداء من القوات الرديفة، مشيراً إلى أن الطيران الحربي السوري والروسي، شن عدة غارات مكثفة على مواقع لداعش في بادية حماة الشرقية، ومابين دير الزور والرقة محققاً فيها إصابات دقيقة.
وكشف المصدر، أن خلايا داعش ظهرت مجدداً في بعض قطاعات البادية الشرقية، مستغلة انشغال الجيش العربي السوري الكبير في درعا، وعمدت في الأيام القليلة الماضية إلى تنفيذ اعتداءات، على نقاط للجيش والقوات الرديفة بالبادية، مبيناً أن الجيش تعامل معها في حينه بالأسلحة النارية المناسبة، وبتغطية من الطيران الحربي، موقعاً في صفوفها خسائر فادحة، وأرغمها في بعض المواقع على الفرار بعد أن أفشلت الوحدات العسكرية محاولات اعتداءاتها.
وفي منطقة «خفض التصعيد»، بيَّن مصدر ميداني لـ«الوطن» أن الطيران الحربي، استهدف بغاراته نقاطاً للإرهابيين في الزيارة وتل واسط بسهل الغاب ريف حماة، وفي البارة والموزرة وعين لازور وكفر عويد بريف إدلب.
وأوضح المصدر، أن الجيش العربي السوري استهدف بنيران مدفعيته الثقيلة، نقاطاً أخرى للإرهابيين في سفوهن والفطيرة ودير سنبل بريف إدلب الجنوبي أيضاً، وذلك رداً على خروقاتهم لاتفاق وقف إطلاق النار بمنطقة خفض التصعيد، واعتداءاتهم على بلدة شطحة بسهل الغاب الشمالي الغربي، وعلى نقاط للجيش بالملاجة في ريف إدلب، بقذائف صاروخية اقتصرت أضرارها على الماديات.
من جهتها، ذكرت مصادر محلية حسب مصادر إعلامية معارضة، أن إحدى الغارات استهدفت مركز تدريب لـ«النصرة» بين البارة وكنصفرة كان سابقاً سجناً خاصاً لها يسمى «سجن عقاب».
وأشارت المصادر إلى أن القصف الجوي والبري تزامن مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الروسية في سماء إدلب، وأرياف حماة وحلب واللاذقية.
من جانب آخر اعتقلت ميليشيات «النخبة» الموالية للاحتلال التركي، عدداً من الأشخاص في ناحية معبطلي بريف منطقة عفرين المحتلة شمال حلب، حسبما ذكرت مواقع إلكترونية معارضة.
وبينت مصادر محلية، أن مسلحي «النخبة» قاموا باقتحام قريتي شيخ هتكو وعامورو التابعتين لناحية معبطلي، واعتقلوا عدداً من القاطنين فيهما، حيث تم اقتيادهم إلى مكان مجهول، من دون معرفة أسباب الاعتقال.
وأشارت المصادر إلى أن المسلحين طالبوا ذوي المعتقلين بفدية مقدارها ألف دولار أميركي لقاء إطلاق سراحهم

(سيرياهوم نيوز-وكالات-الوطن)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الجيش يرد على اعتداء الإرهابيين بـ«خفض التصعيد» ويقضي على دواعش في البادية

واصل الجيش العربي السوري، أمس، الرد على اعتداءات الإرهابيين الموالين لاحتلال التركي على القرى الآمنة في منطقة «خفض التصعيد» باستهداف مواقعها وحقق فيها إصابات مباشرة، ...