الرئيسية » شكاوى وردود » الدراجات النارية بالسويداء تنتظر بطاقتها الذكية

الدراجات النارية بالسويداء تنتظر بطاقتها الذكية

عبير صيموعة

الأربعاء, 15-09-2021

أكثر من ثلاثة أشهر على انطلاق عمل لجنة منح البطاقات المؤقتة للدراجات النارية غير المسجلة والمولدات العاملة على البنزين بهدف تزويدها بمادة البنزين النظامي إلا أنه ورغم تسجيل المئات من الدراجات والمولدات والتي تم الكشف عليها ومعالجة وضعها لا تزال بانتظار الحصول على البطاقة الإلكترونية.
حيث أكد أصحاب تلك الدراجات إضافة إلى المولدات أنه وحتى هذا التاريخ لا يتلقون من شركة منح البطاقات الإلكترونية سوى إجابة (لم يصلنا أي شيء بهذا الخصوص)، الأمر الذي أبقاهم تحت رحمة تجار السوق السوداء والتي وصل فيها ليتر البنزين إلى 4 آلاف ليرة.
وأكد أصحاب الشكوى استهجانهم لتلك الإجراءات التي قامت بها الجهات المعنية في المحافظة حيث ألزمتهم بتنظيم وتسجيل آلياتهم في الوقت الذي لم تضمن التزام شركة منح البطاقات قيامها بالعمل المفترض بها.
لجنة منح البطاقات المؤقتة للدراجات النارية والمعدات الزراعية والمولدات العاملة على البنزين في المحافظة أكدت لـ«الوطن» أن عمل اللجنة مستمر وأن عدد الدراجات النارية والمعدات الزراعية والمولدات التي تم الكشف عليها منذ حزيران الماضي وحتى تاريخه تجاوز 1900 دراجة ومولدة إضافة إلى محاولة اللجنة وبالإضافة لعملها في مقرها بمديرية التجارة الداخلية بالسويداء، زيارة عدة مناطق على ساحة المحافظة لتخفيف الأعباء على المواطنين في نقل المولدات لتسجيلها، منوهة بأنها مستمرة بعملها مع حجم العمل الضخم في هذا الصدد.
وأشارت اللجنة إلى وجود نحو 8 آلاف دراجة نارية ممن حصلت سابقاً على بطاقات إلكترونية وجرى توقيفها منذ أشهر تحتاج هي الأخرى إلى إعادة تفعيل، مؤكدة تواصلها مع إدارة الشركة لتفعيل تلك البطاقات والإسراع بمنحها.
مصدر مطلع في محروقات كشف لـ«الوطن» أنه من المتوقع أن يتم البدء اعتباراً من الأسبوع القادم بمنح البطاقات بناء على مراسلات الشركة.

(سيرياهوم نيوز-الوطن)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شكوى ورد توقف الضخ من مشروع مياه نعمو الجرد الذي يغذي 50 ألف نسمة بريف بانياس بسبب التلوث والمؤسسة تستجيب وتغذيهم بالصهاريج

هيثم يحيى محمد تلقت (الوطن) اول امس شكوى من مخاتير وأهالي 16 قرية في ريف بانياس يشرحون فيها معاناتهم من العطش بعد ان أوقفت مؤسسة ...