آخر الأخبار
الرئيسية » عربي و دولي » الرئاسة المصرية: مصر لا تتعامل مع الميليشيات المسلحة ولكن مع الجيوش الوطنية لا مطامع لدينا في ليبيا وسندخل ونخرج بطلب وأمر وسنفعّل أي وسيلة يقتضيها الحفاظ على أمننا القومي وصبرنا ليس ضعفا

الرئاسة المصرية: مصر لا تتعامل مع الميليشيات المسلحة ولكن مع الجيوش الوطنية لا مطامع لدينا في ليبيا وسندخل ونخرج بطلب وأمر وسنفعّل أي وسيلة يقتضيها الحفاظ على أمننا القومي وصبرنا ليس ضعفا

قال بسام راضي، المتحدث باسم الرئاسة المصرية، مساء أمس الخميس، إن مصر لا تتعامل مع الميليشيات المسلحة ولكنها تتعامل مع الجيوش الوطنية.

وفي حديث لبرنامج “يحدث في مصر” على قناة “إم بي سي”، أكد راضي أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، كرر جملة “لا مطامع لدينا في ليبيا وسندخل ونخرج بطلب وأمر”، مشيرا إلى وجود تقدير من شيوخ وقبائل ليبيا لكلمات الرئيس، والتي تعد امتدادا لخطاباته على مدار الأشهر الماضية.

وأوضح بسام راضي أن تصريحات السيسي، تأتي من أجل وقف أي تصعيد وأعمال العنف حتى يكون هناك فرصة للمفاوضات، وأن يأخذ الحل السياسي طريقة، وبأن هذه الجملة كان بها عمق شديد جدا.

وشدد راضي على أن مصر لا تتعامل مع الميليشيات المسلحة، ولكنها تتعامل مع الجيوش الوطنية والمؤسسات الشرعية المنتخبة ولها شرعية كاملة في الدولة الأخرى، ومصر لا تتدخل في الشئون الداخلية، وتحترم كامل الإرادة الحرة للشعوب، ومصر مع وحدة أراضي الدول، ومبدأ المواطنة للجميع، منوها إلى أن الأولوية دائماً لدى مصر للمفاوضات والحلول السلمية.

ويشار إلى أن وفدا من مشايخ وأعيان ليبيا زاروا مصر، أمس الخميس، وطلبوا خلال اجتماعهم مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، من مصر، التدخل العسكري في ليبيا، في حين طلب البرلمان الليبي الأمر نفسه، في وقت سابق.

وخلال حديث الرئيس السيسي أوضح أن التدخل المصري في ليبيا سيكون بعد موافقة البرلمان المصري، الذي لم يصوت على هذا القرار حتى الآن.

الى ذلك قال راضي أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أكد أن بلاده ستفعّل أي وسيلة يقتضيها الحفاظ على الأمن القومي.

وقال إن السيسي ذكر بوضوح “أنه يخطئ من يظن أن الصبر تردد أو ضعف، ولكن هذا سمة الكبار والقيادة الرشيدة”.

وأضاف خلال المداخلة “إذا كان هناك ما يقتضي الحفاظ على الأمن القومي فأي وسيلة تحافظ عليه فهي مفعلة بالتأكيد”.

وبالنسبة للمجتمع الدولي بشأن الأزمة الليبية، أشار راضي إلى أن الموقف معقد وهناك عوامل كثيرة وتضارب مصالح، شأنها شأن الأزمات الأخرى الموجودة في المنطقة، مبينا أن المسار السياسي يأخذ وقتا طويلا إذا كان هناك تدخل خارجي.

كما أكد خلال المداخلة الهاتفية أن القوات المسلحة دمرت 10 آلاف سيارة دفع رباعي على الحدود الغربية مع ليبيا كانت محملة بالإرهابيين خلال الست سنوات الماضية.

 

سيرياهوم نيوز 5 – رأي اليوم 17/7/2020

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حزب الله يُعلن وصول ثاني باخرة مُحمّلة بالمازوت الإيراني إلى مرفأ بانياس السوري لمُساعدة لبنان على تخطّي الأزمة الطاحنة في مجال الطاقة

أعلن حزب الله في بيان اليوم الجمعة عن وصول الباخرة الثانية المُحملة بالمازوت الإيراني أمس الخميس إلى مرفأ بانياس في سورية. وقال بيان صادر عن ...