الرئيسية » قضايا و تحقيقات » الشابة (ليليان)تفارق الحياة خلال اجراء عمل جراحي بسيط لها في مشفى خاص بطرطوس..! الوالد:رفعت دعوى على الطاقم الطبي والطبيبان هربا من وجه العدالة

الشابة (ليليان)تفارق الحياة خلال اجراء عمل جراحي بسيط لها في مشفى خاص بطرطوس..! الوالد:رفعت دعوى على الطاقم الطبي والطبيبان هربا من وجه العدالة

طرطوس-هيثم يحيى محمد
توفيت الشابة ليليان فريج مقدسي اول أمس في احد المشافي الخاصة بطرطوس خلال اجراء عملية جراحية بسيطة لها (ناميات أنفية)وقد ثارت ثائرة أهلها وتقدموا بإدعاء أمام القضاء بحق الطبيب الجراح والمخدر اللذين تواريا عن الأنظار حتى الآن
وفِي التفاصيل ان الشابةليليان فريج مقدسي  ( ٢٢سنة )دخلت  اول امس الاربعاء الى مشفى  (الحكمة) لاجراء عملية ناميات أنفية ..وبعد اجراء الفحصوات اللازمة لها لتحضيرها للعملية
تم ادخالها غرفة العمليات الساعة الثامنة والنصف صباحاوكانت مفعمة بالحيوية ولا تشكو من اي عارض صحي اخر وبنتيجة التخدير الزائد من قبل طبيب التخدير-كما قال أهلها- فارقت الحياة
و في اتصال مع والدها قال فريج مقدسي ل(الثورة)انه تقدم بإدعاء امام القضاء بحق الطاقم الطبي وتم استدعاء الطبيب الجراح وطبيب التخدير  والمساعدين للتحقيق معهم لكن الطبيبين  هربا وبعد ذلك صدرت بطاقة بحث بحقهما وما زالا متواريين عن الأنظار مضيفاً انه على ثقة بأن العدالة ستأخذ مجراها بحق من كان وراء موت ابنته قصداً أو إهمالاً
سألنا الدكتور يوسف مصطفى نقيب اطباء طرطوس عن رأي النقابة بما جرى فأوضح ل(الثورة)أن الطبيب الجراح رد للنقابة  بالقول ان أي مريض يحضر للجراحة و من ضمنهم المرحومة ليليان يجرى له تحاليل دموية و تخطيط قلب و يسأل عن السوابق المرضية و الدوائية مضيفاً ان (ليليان)أدخلت  إلى غرفة العمليات بإشراف الكادر التخديري و تم البدء بالتخدير مع المراقبات ثم أذن للجراح بتحضير ساحة العمل الجراحي (تعقيم و فرش الشانات المعقمة) ثم تم تحضير منطقة الأنف بمحلول أدرينالين مع ليدوكائين بالنسب المسموح بها لكافة العمليات وتم الانتظار للبدء بالعمل الجراحي بعد عشر دقائق لكن بعد سبع دقائق تماما و قبل البدء بالجراحة بدأ هبوط الضغط عند المريضة فتمت المباشرة من قبل طبيب التخدير و الكادر التخديري بالإنعاش وأجريت  للمريضة كل الاجراءات الطبية ضمن الاصول  الطبية المتبعة بهكذا عمليات دون تجاوز هذه الاصول(لايوجد خطأ طبي)….حتى بمحاولة الانعاش اجريت بكل جدية ومهنية
وتابع الدكتور مصطفى :الرحمة ل ليليان والعزاء لأهلها والمصاب للجميع  ونشكر حرصكم على الحقيقة ونحن معها لكن ماحدث لم يكن خطأ طبياً ولا يوجد استهتار ابدا والعملية ليست عملية ناميات وإنما (تقويم وتيرة  )وسبب الوفاة ليس جرعة تخدير زائدة إنما تحسس دوائي مع مارافقه من مضاعفات ونحن مع القانون وتحت سقف القانون لكن نحن كنقابة ضد توقيف الطبيب على الشبهة
*اخيراً
نعتقد ان عدم مثول الطبيبين امام القضاء يضعهما في قفص الاتهام بنظر الأهل والناس أكثر خاصة وان مساعديهما حضرا وقدما شهادتهما
(سيرياهوم نيوز-الثورة24-7-2020)
x

‎قد يُعجبك أيضاً

سوريا.. غضب عارم في ريف حلب بعد اغتصاب طفلة عمرها 3 سنوات

ندد سكان قرية كفرنايا بريف مدينة حلب شمال غرب سوريا، باغتصاب طفلة، وخرجوا في مظاهرات تطالب بالبحث عن المجرمين والقصاص منهم. وقال المرصد السوري لحقوق ...