الرئيسية » إقتصاد و صناعة » سعر صحن البيض وصل لحدود 9 آلاف ليرة … حداد لـ«الوطن» مربو الدواجن باعوا الدجاج البياض لحوماً بعد ارتفاع أسعارها وهذا ما خفض إنتاج البيض

سعر صحن البيض وصل لحدود 9 آلاف ليرة … حداد لـ«الوطن» مربو الدواجن باعوا الدجاج البياض لحوماً بعد ارتفاع أسعارها وهذا ما خفض إنتاج البيض

| رامز محفوظ

الإثنين, 21-06-2021

أكد عضو لجنة مربي الدواجن حكمت حداد أن السبب الرئيسي لارتفاع أسعار البيض ووصول سعر الصحن الواحد في الأسواق لحدود 9 آلاف ليرة انخفاض إنتاج البيض بشكل كبير حالياً الذي وصل لحدود 50 بالمئة.
حداد بيّن في تصريح خاص لـ«الوطن» أن الانخفاض في الإنتاج بدأ عندما قام مربو الدجاج البياض منذ شهرين تقريباً بذبح أفواج الدجاج البياض وبيعها لحماً عندما ارتفع سعر الفروج آنذاك حتى لا يتعرضوا للخسائر بشكل أكبر ويخففوا من خسائرهم إضافة إلى إصابة أفواج الدجاج البياض بأمراض أثرت في الإنتاج وأدت إلى انخفاضه.
ولفت إلى أن تكلفة صندوق البيض الذي يحتوي على 12 كرتونة أكثر من 100 ألف ليرة حالياً، مبيناً أن اغلب مربي الدواجن الذين قاموا بتربية أفواج الدجاج البياض خلال الفترة الماضية دفعوا مبالغ كبيرة للتربية ولغاية الآن لم يستطيعوا استرداد رأسمالهم، مشيراً إلى أنه نتيجة ارتفاع أسعار البيض حالياً عاد جزء من مربي الدجاج البياض للتربية.
وأشار حداد إلى أنه من المفترض أن يكون سعر مبيع كرتونة البيض في الأسواق حالياً بحدود 8 آلاف ليرة وألا يكون سعر المبيع بحدود 9 آلاف ليرة، متوقعاً في الوقت نفسه أن يرتفع سعر البيض خلال شهري تموز وآب القادمين نتيجة قلة الإنتاج وقلة عرض البيض، مؤكداً أن زيادة إنتاج البيض ستبدأ في شهر أيلول القادم وما بعد.
وأكد أن مربي الدجاج البياض يربح حالياً مع ارتفاع أسعار البيض لكن نسبة ربحه حالياً أقل من نسبة خسارته التي تكبدها خلال الأشهر الماضية.
وعن الدعم الذي تقدمه مؤسسة الأعلاف للدجاج البياض أوضح حداد أن ما تقدمه مؤسسة الأعلاف من توزيع بالنسبة للدجاج البياض لا يشكل أكثر من 10 بالمئة من استهلاك الدجاجة الواحدة، مبيناً أن الدجاجة البياضة تكلف شهرياً نحو 6 آلاف ليرة بأقل تقدير والمؤسسة تعطي عن كل دجاجة 50 ليرة شهرياً فقط، مشيراً إلى أن من يظن أن المؤسسة تدعم قطاع الدواجن بنسبة 50 بالمئة فإن هذا الكلام خاطئ وغير صحيح.
وأشار إلى أن مؤسسة الأعلاف يجب أن تعطي دعماً لمربي الدجاج البياض عن كل دورة علفية ومدتها شهران لكنها تتأخر في توزيع الدعم وتقوم بتوزيعه كل ثلاثة أشهر، لافتاً إلى أن استهلاك الدجاجة البياضة كل ثلاثة أشهر بحدود 10 كيلو ذرة صفراء والمؤسسة تعطي كيلو واحداً فقط خلال ثلاثة أشهر أي بحدود 10 بالمئة من استهلاك الدجاجة وسعر المؤسسة أخفض من سعر القطاع الخاص بحدود 20 بالمئة.
وأشار إلى أن مؤسسة الأعلاف قامت بتسعير كيلو الذرة الصفراء بحدود 1000 ليرة في حين أن سعر مبيعه في القطاع الخاص بحدود 1300 ليرة.

(سيرياهوم نيوز-الوطن)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وزارة الكهرباء تدقّ ناقوس الخطر

كشف مصدر مسؤول في وزارة الكهرباء السورية، عن “تخوفه من عدم قدرة القطاع على تلبية متطلبات الطلب على الكهرباء ولو في الحدود الدنيا، نتيجة لواقع ...