آخر الأخبار
الرئيسية » عربي و دولي » سلطنة عمان تُعلق لأول مرة على حادث استهداف السفينة الإسرائيلية قرب سواحلها والجيش الأمريكي يكشف تفاصيل جديدة حول الهجوم ويقدم العون للناقلة

سلطنة عمان تُعلق لأول مرة على حادث استهداف السفينة الإسرائيلية قرب سواحلها والجيش الأمريكي يكشف تفاصيل جديدة حول الهجوم ويقدم العون للناقلة

علقت سلطنة عمان على حادث الهجوم على السفينة “ميرسر ستريت” الإسرائيلية، والذي تم في بحر العرب قبالة السواحل العمانية، أمس الجمعة، وأسفر عن مقتل شخصين أحدهما مواطن بريطاني، وهو الهجوم الذي نسبته إسرائيل إلى إيران.

ونقلت وكالة الأنباء العمانية عن مصدر مسؤول في مركز الأمن البحري، قوله إن “مركز الأمن البحري بالسلطنة تلقى معلومات حول تعرض ناقلة بحرية للمشتقات تدعى “ميرسر ستريت” لحادث.

وأضاف أن “البحرية السلطانية العمانية قامت بتسيير سفينة إلى مكان الهجوم”.

وتابع: “أكدت النتائج الميدانية أن الحادث وقع بالفعل خارج البحر الإقليمي العماني، وأنه عند التواصل مع ملاك السفينة والطاقم أفادوا بأن السفينة ستواصل الإبحار إلى جهتها دون الحاجة إلى مساعدة”.

كما أكد على حرص السلطنة الدائم لتسخير جميع الإمكانات للحفاظ على أمن وسلامة المرور في البحر الإقليمي العماني، والقيام بكل ما من شأنه سلامة الملاحة في البحر الإقليمي العماني.

بدوره أعلن الجيش الأمريكي أن قوات بحرية أمريكية استجابت لنداء الاستغاثة الذي أطلقه طاقم ناقلة نفط تعرضت لهجوم قبالة سواحل سلطنة عمان، وجدت أدلة تشير إلى هجوم بطائرة مسيرة.

وقال الجيش في بيان له أمس الجمعة إن القوات البحرية الأمريكية استجابت لنداء استغاثة لمساعدة الطاقم وتمكنت من رؤية أدلة على وقوع هجوم.

وأضاف البيان أن النتائج الأولية “تشير بوضوح” إلى هجوم يشبه أسلوب الهجمات بطائرة بدون طيار.

وأوضح أن سفن البحرية الأمريكية رافقت ناقلة النفط التي صعد أفراد أمريكيون على متنها لتقديم المساعدة.

وكانت سفينة شحن إسرائيلية قد تعرضت، أمس الجمعة، لهجوم في بحر العرب قبالة ساحل سلطنة عمان.

ونقلت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية عن مسؤولين أمنيين في إسرائيل لم تسمهم إن “طائرة إيرانية  مفخخة (مسيرة) من دون طيار استهدفت السفينة قرب سلطنة عمان”.

وقالت مصادر أمريكية وأوروبية على دراية بالتقارير الاستخبارية، إن طهران هي المشتبه فيه الرئيسي في تدبير الهجوم، ولكن في الوقت نفسه لا يزال من السابق لآوانه الجزم بهوية الجهة المتورطة في الحادث.

كما رجّح مسؤول دفاعي أمريكي أن السفينة “ميرسر ستريت” تعرضت على الأرجح لهجوم بطائرة دون طيار.

و قال الجيش الأمريكي اليوم السبت إن البحرية الأمريكية تقدم العون لناقلة منتجات بترولية تديرها إسرائيل تعرضت يوم الخميس لهجوم أسفر عن سقوط قتيلين قبالة ساحل سلطنة عمان، مضيفا أن طائرة مسيرة هاجمت السفينة على الأرجح.

وذكرت القيادة المركزية الأمريكية أن حاملة الطائرات الأمريكية رونالد ريجان ترافق حاليا الناقلة ميرسر ستريت التي ترفع علم ليبيريا وتملكها اليابان.

وأضافت القيادة التي تشرف على العمليات العسكرية الأمريكية في الشرق الأوسط وآسيا الوسطى “هناك خبراء مفرقعات تابعون للبحرية على متن السفينة لضمان عدم وجود مخاطر إضافية على الطاقم وهم مستعدون لدعم أي تحقيق في الهجوم”.

وتابعت “المؤشرات الأولية تظهر بوضوح أنه هجوم بطائرة مسيرة”.

واتهم وزير الخارجية الإسرائيلي إيران أمس الجمعة بالمسؤولية عن الهجوم الذي أودى بحياة اثنين من الطاقم أحدهما بريطاني والآخر روماني.

وقالت مصادر أوروبية وأمريكية مطلعة على تقارير مخابرات أمس إن إيران هي المشتبه به الرئيسي في الواقعة التي قال مسؤول دفاعي أمريكي إنها نُفذت فيما يبدو بطائرة مسيرة، لكن المصادر أكدت على أن حكوماتها لا تزال تسعى للحصول على أدلة دامغة.

ونقلت قناة العالم التلفزيونية الإيرانية الناطقة باللغة العربية عن مصادر لم تكشف هويتها القول إن الهجوم على السفينة جاء ردا على هجوم إسرائيلي غير محدد على مطار الضبعة في سوريا.

ولم يصدر رد فعل رسمي عن إيران على الاتهام بأنها قد تكون مسؤولة عن الهجوم.

وتدير السفينة شركة زودياك ماريتايم المملوكة لإسرائيليين. وقالت الشركة أمس إن السفينة تبحر تحت سيطرة طاقمها وبالدفع الذاتي إلى موقع آمن برفقة من البحرية الأمريكية.

وتبادلت كل من إيران وإسرائيل الاتهامات بمهاجمة سفن الطرف الآخر خلال الشهور القليلة الماضية.

وتصاعد التوتر في منطقة الخليج منذ أعادت الولايات المتحدة فرض عقوبات على إيران في 2018 بعد انسحاب الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب من الاتفاق النووي الموقع بين إيران والقوى الكبرى في 2015.

وفي وقت سابق، قالت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية، التي توفر معلومات عن الأمن البحري، إن الناقلة كانت على بعد نحو 152 ميلا بحريا (280 كيلومترا) شمال شرقي ميناء الدقم العماني عندما هوجمت.

وتفيد بيانات خدمة تتبع حركة السفن من ريفينتيف، بأن ميرسر ستريت ناقلة من الحجم المتوسط وكانت متجهة لميناء الفجيرة في الإمارات قادمة من دار السلام في تنزانيا.

سيرياهوم نيوز 6 – رأي اليوم

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هجوم صيني وفرنسي عنيف على “اتفاق الغواصات النووية” المثير للجدل وواشنطن تؤكد إجراء اتصالات رفيعة المستوى مع باريس قبل الإعلان التحالف الجديد مع لندن وكانبيرا

أثارت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الخميس، غضبا حادا لدى الصين، المنافس العنيد ، وفرنسا، أحد أقرب حلفائها، بشأن اتفاق من شأنه أن يساعد ...